Alef Logo
13 الغرفة
حين يجول عليها لسان الختيار زاحفاً بين انحناءات حوضها النحيل المستسلم لشغف التجريب، والعاجز عن أن يكون شريكاً فعليّاً في التجربة الغامضة.
لم يُغضِب الختيار ربّه بمسّ عذرية الفتاة الطريّة، وفي كل جولةٍ يكافئها بوحداتٍ للموبايل أو بوجبة شاورما أو بعلبة محارم نسائية أو بجورب مطرّز. ويعلّمها كيف تعرض البضاعة السرية في أدراج المحلّ على مجايلاتها من الصبايا الصغيرات، ويعلّمها كيف تسوّق عطور الجنس ولانجوري السكّر
في ضيافة "هاي فيستيفال" في مدينة تشالابا المكسيكية، تحدّث رشدي عن الرواية وقدرتها كنوع. استعاد كلاسيكيات أميركا اللاتينية في القرن العشرين ليُقرّ بتأثير هذه القارة في الآداب المعاصرة، موضحاً أن المنجز الذي يتصدى له تأليفياً على صلة وثيقة بالعودة إلى تقليد الحكايات الشرقية. غير ان الروائي والباحث لم يكتفِ بهذا المنحى، وإنما سعى إلى الذهاب أبعد،
ما أعادني إلى طرح تلك الاسئلة هو كتاب الباحث المغربي عزيز الحدادي الفلاسفة والنساء الصادر عن دار رياض الريس، والذي يحاول فيه تقديم قراءة شبقية للمسكوت عنه في نصوص الفلاسفة العرب والمتصوفة والفقهاء والأدبيات الشعبية تتغيا الكشف عن دلالات هذه الشبقية ومعناها، مبينا حدود سعيه في هذه القراءة التي تقع عند حدود الإصغاء لنداء الجسد، والإنصات لمقولات فن النكاح من أجل تفجير هيرمونطيقا الذات،
-تقليد قتل السلطان لأخوتهِ و أقاربهِ , و تشريع هذا القتل بمبررات قرآنية ,هو بالنهاية جريمة غرضها الحفاظ على سلطة دنيوية , و هذا التشريع جريمة بحدّ ذاتهِ تساوي جريمة القتل إن لم تكن أكبر منها , و هذا سلوكْ مُدان أخلاقيا , و من يقوم بذلك ليس من أفاضل الناس , بمقياس عموم الناس , و منهُ عموم المسلمين .
يرجع ظهور الأيروتيكية إلى أزمان غابرة سبقت كل الديانات السماوية، حتى إنها كانت في مراحل زمنية قديمة بمثابة ديانة أو منهج مقدس، يبجل الأعضاء التناسلية باعتبارها سر الخلود البشري، حيث كانت العديد من المعابد تمارس طقس البغاء المقدس كشكل من أشكال العبادة، إذ كانت الكاهنات المقيمات في المعبد يقمن بممارسة الجنس كطقس من طقوس العبادة، وقد ورد ذكر هذا الأمر في العديد من الأساطير القديمة
في المقابل، زَعمَت أن مرسوماً جمهورياً صدر وإجراءات استثنائية اتخذت في سورية"لافتتاح دورة خاصة للبكالوريا كي يستكمل الدكتور صادق جلال العظم أوراقه ويتمكن من التعليم في الجامعة"جامعة دمشق. في الواقع لم يصدر مرسوم جمهوري بفتح دورة بكالوريا خاصة بصادق العظم. في تلك الأيام كان صدام حسين ومعمر القذافي وحافظ الأسد قد أعلنوا عن حملة لاستعادة الكفاءات العلمية الموجودة في الخارج واسترجاع العقول المهاجرة إلى أوطانها.
ونحن فى عنفوان الالتحام، كانت تهذى وتصيح - انا عايزه الحب عايزه الحنان.. مع كل صيحة، تتحرك تحتى بتشنج وعصبية شديدة وكأنما كل جزء من جسمها سينفصل عن الآخر، تلقى برقبتها وراسها بقوة للخلف مع آه من الأعماق، ليست آه لذه وإنما آه إنسان يتعذب ويسعى للخلاص. أحس فى كل التحام معها ، أن بداخلها شيئا يبتغى السفر بعيدا ويتلاشى فى الفضاء وذرات الطبيعة، هذه الجملة التى كانت تكررها هى وامها عندما أحدثهما عن موضوع محزن :
ولو راجعنا بذهن صاف ما فعله حزب الله في ثلاثين عاما لوجدنا أنه كان يعمل ككتيبة إيرانية ضمن صراع إيران مع دول المنطقة بما في ذلك ضد اللبنانيين والعرب وإسرائيل. لقد ألغى القوى الوطنية اللبنانية، والفلسطينية، وصار سدا يحمي إسرائيل، باستثناء بضع مواجهات معها، كانت الغلبة فيها لإسرائيل. أما لماذا كان حزب الله
نوري الجراح نشأ طفلاً في رحاب الحزب الشيوعي السوري وبعد خروجه من سورية كان دائما منخرطا في النضالات الوطنية اللبنانية والفلسطينية والعربية، واذا كانت تسعيرة الوطنية والثورية هي كتابة المقالات ضد النظام السوري فليعذرنا ماهر شرف الدين على عدم اتفاقنا معه. لا يمكن الغاء تاريخ البشر بجرّة قلم ولا يمكن السخرية من نواياهم حتى لو كانت تطوعا للعمل في مشروع ثقافي يموّله ملياردير. التطوّع يا عزيزي ماهر حصانة اخلاقية كبيرة، وللناس ان يختاروا الطريقة التي يعملون بها،
وعند الدخول إلى نص الخبر الغريب نجد أنه يحاول "رشوة" عمر سليمان ببعض المدائح حيث وصف مقاله بأنه "تحوّل إلى كتلة من اللهب"... قبل أن يحيل القارئ على رابط يحمل تاريخ 23 أيلول 2012 (أي أنه سابق لتاريخ نشر مقال عمر سليمان بسبعة أيام!!!). والمفاجأة أن الخبر يحتوي على جميع المعلومات الواردة في مقالة عمر سليمان (مع فارق أنها وُضعتْ في إطار بذيء)!!
والسؤال البديهي: كيف يمدح موقع "الحقيقة" مقالاً من المفترض بأنه مسروق منه؟!!!
رئيس التحرير سحبان السواح

سورية لا تشبه إلا السوريين

25-آذار-2017

سحبان السواح

يخشى العالم المتحضر أن يحدث في سورية ما يحدث في دول الربيع العربي من انقسامات طائفية وعرقية ومناطقية في الدول التي سبقتها كتونس التي لم تستقر بعد رغم الفترة الزمنية...

هالات

18-آذار-2017

جنى بيطار

خاص ألف

السواد يتضح اكتر..
وكلما اتضح
يخبو قلبي

مقامات المدن الحالمة على شرفات الشغف والله

11-آذار-2017

زكريا السقال

خاص ألف

وهموم النساء
وفرح الأطفال
ومضى لما يريد.

قبر جماعي

11-آذار-2017

عايدة جاويش

خاص ألف

أخذوا ظِلالهم المُتَكَسِرة
على عَتَبات الضوءِ
على فوهةِ بندقية

آن الأوانْ

04-آذار-2017

رسلان عامر

خاص ألف

تسأليني..
ما الذي أقراه فيكِ؟
أهو سر الوجودِ..

حيت أراك

04-آذار-2017

خاص ألف

كم شهقةً تلزم صهيل شوقي
كي يهدأ
حين اراك

الأكثر قراءة
Down Arrow