Alef Logo
نص الأمس
يواجهنا شعر الشاعر اليوناني يانبس ريتسوس، للوهلة الأولى، كما يواجهنا النثر. فهو يعرض ويقص ويروي، راسماً لنا أشياء يلتقطها من الحياة اليومية الأليفة، أو وقائع متناثرة لا معنى لها، ظاهرياً. وهو، في هذا، يحاول أن يعيد النظر في موقف الإنسان من الأشياء الأكثر عادية وابتذالاً، فيضفي عليها قيمة جديدة، ويعترف بأهمية ما يبدو أنه بلا أهمية. هكذا يتحول هذا العالم المتواضع، عالم الأشياء الصامتة إلى الشعر، ونكاد أن نسمع هذه الأشياء تتكلم، ونكاد أن نراها تمشي. يرفعها الشعر إلى سوية الإنسان، فتصبح صديقاً أو حلماً.
05-نيسان-2006
1–الفن/ النشوة
كان يتحدث عن الانفعال الفني، قال:
"ليس الانفعال الفني بيولوجياً. فهذا الانفعال يتولد من إرضاء حاجة بيولوجية، من امتلاك شيء أو استخدامه. أما الانفعال الفني فيتولد من حضور شيء أمام الشخص يدهشه ويرتفع به عن مستوى الرغبة في الامتلاك. الفن يحرر مما يستعبد: يحرر من شهوة الامتلاك.
05-نيسان-2006
الجمود يرين على المكان. جمود هادئ صلب قاس كجدار. ما من حركة أو همسة أو إشارة. الهواء نفسه ساكن. النوافذ مغلقة والجدران كتيمة. الأرض المفروشة بالرخام الأبيض قاسية باردة.
اخترق هذا الجمود من باب زجاجي كبير ساكن، فألج صمت القاعة الكبرى. ينغلق الباب ورائي بهدوء تام من تلقاء نفسه، ولا يسمع له صوت أو أزيز، كأنه ما انفتح ولا تحرك قط.
من الصعب أن نصنف هنري ميشو ضمن اتجاه أو مذهب شعري محدد، فهو مستقل على الرغم من أنه يتلاقى مع السوريالية في بعض مناحيها، دون أن يكون قد ارتبط أو تصل بها كحركة وعلى الرغم من أن تجربته امتداد للتجربة الصوفية في الشعر، بشكل عام، ولتجربة «لوتريامون» بشكل خاص.
صدر للشاعر السوري باللغة الفرنسية «عزمي موره لي» مجموعتان شعريتان عن دار النشر الفرنسية «أشكال ولغات Formes et langages»، الأولى بعنوان: «الساحر»، والثانية بعنوان: «الاقتراب» وقد قدم الناشر وهو شاعر أيضاً بكلمة للمجموعة الثانية جاء فيها:
الخاصية الغالبة على شعر عزمي موره لي تتجلى في التأمل المستمر لوعي منعكس على ذاته وعلى العالم، متوتر حتى الانخطاف والرعب أمام تجليه الخاص.
يتميز شعر الشاعر المكسيكي أوكتافيو باث بناحيتين أساسيتين: الأولى هي أنه يصدر عن الينابيع والقيم الفكرية والجمالية التي يصدر عنها الشعر الأوروبي، و الثانية هي أن بين وبين هذا الشعر مسافة يحتضن فيها الرسالة الحضارية القديمة للمكسيك، وخاصة حضارة مايا، وكأنه بذلك يحاول أن يبدع التأليف الثقافي بين أوروبا والمكسيك من أجل ولادة أميركا الحقيقية.
05-نيسان-2006
(1)
ثمة من يكتفي بقراءة العنوان، معفياً نفسه من قراءة "المكتوب" غير أن المثل، الذي في أشياء شتى يصح، لا يصح في الثقافة على الإطلاق. كثيراً ما تكون العناوين مضللة.
من لا يقرأ "المكتوب" كاملاً، لا يحق له إصدار حكم عليه، أو معه.
المشهد الأول
ضوء خافت يظن بأن الوقت ليل، يزداد الضوء تدريجياً حتى تظهر غرفة بسيطة الأثاث متسعة، ذات طابع قديم "موديل 1900". الزمن أوائل السبعينات.
الأشخاص يتقدمون كل بدوره، ويمكن التعرف عليهم دون تعريف مسبق لأنهم لن يتكلموا كثيراً.
05-نيسان-2006
- 1- العدد السادس
(1) ما من أدب غير سياسي، ما من فن أيضاً.
إنها المسألة هي: كيف نفهم السياسة في الأدب والفن؟
هذا السؤال يشكل جوهر الحوار، السري والعلني، في حركتنا الأدبية المعاصرة.
ثمة تهم كثيرة يواجهها الشعر العربي، أو بعضه، هذه الأيام بالذات: لماذا التجريب؟ لماذا الدخول في عملية اللغة؟ لماذا التحول إلى رصاص يطلق في الفراغ؟ لماذا؟ لماذا..؟
رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...

جسد بطعم الندم ــ نص روائي..

21-تشرين الأول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

سردي
السري
يبدأ

الهُبوط بِالنَّهديْن معاً

21-تشرين الأول-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

_ لا يا حبيبي.. لا..
الوقتُ مازالَ باكِراً
وأنا أُحِبُّكَ هكذا

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

عارٍ أنت في كهفي،
سأزمّلك بقصيدة معلقةً
على جدار كعبتي

ذرتك سلمى

21-تشرين الأول-2017

أحمد المعمري

خاص ألف

وَمَرْكَبُنَا يَعْلُوُ فَلَا شَيْئَ فَوْقَهُ
وَيَدْنُو كَشَاهِينٍ تَحَسّّسَ أَعْفُرَا
أَعَاذِلُ هَذَا الْعَيْشُ لَا مَا أَرَيْتِنِي

مقابلة مع نفسي

21-تشرين الأول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

: ما هو الفن؟
وهم
لا غبار عليه.
الأكثر قراءة
Down Arrow