Alef Logo
الآن هنا
وصلتنا هذه المادة منذ اسبوع تقريبا، ووجدناها مناسبة بيوم المرأة العالمي الذي يحتفل به في 8آذار من كل عام .. وبينما نعدها لتأخذ مكانها في هذا التجديد خطر لمحررنا أن يبحث عن هذا العنوان في جوجول فاكتشف أن المادة منشورة في أكثر من عشر مواقع منذ 14 شباط الماضي .. كنا نود أن نوقف نشرها ولكننا وجدناها فرصة لنخبر من خلالها الكتاب الذين يكتبون إلينا أن النشر على النت لا يعني أن يكتب أحدهم شاعرا أو أديبا أو صحافيا ويعمم ما يكتبه على مواقع الأنترنت دون الإشارة إلى ذلك ..
خاص ألفتطلق تسمية الصحافة الصفراء على ذلك النوع من الصحف والمطبوعات التي تعنى وتتعاطى مع أخبار الفضائح والإثارة أو على الممارسات اللامسؤولة والغير أخلاقية لبعض المؤسسات الصحفية أو بعض الصحفيين . وتعود هذه التسمية إلى ما بين عامي 1895 و 1898 من القرن التاسع عشر عندما اندلعت حرب إعلامية بين كل من جوزيف بوليتزر من صحيفة "نيويورك ورلد" و ويليام راندولف هيرست من صحيفة "نيويورك جورنال" حيث لجأت الصحيفتان إلى اعتماد لغة ذات إيحاءات جنسية مثيرة عند طرح مواضيع جدية وهامة وذلك بهدف اجتذاب المزيد من القراء وتحقيق أرقام أعلى من المبيعات.
خاص ألف"هل هناك إعلام حر في العالم"؟ هو عنوان محاضرة فيصل القاسم "الفريدة" التي روّج لها الإعلام السوري ترويجا لم يسبق له مثيل: برا( القناة الأرضية) وحبرا ( الصحف)وجوا( الفضائية)، وكأنه رائد فضاء أو دافع بلاء.حاضر مدير حلبة الاتجاه المعاكس في دمشق، lمنذ أيام وحده بلا خصم، بالاتجاه المعاكس لاتجاهه في الجزيرة.
أزمة حوار الحضارات : مابين خرافتي التقريب بين المذاهب الدينية وحوار الأديان تجتاح العالم حمي الصراعات الدينية ويريد أدعياء التحضر والثقافة وفض الإشتباكات الذين تعقد لهم المؤتمرات وتفتح لهم أبواب الفنادق والمنتزهات , والباحثين عن الرفاهية من خلال ماسمي حديثاً بسياحة المؤتمرات , أن يبحثوا عن حلولاً واقعية أو شبه واقعية لفض هذه الإشتباكات وهم علي يقين علمي بأن هذه الصراعات لن يكون لها نهاية إلا من خلال إعادة مفاهيم الحرية أولاً وقبل إحياء مفاهيم التسامح وقبول الآخر في الدين والقبول بمبدأ المواطنة البعيد عن العنصرية الدينية وعنصرية الجنس البشري اللتين أوردتا العالم موارد الهلاك والدمار في الماضي ومازالت تورده نفس الموارد ولكن بأساليب وطرائق تناسب العصر الحديث.
نشر موقع نساء سورية مقالا لردينة حيدر حول وضع الأنترنت في سورية .. والقانون المزمع صدوره في سورية والذي يتضمن في خلقياته السرية العمل على حجب المواقع التي لا ترضى عنها السلطة .. ننشر المقال وتعليقنا عليه ..قانون "خنق الانترنت" قادم.. لا محالةلا نتحدث عن غلاء الأسعار، ولا على حقنا بالمواطنة، والتأمين الصحي، أو التأمين الاجتماعي..! لا نتحدث عن إجراء "حقيقي" ضد الفساد العام المطبق على كل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وغير الحكومية! ولا عن غياب دور القضاء.. وسيادة ثقافة المكافأة على خرق القانون! لا نتحدث عن الفقر والتخلف الذي يلف أريافنا من البحر إلى البادية..! ولا عن أساسيات العيش..! إننا نتحدث "فقط" عن "حق التعبير"! عن حق ضمنه الدستور، ويجري إعداد قانون جديد للقضاء عليه
