Alef Logo
الأدب
السيد كوجيتو
عزم على العودة
إلى الأثداء الحجرية
لمسقط رأسه
القرار دراماتيكي
وسيندم عليه بمرارة
ولكن لم يعد بمقدوره أن يتحمل
الثرثرة اليومية الفارغة
-- تعقيب: مثل عبارة وداعا
-- كيف حالك
-- ما هي أخبارك
اذهب حيث ذهب الآخرون، اذهب إلى الحدود السود
بحثا عن صوف العدم الذهبي آخر جائزة لك
اذهب منتصب القامة بين من ركع على ركبتيه
بين من أدار ظهره ومن تمرغ بالتراب
أنت نجوت و لكن ليس لتحيا
وبقي معك القليل من الوقت لتدلي بشهادتك
كن شجاعا إذا خدعك عقلك كن شجاعا
في المحصلة النهائية هذا هو المهم فقط
ودع غضبك العاجز أن يكون كالبحر
كانت هنالك ساحة في شرق آيل أوف دوغز ( جزيرة الكلاب) في شرق لندن هي مزيج غريب حتى بالنسبة لبيئتها. بين أحواض المياه المعزولة ، و المستودعات، و الخطوط الحديدية و الرافعات التي لا تتوقف عن الذهاب و الإياب بحركة دائبة، يوجد شارعان فيهما بيوت وضيعة و حانتان و دكانان. هناك يتدفق تيار من المتشردين السكارى بين البيوت حيث تسمع لغات متعددة تنطق بها عوائل تعيش في المكان.


الفلسفة والشعر: سؤال كبير بشكل لا يقاس لا سيما منذ قرنين بحيث صار ـ في نظري- أكثر الحاحا..؟
جواب: كي أبدأ اقول: ان الشعر كما لاحظ ذلك (جان لوك نانسي) كان على الدوام نوعا من الحساب الذي ليس من الضروري أن يكون مرئيا، بينما في الفلسفة الحساب دائما يمكن معاينته. من هنا (ينبع/المترجم) الشك المبالغ فيه والمبتذل بالنسبة للفلسفة، وفي نفس الوقت المبرر من جانب الاستراتيجيات. هنا يستدعي (نانسي) هولدرلين تحديدا فتطفو شعرية بأكملها على حساب لاحق. ببساطة نحس هنا انه يوجد نوع من حقد الفلسفة على الشعر
سأكونُ عند ودادٍ الحوراءِ في أيلولَ ،
آنَ الخمرةُ البيضاءُ
والقنَواتُ ...
في برلين،
سوف أكونُ مرتبكاً:
ودادُ حبيبتي الأولى
الصبيّةُ في زمانِ الوردِ ...
كدتُ أُجَنُّ مَلْسوعاً، أقولُ: ودادُ بغدادُ!
المقاهي لن تُغَلِّقَ، لحظةً، أبوابَها، في الصيفِ .

أحسّ أنه يمتلك زمام أموره عندما خرج للقاء الجمهور للمرة الثانية في الساعة الثالثة من بعد ظهر ذلك اليوم، مرتاحاً ونظيفاً، وهو يرتدي بنطالاً من الكتّان الخشن، وقميصاً مزّهراً، وكانت الحبوب المضادة للألم قد ساعدته في إضفاء شيء من السكينة على روحه. غير أن التآكل الذي كان الموت يحدثه فيه أكثر خبثاً مما كان يظن، لأنه ما أن صعد إلى المنصة، حتى اعتراه شعور غريب بالازدراء
* قد ولدتُ في الوقت المناسب
أنا ، في الإجمال
ولدتُ في الوقت المناسب
في عصرٍ مباركٍ بين العصور.
غير أن الرب العظيم لم يدَع روحي
كي تعيش على هذه الأرض
دون خديعة.
ولهذا بيتي مظلم
ولهذا كل صِحابي
لغز العدو
تجده في المرآة. هل الذي
في الخلف خيال أم أنه أنت؟.
شاهد ما
تريد أن ترى، ما توقعت
أن يعيش بين الذئاب،
العويل الطويل للسهوب السيبيرية
لا تزال ترن في أذنيك.
مع أن حياتي تتقدم
خطوة زاحفة في كل مرة،
أنا أمشي في هذه المساحة بالمقلوب
رأسي للأسفل و ووجهي نحو الخلف-
و هذا هو الشيء الوحيد الذي له معنى عندي.
نحلةٌ من النحاس الساخن
تصعقُهُ على الضفة الأخرى
يختلطُ الدمُ بالماء
كان له الوقت ليرى
ليشرب من هذه الساقية
الوقت ليحمل إلى فمه
ورقتين مشبعتين بالشمس
الوقت ليبلغ الضفة الأخرى
الوقت ليضحك من القتلة
الوقت ليركض نحو المرأة
كان له الوقت كي يحيا
سوزان المجنونة تهذي وتغني
عن عربات- عن مذبحة- عن
سجن لطيور الحب وسجن للأطفال-
حقول ذئاب وحقول دخان-
عن ثلج وبقايا إنسان- وبقايا مدن
وبقايا مزروعات.
عشنا ورأينا الدنيا في القرن الثامن
عصر خيول الجمهورية-
عصر المارلبورو
أنت أمير هذا الحزن ونحن الأسرى
رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...

الأكاديميّ في أُطروحاتِهِ الأخيرة

18-تشرين الثاني-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

كانَتِ الحِكايةُ حِكايةً
وكانَ الشِّعْرُ شِعْراً
وفي البَعْثَراتِ النّابيةِ

كذبت عليك

18-تشرين الثاني-2017

موسى حوامدة

خاص ألف

كذب الذي عليك كذب
وكلاء الثورة
وتجار الحرية

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

ولا ورقة توت،
في وضح الشمس
أرقص و أغني،

أريد أن أحيا

18-تشرين الثاني-2017

عايدة جاويش

خاص ألف

الهاتف يرن
بكسل أرد
أين أنت ؟

كم يلزمني

11-تشرين الثاني-2017

حسان عزت

خاص ألف

وكم يلزمني
لامطري
لارياح عصفي
الأكثر قراءة
Down Arrow