Alef Logo
دراسات
21-تشرين الثاني-2016

إنني أقترح أنْ أناقش الإسلاموية القدرية كما رُسمت من قبل عدد من الزملاء متمرسين كثيراً من خلال اهتمامات ما بعد الكولونيالية وما بعد الحداثية، وذلك بهدف التوصل إلى شيء من الوضوح بشأن الاصطلاحات التي تنقاد فيها الدفاعية المسيحية التي أشرت إليها. وهذا ما يسمح لي أيضاً في مواصلة تطوير عدد من النقاشات التي كنت قد أثرتها في كتابي «Islams and Modernities» (إسلامات وحداثات) وفي كتابات أخرى: إنّ من قرأ منكم «التمهيد» الذي كنت قد كتبته إلى الطبعة الثالثة من «Islams and Modernities» (2009) ربما سيلاحظون حجتي بعد عقد من نشر الطبعة الأولى للكتاب أنّ نقاشاته كان لها ما يبررها من خلال التطورات اللاحقة. دعونا نشير إلى أنّ الصيغة الجمعية التي استخدمت في الكتاب «Islams and Modernities» كان المقصود منها على حد
يفرض الاستبداد إذا ساد في المجتمع المنطق الذي يلائم وجوده واستمراره، أي الولاء وتقديس شخصية المستبدّ. يصبح المستبدّ هو القيمة التي تعلو على كلّ قيمة أخرى في المجتمع، وتصبح أفعاله وقراراته أفضل ما كان يمكن القيام به بالنسبة للوضعيات التي تمّت فيها، وتصبح أقواله هي الحقيقة بعينها. وأمّا من حيث المجتمع، فإنّ امتداح شخصية المستبدّ يصبح هو الموقف الملائم والمطلوب من الأفراد والجماعات والهيئات، إذ القانون المجتمعي السائد في هذه الحالة هو مباركة ما يقوم به الزعيم. ولا غرابة في أن يصبح الرياء هو العلاقة التي تربط المجتمع بالسلطة، وخاصة منها الشخصية التي توجد في قمّة السلطة. تصبح تهمة الخيانة جاهزة في حقّ كلّ من يخرج سلوكه عن المنطق الذي يفرضه الاستبداد على المجتمع فيعبّر عن معارضته لفعل أو لقرار أو لقول يصدر عن القائد.


وما عجز التشريح واللغات والبيئة والزّمر السياسية عن تقديمه من عناصر التقسيم عرضه علينا علم النفس، وعلم النفس هذا يدلّ على أنّه يوجد خلف نُظم كلّ أمّة وفنونها ومعتقداتها وانقلاباتها السياسية ما يصدر عنه تطور هذه الأمّة من صفات خُلقية وذهنية، ومن مجموع هذه الصفات يتألف ما يُسمى روح العرق.
ولكلّ عرق مزاجٌ نفسيٌّ ثابتٌ ثبات بنيته التشريحية، ولا نرى ما يدعو إلى الشكّ في وجود نسب بين المزاج النفسي وتركيب الدماغ، ولكن العلم لم يبلغ من التقدم ما يكتنه به هذه التركيب، ولذلك يتعذر علينا اتخاذه أساساً في عملية البحث، وهذا إلى أن معرفة ذلك التركيب لا تُغير شيئاً من وصف المزاج النفسي الذي يشتقُّ منه فتبديه لنا المشاهدة.


إلى ماذا ترمز الحية في هذا النص الإشكالي؟ إن حيوانات البرية التي ظهرت قبل الإنسان هي كائنات غير عاقلة، أما حية الفردوس هذه فعاقلة وحكيمة وأكثر معرفة من الإنسان، حتى أنها قادرة على النفاذ إلى عقل يهوه نفسه وعرفت بأنه كان يكذب على آدم عندما تنبأ له بالموت إذا أكل من الشجرة، وأنه لم يكن يريد له الوصول إلى مرتبة الألوهة بأكله من شجرة المعرفة أو أكله من شجرة الحياة التي تجعله خالداً.
وفي الحقيقة، فإن هذه القصة تكشف لنا عن مستوى جديد في شخصية يهوه المنقسمة على نفسها ينتمي إلى شخصية الشيطان. فهذا الإله الذي لا يقبل إلى جانبه إلهاً آخر، ينبغي أن يكون مسؤولاً عن كل ما في الكون والنفس الإنسانية من تناقضات، وأن يكون صانعاً للخير وصانعاً للشر أيضاً.