سورية الصحافة الخاصة الى أين؟.. ـ مصطفى علوشعبود: أين الصحافة الخاصة في قرار صاحب القرار؟.. قاضي أمين: تعامل السوريون مع تراخيص المطبوعات كما يتعاملون مع سيخ الشاورما.. جروس: تنظيم المواقع الالكترونية هل يعني جعلها تحت القبضة؟.. هيكل: تجاوزنا الخطوط الحمراء ولم نتلقَّ اتصالات من أحد
بين الإيمان بالديموقراطية كقيمة و أسلوب حضاري لإدارة الحكم و التداول على السلطة و بين ممارسة الديموقراطية في الواقع من طرف الأنظمة السياسية العربية بون شاسع .لدلك انبعت من فكري هدا السؤال و لو أني لا أود أن يكون استنكاريا كما تهاطلت في هواجسي مجموعة من الإجابات فتحت دماغي على أسئلة أخرى من قبيل هل تقبل ثقافتنا العربية بالاختلاف و التعدد ؟
05-كانون الثاني-2007
خاص ألفيموت شاعر يعلكـ السلطان ... شمعةيموت جاهل تعتلكـ بالكوخ... دمعة علي الشبانيمات الشاعر العراقي ـ كزار حنتوش ـ أخر صعاليك الشعر العراقي ملتحقا بصديقه جان دمو، والشاعر ـ عقيل علي ـ في 30 ـ 12 ـ 2006. هذا النص عنه وعن العراق والصداقة والعذاب
الإخوان المسلمين : سلطة الفساد : الميلشيات العسكرية للإخوان العنف لعنة , والإرهاب مصيبة , والحرب الأهلية كارثة , والطامة الكبري أن يكون الدين هو مصدر العنف والإرهاب ونهر الحرب الأهلية الذي تستمد منه كافة التيارات الدينية روافدها منه ليكون كل هذا العنف والإرهاب والقتل طاعة وعبادة وقربي لرب العالمين دون معرفة لتحديد مفهوم الحرب والقتال والجهاد وعدم ربط تلك المفاهيم بجغرافية النصوص الدينية وحصرها تاريخياً في زمان محدد دون إلمام بالمتغيرات العالمية ومستجدات العصر الحديث وما تبع ذلك من وجود الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية المتخصصة والإقليمية التي من خلالها تعتبر الدول أعضاء في الجماعة الدولية
مرفق التوصيات العامة للندوةبدعوة من مجلس الثقافة العام بالجماهيرية العظمى، انتظمت بمدينة سرت الندوة الفكرية بعنوان: حرية التفكير، وحق التعبير. بين الحرية وحماية الهوية، بمشاركة عدد كبير من المفكرين والأدباء، والكتاب, والإعلاميين العرب والأفارقة .
رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

الدفتر الأصفر

09-كانون الأول-2017

ماريان إسماعيل

خاص ألف

هذه الليلة
مثل كثيرات بلا حبيب
سأصنع خبزاً

كما لو أنك ميت

09-كانون الأول-2017

لقمان ديركي

خاص ألف

وحدي أمام نافذة
لا مشهد خلفها
البيت كئيب

من ينتعل حذائي بعد موتي ؟!

09-كانون الأول-2017

أحمد بغدادي

خاص ألف

ــ الثورةُ ماتت
ولم يبقَ منها سوى القتلى
الذين قتلوا باسمِ الأنبياءِ

أنخطفُ إليكِ

09-كانون الأول-2017

حسان عزت

خاص ألف

اضعُ بين يديّ رأسي ..
اتمرمرُ بمعني ..
انجلي إلى غمام ..


سانتا

09-كانون الأول-2017

غياث منهل

خاص ألف

-"لا عليك،
الجميع يعتقد ذلك،
أعني الكثير منهم."

الأكثر قراءة
Down Arrow