Alef Logo
المرصد الصحفي
أنواع الاسلام على شاشات التلفزيون : اسلام المفتي الرسمي ـ لإسلام القاعدة ـ وإسلام الحوزة العلمية مادمنا قد عدنا إلى عصر الغزوات، من غزوة مانهاتن لبرجي التجارة العالمي، إلى غزوة قطار أنفاق لندن، إلى غزوة محطة القطارات الاسبانية، فلا توجد تسمية أدق لهجمة العمائم واللحى والمسابح الكثيفة على شاشات القنوات الفضائية من وصفها بـ (غزوة التلفزيون الكبرى)، فلم يعد المواطن العربي يفتح محطة تلفزيونية إلا ويشاهد سماحةً تفتي في قضية، أو فضيلةً تجتهد في مسألة، أو سيّداً يتفقه في حادثة، والبرامج الوحيدة التي نجت من غزوة التلفزيون الكبرى حتى اليوم في الشاشات العربية هي برامج الطبخ،
هل يحتاج موت لؤي كيالي الفنان التشكيلي السوري محترقا ذات يوم من العام 1978 الى محاسبة الذي سبب له الموت؟ وهل نجعل من موته هذا مأساة جمالية وخلقية وفلسفية، باعتباره سجل موقفاً كان واقعة تاريخية تحسب له حين أحرق معرضه القضية الفلسطينية العام 1967 بعد أن تبهدلنا وتقزمنا وصرنا مسخرة لكل خلق الله حين خسرنا حرب حزيران؟
الروائي البيروفي بدأ جولته العربية من دمشق والتقى أدباء وصحافيين ... لم تمنع حمّى المونديال، وارتفاع درجة الحرارة من أن يتوجه جمهور غفير إلى «قاعة رضا سعيد»في جامعة دمشق، للقاء الروائي البيروفي ماريو بارغاس يوسا (70 سنة)، في زيارة أولى له إلى سورية، بدعوة من معهد «ثرفانتس» في دمشق، فوجود صاحب «حفلة التيس» شخصياً مع القراء العرب، بدا حدثاً استثنائياً وساحراً، يشبه ما تفعله رواياته في ذاكرة القراء
أمام باب المحكمةكانت الفتاة واقفة تحمل طفلتهاتتوسل الى الحارس أن يدخلهاأخبرها أنها لا تحمل التصريحظلت الفتاة واقفة حاملة طفلتها فوق صدرهاوانقضى وقت طويلكانت الشمس حارقة والفتاة يتصبب منها العرقوطفلتها فوق صدرها تبكيتتوسل إليه الأم وتقول أن طفلتها بريئة من الذنبيرد الحارس بصوت غليظأن باب المحكمة لا يفتح إلا بتصريح
- 1 –الصديق العزيز الشاعر عيسى مخلوف يناقش في كتابه الأخير «تُفاحة الفردوس» (المركز الثقافي العربي، 2006)، وهو كتاب جدير بالقراءة، المسألة التي أثرتها منذ سنوات في كتابي «الصوفية والسوريالية» (دار الساقي)، حول العلاقة بين رامبو والصوفية. وليس وحده مَن ناقش أو يناقش هذه المسألة. غير أنه الأكثر معرفة وموضوعية وترصُّناً. لذلك أجدني فرحاً بنقاشه، وبالحوار معه. ويسرّني أن أعود، لمناسبة هذا الكتاب، لكي أوضح من جديد ما كنت أوضحته أكثر من مرة.
إلى عشاق كرة القدمقاطعوا مشاهدة المونديال ردا على راديو تلفزيون العرب ننشر هنا اللقاء الذي أجرته الصدى الرياضية مع نائب راديو وتلفزيون العرب كما وردنا أمثال هؤلاء هم من حجبوا موقع ألف في السعودية عدنان الأحمد يقول على الفقراء أن يأكلوا ويشربوا فقط.. كرة القدم رفاهية لا حاجة لهم بها لا توجد قوة في الأرض تستطيع منع (الآي آر تي) من فرض إتاوات المشاهدة
هكذا يعمل الراسمايون السعوديون: يشترون إفتاءات الشيوخ الذين باعوا ضمائرهم كيف يستطيع أي إنسان بيع ضميره، وبيع دينه، وتأليف أو تجيير مقولات دينية لتكون في خدمة راس المال. سؤال غبي أليس كذلك ، فعبر التاريخ لم يكن للمشايخ ورجال الدين سوى تبرير ما يفعله الحاكم وإيجاد مبررات نصية تجعله بمنأى عن أيدي الشعب. وهنا كان لابد من من الاستفادة من خدمة عمرو خالد رجل الدين الذي خرج علينا منذ بضع سنين ليقدم فتاوى مختلفة مستفيدا من وسامته فقد شاع في فترة ظهوره الأولى عشق النساء له عبر شاشات التلفزيون. الإي أر تي كانت محتاجة لإفتاء يقول إن فك تشفير المحطات، وسرقة البث أمر حرام فلم يتأخر عمرو خالد بعد أن لوحوا له برزم من الدولارات فأصدر إفتاءه بذلك . كل شيء مباح لهم ، مادامو قادرين على دفعالدولار وهو ليس دولارا فضيا بالتأكيد
