Alef Logo
الأدب
يُخيّل إليّ، هذا المساء،أنّ السماء المكوكبة، إذْ تتسع،تقترب إلينا، وأن الليل،وراء نيران كثيرة، أقل ظلاماً.
المُعجم (1)
لا تخفْ. داعبِ الحِيَلَ بالحِيل، والمكائدَ بلذائذ المكائد. ثم اسبقني إلى فسطاط خيالك، في السحيق الذي يلي الموتَ، كي تؤثِّثَ لي ما أؤَثِّثُهُ لكَ في فسطاط خيالي، خلف السحيق الذي يلي الموتَ.
أثاثٌ أبديَّةٌ، أيها الشرُّ.
أثاثٌ نسيانٌ;
أثاثٌ حُجُبٌ،
«3»
أذنا يوم الأربعاء
«إنهما مثل القواقع التي تحبس في متاهتها الصدفية موسيقى البحر». هذا ما تخيله دون ريغوبيرتو. فقد كانت أذناه كبيرتين جداً ومرسومتين جيداً، وكلتاهما، وإن كانت اليسرى بصورة أساسية، تنزعان إلى الابتعاد عن رأسه في الأعلى وتنحني كل منهما ملتفة على نفسها،
حتى الكلماتهي عروقبالداخلالدم يسيلعندما تتصادمالكلمات
إلى ليوبولد سيدار سنغور
ليس اسمي حكاية شموس أو أحقاد
ولا قصة وجوه نسيها الله
ولا هو لغة براكين خامدة حيث وحدها الزهرة نفسها
صامدة، لا تلين
لا يبوح اسمي بك،
يا أيها الرجل الأسود الذي
في عينيه البحر أبيض
كالثلج.
يختارني الإيقاع
يختارُني الإيقاعُ، يَشْرَقُ بي
أنا رَجْعُ الكمان، ولستُ عازِفَهُ
أنا في حضرة الذكرى
صدى الأشياء تنطقُ بي
فأنطقُ...
كُلَّما أصغيتُ للحجرِ استمعتُ الى
هديلِ يَمامةٍ بيضاءَ
تشهَق بي:
إلى منى السعودي
توغُّل
يفتح الليل قميصه
يترك القرابين تهشّ على
صدره
و عندما تتعب من التوغُّلْ
تبحث عن حجرة
للكلام.
(1)
.عيد ميلاد دونيا لوكريثيا
في اليوم التالي الذي أكملت فيه أربعين سنة من عمرها، وجدت دونيا لوكريثيا على وسادتها رسالة ذات خط طفولي، مكتوبة بكثير من المحبة:
«عيد ميلاد سعيد يا خالتي!
الانزلاق
عارِيَةً تَقِفينْ
أمامَ مِرآةِ الغُرفَةِ،
شَعرُكِ يتهادى على جِيدِكِ وكَتِفَيكِ
كشَلاّلَينِ مِن ماءٍ أسوَدَ!
أو جزيرةٍ بَلُّورِيَّةٍ
تُلاطِمُ أمواجُها جسَدَكِ.
أغار
أغارُ عليكِ من الطفل الذي كُنتِ ستلدينه لي
من المرآة التي ترسل لكِ تهديدكِ بجمالكِ
من شُعوري بالنقص أمامكِمن حُبّكِ لي
من فنائيَ فيكِ
ممّا أكتب عنكِ كأنّني أرتكب فضيحة
من العذاب الذي أُعانيه فيكِ، من العذاب الأكثر بلاغةً من المتعذّبين.
رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

الدفتر الأصفر

09-كانون الأول-2017

ماريان إسماعيل

خاص ألف

هذه الليلة
مثل كثيرات بلا حبيب
سأصنع خبزاً

كما لو أنك ميت

09-كانون الأول-2017

لقمان ديركي

خاص ألف

وحدي أمام نافذة
لا مشهد خلفها
البيت كئيب

من ينتعل حذائي بعد موتي ؟!

09-كانون الأول-2017

أحمد بغدادي

خاص ألف

ــ الثورةُ ماتت
ولم يبقَ منها سوى القتلى
الذين قتلوا باسمِ الأنبياءِ

أنخطفُ إليكِ

09-كانون الأول-2017

حسان عزت

خاص ألف

اضعُ بين يديّ رأسي ..
اتمرمرُ بمعني ..
انجلي إلى غمام ..


سانتا

09-كانون الأول-2017

غياث منهل

خاص ألف

-"لا عليك،
الجميع يعتقد ذلك،
أعني الكثير منهم."

الأكثر قراءة
Down Arrow