Alef Logo
13 الغرفة
ننشر فيما يلي تضامنا مع داري إيتانا وبترا، النص الكامل لكتاب (فلينزع الحجاب) لمؤلفته الإيرانية شاهدورت جافان بعد أن نشرنا تحقيقا موسعا عما حصل حوله من ضجيج ولغط. وبعد أن أصدر رئيس مجلس الوزراء قرارا سريا بحظر التعاون معهما. في موقف واضح ومؤيد لرجال الدين الذين هبوا مرة واحدة للدفاع عن موقفهم. ترى لماذا يسمح لرجال الدين الدفاع عن آرائهم ويمنع الآخرون من ذلك.
تصدّرت قضيّة الرسوم الكاريكاتورية لشخصيّة الرسول نشراتِ الأخبار في جميع المحطّات على اختلاف توجّهاتها وأماكن بثّها وفكر القائمين عليها.. وأطلّ آلافٌ من البشر (مثقّفين ومحلّلين ورجال سياسةٍ واقتصادٍ ودينٍ وتاريخ..) يدلي كلٌّ برأيه، ويعبّر عن وجهة نظره فيما يحدث، وما قد ينتج عنه من آثار.. كما خرجت جموعٌ من البشر في تظاهراتٍ سلميّةٍ وغير سلميّةٍ، وأُحْرِقتْ أعلامٌ، واقتُحِمت سفاراتٌ، وعقدت اجتماعاتٌ، واستقال وزراءُ، وصدرت بياناتٌ، واستدعي سفراءُ، وألقيت قنابلُ، واحتجز رهائنُ، واعتقل صحفيّون، و...، و...، و... أضف إلى هذا كلّه أن القضيّة تصدرت المجالس العامّة والخاصة، وبدا العالم كلّه مشغولاً بها، لا بدافع الفضول فقط، بل لأن الجميع كانوا معنيّين بها إلى هذا الحدّ أو ذاك..
ردود الفعل الغاضبة والعنيفة، والجدل الدائر، إسلامياً وغربياً، حول الرسوم الكاريكاتورية التي توخت النيل من النبي محمد، لا يمكن بأي حال عزلهما عن العلاقة الشائكة والملتبسة عندنا (أعني في العالمين العربي والإسلامي) بين الثقافة والسياسة، والتي تميل على الدوام إلى ربط وتبعية الأولى إلى الثانية، أو بالأحرى تسييس الثقافة –كما هو الحال بالنسبة إلى مختلف أنشطة الحياة الأخرى- حيث يقتحم الفضاء السياسي المهيمن الأنساق والنظم الثقافية والدينية. ولا يترك أي فسحة للفصل بينهما، الأمر الذي يزيد حدة اضطرام المشاكل الراهنة، في ظل بيئة دولية تنضح بالشكوك والاتهامات، وأجواء محتقنة أصلاً، تسمم العلاقة بين أتباع الديانات المختلفة.
لاشك بأن هناك فرقا شاسعا بين الإرهابي والسلفي، وبين المسلم الذي يمارس حقوقه الدينية ضمن مبادئ الحرية الشخصية في أي نظام ديموقراطي. وحين يعتدي أحد على هذه الحقوق فمن واجب جميع المؤمنين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان الدفاع عنه. من هذا المنطلق، ولأننا نؤمن بحق جميع الناس بممارسة شعائرهم الدينية، وطقوسهم الدينية في مكان عيشهم دون أن يتدخلوا في شؤون الآخرين ولو كانوا ينتمون للدين نفسه. الطريقة التي تعاملت مجلة فكر وفن الألمانية بعيدة كل البعد عن هذا المنهج ونحن ندين هيئة تحريرها ورئيس تحريرها شتيفان فايدنر لما نشره من إساءات بحق المسلمين في العدد الأخير من مجلة فكر وفن.
ألف
رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...

جسد بطعم الندم ــ نص روائي..

21-تشرين الأول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

سردي
السري
يبدأ

الهُبوط بِالنَّهديْن معاً

21-تشرين الأول-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

_ لا يا حبيبي.. لا..
الوقتُ مازالَ باكِراً
وأنا أُحِبُّكَ هكذا

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

عارٍ أنت في كهفي،
سأزمّلك بقصيدة معلقةً
على جدار كعبتي

ذرتك سلمى

21-تشرين الأول-2017

أحمد المعمري

خاص ألف

وَمَرْكَبُنَا يَعْلُوُ فَلَا شَيْئَ فَوْقَهُ
وَيَدْنُو كَشَاهِينٍ تَحَسّّسَ أَعْفُرَا
أَعَاذِلُ هَذَا الْعَيْشُ لَا مَا أَرَيْتِنِي

مقابلة مع نفسي

21-تشرين الأول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

: ما هو الفن؟
وهم
لا غبار عليه.
الأكثر قراءة
Down Arrow