Alef Logo
13 الغرفة
لا خطوة تتقدم أو تتأخر في المنحى الجهادي إلا ويكون هناك تصريف لـ“أعمال” الجسد الأنثوي، وباعتباره كوبون لذة، أو بطاقة عبور مثمنة جداً إلى الجنة، ووليمة لا تفوَّت في الحياة، جاهزة ومتبَّلة، ومعدة للاقبال عليها بالطريقة التي يرغبها هذا الجهادي أو ذاك، في “المعبَر الحلال” سوى أن المعتَّم عليه هو الجاري في الخفاء، كما لو “مواقعة” الفرج تفسير، ومواقعة الدبر تأويل..!
من الصعب أن نحكم حكمًا دقيقًا؛ لعدم وجود إحصائية يمكن من خلالها أن نعرف النسبة وربما يكون عمل مثل هذه الإحصائية صعبا، لأن غالبية مَن يلحد أو يترك الدين يكتم هذا ولا يعلنه، خصوصا في مجتمعنا المتدين الذي يصعب أن يعلن فيه الإنسان مثل هذا الخيار، ولكن كثيرا من المؤشرات تؤكد أن الإلحاد واللادينية واللاأدرية والشك موجودة في بلادنا بشكل أكبر مما يتوقعه غالبية الناس، وخصوصا بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين العشرين والثلاثين.

حين يجول عليها لسان الختيار زاحفاً بين انحناءات حوضها النحيل المستسلم لشغف التجريب، والعاجز عن أن يكون شريكاً فعليّاً في التجربة الغامضة.
لم يُغضِب الختيار ربّه بمسّ عذرية الفتاة الطريّة، وفي كل جولةٍ يكافئها بوحداتٍ للموبايل أو بوجبة شاورما أو بعلبة محارم نسائية أو بجورب مطرّز. ويعلّمها كيف تعرض البضاعة السرية في أدراج المحلّ على مجايلاتها من الصبايا الصغيرات، ويعلّمها كيف تسوّق عطور الجنس ولانجوري السكّر
في ضيافة "هاي فيستيفال" في مدينة تشالابا المكسيكية، تحدّث رشدي عن الرواية وقدرتها كنوع. استعاد كلاسيكيات أميركا اللاتينية في القرن العشرين ليُقرّ بتأثير هذه القارة في الآداب المعاصرة، موضحاً أن المنجز الذي يتصدى له تأليفياً على صلة وثيقة بالعودة إلى تقليد الحكايات الشرقية. غير ان الروائي والباحث لم يكتفِ بهذا المنحى، وإنما سعى إلى الذهاب أبعد،
ما أعادني إلى طرح تلك الاسئلة هو كتاب الباحث المغربي عزيز الحدادي الفلاسفة والنساء الصادر عن دار رياض الريس، والذي يحاول فيه تقديم قراءة شبقية للمسكوت عنه في نصوص الفلاسفة العرب والمتصوفة والفقهاء والأدبيات الشعبية تتغيا الكشف عن دلالات هذه الشبقية ومعناها، مبينا حدود سعيه في هذه القراءة التي تقع عند حدود الإصغاء لنداء الجسد، والإنصات لمقولات فن النكاح من أجل تفجير هيرمونطيقا الذات،
-تقليد قتل السلطان لأخوتهِ و أقاربهِ , و تشريع هذا القتل بمبررات قرآنية ,هو بالنهاية جريمة غرضها الحفاظ على سلطة دنيوية , و هذا التشريع جريمة بحدّ ذاتهِ تساوي جريمة القتل إن لم تكن أكبر منها , و هذا سلوكْ مُدان أخلاقيا , و من يقوم بذلك ليس من أفاضل الناس , بمقياس عموم الناس , و منهُ عموم المسلمين .
يرجع ظهور الأيروتيكية إلى أزمان غابرة سبقت كل الديانات السماوية، حتى إنها كانت في مراحل زمنية قديمة بمثابة ديانة أو منهج مقدس، يبجل الأعضاء التناسلية باعتبارها سر الخلود البشري، حيث كانت العديد من المعابد تمارس طقس البغاء المقدس كشكل من أشكال العبادة، إذ كانت الكاهنات المقيمات في المعبد يقمن بممارسة الجنس كطقس من طقوس العبادة، وقد ورد ذكر هذا الأمر في العديد من الأساطير القديمة
في المقابل، زَعمَت أن مرسوماً جمهورياً صدر وإجراءات استثنائية اتخذت في سورية"لافتتاح دورة خاصة للبكالوريا كي يستكمل الدكتور صادق جلال العظم أوراقه ويتمكن من التعليم في الجامعة"جامعة دمشق. في الواقع لم يصدر مرسوم جمهوري بفتح دورة بكالوريا خاصة بصادق العظم. في تلك الأيام كان صدام حسين ومعمر القذافي وحافظ الأسد قد أعلنوا عن حملة لاستعادة الكفاءات العلمية الموجودة في الخارج واسترجاع العقول المهاجرة إلى أوطانها.
ونحن فى عنفوان الالتحام، كانت تهذى وتصيح - انا عايزه الحب عايزه الحنان.. مع كل صيحة، تتحرك تحتى بتشنج وعصبية شديدة وكأنما كل جزء من جسمها سينفصل عن الآخر، تلقى برقبتها وراسها بقوة للخلف مع آه من الأعماق، ليست آه لذه وإنما آه إنسان يتعذب ويسعى للخلاص. أحس فى كل التحام معها ، أن بداخلها شيئا يبتغى السفر بعيدا ويتلاشى فى الفضاء وذرات الطبيعة، هذه الجملة التى كانت تكررها هى وامها عندما أحدثهما عن موضوع محزن :
ولو راجعنا بذهن صاف ما فعله حزب الله في ثلاثين عاما لوجدنا أنه كان يعمل ككتيبة إيرانية ضمن صراع إيران مع دول المنطقة بما في ذلك ضد اللبنانيين والعرب وإسرائيل. لقد ألغى القوى الوطنية اللبنانية، والفلسطينية، وصار سدا يحمي إسرائيل، باستثناء بضع مواجهات معها، كانت الغلبة فيها لإسرائيل. أما لماذا كان حزب الله
رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

مَنْ مَثَّلْتُ في السَّابق
ومَنْ أُمَثِّلُ اليوم؟!
ماذا فعَلْتُ قَبْلاً

وقائع أُخرى بتفاصيل أدق

24-حزيران-2017

قيس مجيد المولى

خاص ألف

ينبغي أن أعيد ترديد الصدى
أن أستدرك السعة النهائية
لآخر الليل

قبيل الرحيل.....

17-حزيران-2017

إيمان شاهين شربا

خاص ألف

وقبلها وقبلها
كنت أتساءل
أتراني أعيش أكثر

خمس شهوات

17-حزيران-2017

مصطفى الشيحاوي

خاص ألف

لاشيء
احذية فارسية
تدوس على قدسنا الثانية

نصوص مشاكية

10-حزيران-2017

وائل شعبو

خاص ألف

وأنا أكتب الشعر
أكتب ما يشبه الشعر
وأحياناً ما لا يشبهه…..
الأكثر قراءة
Down Arrow