* اعتبارات تتعلق بالثورة .

- الشعب الذي يتهيَّب دفعَ ثمن التغيير سيدفع ثمناً أكبر لعدم التغيير.
- الثورة ليست مصاحبة دائمـــــــاً للقتال وإراقة الدمـــــاء ، بل هي في الأصل عمل سلمي ، لكن مواجهتها بعُنفٍ حادّ يَدفَعُ الناس لحمل السلاح دفاعاً عن أنفسهم ، ويبقى اسمها ثورة ما لم تتحول إلى حرب أهلية تستهدف المدنيين .
- ثورات الشعوب في أوروبا وأمريكا غيرت مجـــــــرى التاريخ ، فالثورة الفرنسية عام 1789م احتاجت لأكثر من ثمانين سنة حتى تمكنت من تأسيس نظام ديمقراطي .


قبل التَّعرض إلى ما يعرف بأصول الحكم في الإسلام، يعرض جبرون لآراء بعض من تناولوا مفهوم الدَّولة الإسلاميَّة. فحسن البنَّا، مؤسّس حركة الإخوان المسلمين يقول بشموليَّة الإسلام وضرورة إعادة الاعتبار له في المجال السّياسيّ، ليصل إلى القول بأنّ نظام الحكم الإسلاميّ يفترض تعديل القوانين المعمول بها لتتوافق مع الشَّريعة الإسلاميَّة. أمَّا أبو الأعلى المودودي فقد ربط إسلاميَّة الدَّولة بعنصر "الحاكميَّة" الَّتي تتجلَّى في الخصائص الآتية: الحاكم الحقيقيّ هو الله، التَّشريع لله، الحكم بشرع الله. عبد القادر عودة يرى أنَّ الدَّولة الإسلاميَّة هي حكومة قرآنيَّة تحكم بشرع الله، وهي حكومة خلافة. خالد محمد خالد ربط إسلاميَّة الدَّولة بجملة صفات أهمّها الشُّورى والقرآن والسُّنَّة والإجماع والتَّسامح وحريَّة الأقلّيات. راشد الغنوشي ربط إسلاميَّة الدَّولة بشرطين: النَّص والشُّورى، حيث أنَّ "في الإسلام نظاماً للحكم صادرًا عن الله نطق بتشريعاته القرآن والسُّنَّة".



انتهت الحرب بانتصار الاتّحاد السوفييتي، الذي بسط سيطرته على أوروبا الشرقيّة، وانتصرت الثورة الصينيّة بعد سنواتٍ طويلة من النضال الضاري، وامتدّ نفوذ الشيوعيّين في أوروبا الغربيّة بفضل مشاركتهم الشجاعة في مقاومة الاحتلال النازي والفاشيّة، وازدهرت حركات التحرّر الوطني في العالم الثالث ودفعتها الحرب الباردة إلى التحالف أو إلى التعامل الإيجابي مع «المعسكر الاشتراكي الصديق». مع ذلك، مَنْ مِنَ الشيوعيّين، ما عدا السعداء البلهاء منهم، يُنكر في أيّامنا أنّ «الدودة كانت تنخر التُفّاحة»؟ غير أنّ سجلّ الرأسماليّة الدمويّ، في عقر دارها وفي المستعمرات والمحميّات، منع أسلافهم من مساءلة التجارب «الاشتراكيّة» الفعليّة، منذ ثورة أكتوبر في روسيا، والتحرّي عمّا إذا كانت تتوافق مع ما يعتقدون أنّه منطلق نضالهم وغايته البعيدة،
ثم ان هناك نوع من ترتيب الأولويات بالنسبة لمعظم هذه المنظمات لجهة تبني قضايا دون أخرى، وهو في الغالب يخضع لمصالح وأهواء وعقائد القائمين على هذه المنظمات، فإن كان الموضوع على سبيل المثال لا الحصر يتعلق " بالمثلية الجنسية " تجد كل هذه المنظمات تتسابق في الدفاع عن هؤلاء الاشخاص وتجعل من قضيتهم شغلها الشاغل، وتطلق أشنع التوصيفات على تلك الدول التي يوجد فيها مثليين مضطهدين، وتبدأ حملات المناصرة والتضامن معهم تنتشر في أرجاء الأرض، بينما نفس هذه المنظمات لا تحرك ساكناً اتجاه قضايا إنسانية أخرى .



