Alef Logo
الأدب
منشورات دار مجلة الثقافة في دمشق
1990
المطر لا يهطل على الفقراء
-فاتح-
إنه لاستبداد فجائعي
أن يذبل ليْلكُ الأمل
في حلمات أثداء الأمهات
- حسين-
ولدت جويس منصور في بريطانيا من عائلة مصرية سنة 1928 انضمت إلى الحركة السوريالية ما إن رحّب السورياليون بعملها الأول "صرخات" سنة 1953. ومذّ، بقيت جويس التي انجبت من سمير منصور ولدين، وفيّة للمشروع السوريالي كتابة وسلوكاً حتى وافاها الأجل في باريس في 28 آب (اغسطس) 1986، اثر مرض السرطان.
1
تسقط ثمرة في الضوء
فوق الأوراق الساقطة كالأجنحة
تتفتح ثم تنساب أفعى حمراء براقة
ثمرة في الضوء
حيث تتقاطع أهداب السنديان والسرو.
حين استيقظت
كانت عيني نوماً
حين استيقظت
بدأت عيني تفتح كالنخله
تتحول عيني كاملة
تتقاطع في عينا الآخرين.
ـ 1 ـ
لا:
الشاة لا تقول للجزّار: لا
العصفور لا يقول للثعبان: لا
الأرض المنخفضة لا تقول للصخر المتدحرج: لا
الدمية لا تقول للعابث: لا
البيدق لا يقول للاعب: لا
الرجل ليس شاة ولا عصفوراً،
ليس أرضاً
ولا دمية.
الرجل ليس بيدقاً!
بعد الجليد
(1) في الصومعة
بيني وبين الباب أقلامٌ ومِحْبرةٌ،
صدى متأفِّفٌ،
كُوَمٌ من الورق العتيقْ.
هّمُّ العبور،
وخطوةٌ أو خطوتانِ
إلى يقين الباب، ثمَّ إلى الطريق.
1
لم تكن الأرض جرحاً كانت جسداً
كيف يمكن السفر بين الجرح والجسد
كيف تمكن الإقامة؟
2
كان لإقامته بين الشجر والزَّرْعِ شحوب
القصب وسَكْرَةُ الأجنحة
تآصر مع الموج
أغْرى بهدأة الحجر
أقنع اللغة أن تؤسس حبر الخشخاش
وكان سُلَّمٌ يقال له الوقت يتكئ على اسمه ويصعد
08-نيسان-2006
يتسول الأمراء باسمك،
هل أوضح؟
يذبح الفقراء باسمك
لست ساكتة
ولكن السماع يحرف الصوت المشاع
سأذيع سراً:
لست وحدك من يناصبني المحبة،
لست ذاكرتي اليتيمة،
لست متراسي المثبت،
غير أني أنت فاتحتي وخاتمتي ومت عليك،
الوحش في الروح
لم يكن هناك من شهود
كلها في المخيلة.
وحش متفوق
ظهر فجأة في أحراش الروح،
في أوطان الغانية وتحت مصابيحها الساهرة.
-1-
أولاً، لا قرود وراء شجيرات الورد
وراءها طفل ذو عينين حزينتين
-2-
أحلم صارخاً في بيت الأوراق
هي ذي أنا هي ذي أنا – كانت تقول
الأغنية المتعبة
آه فلأخلصها
رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...

جسد بطعم الندم ــ نص روائي..

21-تشرين الأول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

سردي
السري
يبدأ

الهُبوط بِالنَّهديْن معاً

21-تشرين الأول-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

_ لا يا حبيبي.. لا..
الوقتُ مازالَ باكِراً
وأنا أُحِبُّكَ هكذا

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

عارٍ أنت في كهفي،
سأزمّلك بقصيدة معلقةً
على جدار كعبتي

ذرتك سلمى

21-تشرين الأول-2017

أحمد المعمري

خاص ألف

وَمَرْكَبُنَا يَعْلُوُ فَلَا شَيْئَ فَوْقَهُ
وَيَدْنُو كَشَاهِينٍ تَحَسّّسَ أَعْفُرَا
أَعَاذِلُ هَذَا الْعَيْشُ لَا مَا أَرَيْتِنِي

مقابلة مع نفسي

21-تشرين الأول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

: ما هو الفن؟
وهم
لا غبار عليه.
الأكثر قراءة
Down Arrow