عندما كنت في بدايات مثاقفتي في نهاية عقد الستينات سقط في يدي كتاب (نظرية العلاقة الجنسية في القرأن الكريم) لمؤلفه محمد مهدي الآصفي. وعرفت بعد ذلك بان الآصفي كان أحد الأعضاء المهمين في حزب الدعوة الإسلامية، وهو إيراني الأصل. وقد غادر العراق بعد المطاردات البعثية التي شنت على هذا الحزب الطائفي. وما زلت أستمع إلى محاضراته احيانا في (الكمالات الإلهية) حتى وقت قريب من الإذاعة العربية لطهران فاضحك طويلا في سري.. كان الكتاب بجلده الانيق وورقه الصقيل آنذاك يمثل بالنسبة لي اكتشافا جديدا في ليل التغطية واللعنة والتخويف والموت حيال قضايا الجنس في العالمين العربي والاسلامي. وبرغم أن الكتاب لم يأت بأية نظرية حول الجنس إلا أنه يمنح القاريء يعض الإشارات المهمة بلا شك.
(فيا لنفسي أمارةٌ بالألمويا لفمي عطشان على حافة النبعويا ليدي ادعتا وصلاًوعادتا خاويتين)(أمجد ناصر، "مرتقى الأنفاس")1أي ضلال كنت فيه حين حسبت أني وجدت بعد طول تيه جسداً أسكن إليه، يتمنع مني من أحب فلا أعرف سبيلاً الى النجاة برغبتي. إذ يتمادى دانيال أتوي بطل فيلم "شتاء القلب" في إنكار جسده، تفرش إيمانويل بيار غضبها وحيرتها على طاولة المقهى مكيلة له ما تيسر من إهانات: "أيها النكرة عديم الرجولة!". هي على الأقل ستجد في فضيحتها الصغيرة أمام رواد المقهى جمهوراً لمحنتها ولسان حالها يقول: "أعينوني على هذا الرجل". أما أنا، فلا أجيد سوى الرفق بمن أحب. لا أجرؤ في لقاء ألتمسه على إفساد نعمة حضوره بكلمة لوم واحدة وفي يقيني أن من كان مثله لم يخلق سوى للرقة. "لا تعذليه فإن العذل يوجعه". (إبن زريق) لا أبدأ بحياكة شروري إلا بعد أن يبتعد الآخر.
حقائق الأشياءلا حاجة لي.. بأوصاف زائدة...يكفي أن تكوني في بنطلون الجينز حتى أقول: كم أنتِ رائعة...والرشاقة وحدها تكفي.. لأنكِ فيها.. بالقميص الذي أحبُّ دائماً أن ترتديه أزرقَ مطبوعاً بالأحمر من قلوبٍ صغيرة...وأعلم أنَّ أبيضَ قلبك شاسع.. حتى أنه يمتد بطول براءةٍ تربي الحمام والأطفال.. وتصبر حتى يحلـِّقون فوق جداول من ثرثرة الحلم...هنا.. أراكِ أيضاً.. حمامة بيضاء.. تطير من جدول إلى جدول وتوصي الماءَ أن يكون نقيَّاً في صفاتهِ التي قد يعكرها الغضب...
رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

الدفتر الأصفر

09-كانون الأول-2017

ماريان إسماعيل

خاص ألف

هذه الليلة
مثل كثيرات بلا حبيب
سأصنع خبزاً

كما لو أنك ميت

09-كانون الأول-2017

لقمان ديركي

خاص ألف

وحدي أمام نافذة
لا مشهد خلفها
البيت كئيب

من ينتعل حذائي بعد موتي ؟!

09-كانون الأول-2017

أحمد بغدادي

خاص ألف

ــ الثورةُ ماتت
ولم يبقَ منها سوى القتلى
الذين قتلوا باسمِ الأنبياءِ

أنخطفُ إليكِ

09-كانون الأول-2017

حسان عزت

خاص ألف

اضعُ بين يديّ رأسي ..
اتمرمرُ بمعني ..
انجلي إلى غمام ..


سانتا

09-كانون الأول-2017

غياث منهل

خاص ألف

-"لا عليك،
الجميع يعتقد ذلك،
أعني الكثير منهم."

الأكثر قراءة
Down Arrow