منذ انطلاق الثورات العربية برزت اشكال تعبيرية فنية جديدة حررت الفنون من فضاءات العرض التقليدية المغلقة واخرجتها الى الساحات الرحبة والشوارع العمومية. الشباب الثوري الذي اكتسح الفضاء العام المحظور ليحرره من الاستبداد السلطوي السياسي حوّل الجدران الى لوحات ناطقة مدونة للحظات الثورية وجعل الشوارع مساحات عرض عفوية ومفتوحة لاتاحة التفاعلات بين “العامة” والابداع ,مازجا بذلك بين الحراك السياسي والتغييرالاجتماعي.
الظاهرة الفنية الثورية الشبابية تطرح مشروعا ابداعيا جديدا يشكل “قطيعة معرفية” وفنية وفقا لمصطلح باشلار مع الممارسات التواصلية والتعبيرية السائدة وتعتبر الفن تجربة شعبية حميمية تلتحم بشواغل الناس وباهتماماتهم اليومية وتنزل الى مواقعهم بعد ان كان مجرد حالة مشهدية ترفيهية ممأسسة ومنفصلة عن الكيان الاجتماعي.


ولكنّ هذا النور المنبعث من تلك العناصر سرعان ما بدا يتضاءل ويخبو فإذا نحن في غيمة زقاق مهجور ثمّ في بيوت قاتمة وإذا النور كلّه مجرّد شمعة قمريّة رمداء تلتقط أنفاسها. هي لعبة الأضواء والظلال إذن، فما كاد المشهد يضيء حتّى غمرته الظلال، وما كادت الظلال ترخي سدولها على الصورة حتّى نشأ الضوء فانقشع الظل وانحسر. قاعدة تعمل باستمرار من بداية الحكاية إلى نهايتها إذ تظهر بعد الشمعة القمريّة الباهتة امرأة شاحبة كأنّ الليل أخمد جمرات فتنتها، وفجأة تبدو على الصورة فتاة مضيئة تضع على الأرض تبرا يباري قلادة عقيق على جيدها وفي أذنيها قرطان يبرقان. وتتناوب الأضواء والظلال كما تتناوب الفضاءات فننتقل من محراب في أوّل القصّة إلى مجلس خمريّ في ناحية من الخان ثمّ إلى مدينة يقال لها وادي الحطب "عليها جسر معلّق يذهب فيه الزهّاد صُعدا ويأتيه الماجنة نزلا"
رئيس التحرير سحبان السواح

الضحك على الله

16-أيلول-2017

سحبان السواح

الظاهرة ليست بالجديدة، ولكنها تفشت في السنوات العشرالأخيرة وهي ظاهرة الحجاب، وتدخل الأهل لفرضه على بناتهن، وزوجاتهن، وأخواتهن، وكل من له معهن صلة قربى. والظاهرة يمكن أن نسميها العارية المحجبة. وقبل...

(35) أبجدية لتكوين رَجل

22-أيلول-2017

قيس مجيد المولى

خاص ألف

أمام الماء الذي يُضئ
إنتظرت الأقداحُ
جسدي الفارغ

جسد بطعم الندم / نص روائي ج3

16-أيلول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

أنين
أبدي
إلهي

على غير العادة

16-أيلول-2017

أحمد بغدادي

خاص ألف

على غير العادة
اقطف قلبكَ
قدّمه لها

من سيرة الاصابع

16-أيلول-2017

حسين خليفة

تروي أصابعي ارتباكها
حين تدخل
جنّة يديكِ

الأطفال والإمبريالية

09-أيلول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

ورغم شرائه كل شيء
وابتذاله لكل شيء
في الثقافة والسياسة
الأكثر قراءة
Down Arrow