Alef Logo
الآن هنا
نشر موقع نساء سورية مقالا لردينة حيدر حول وضع الأنترنت في سورية .. والقانون المزمع صدوره في سورية والذي يتضمن في خلقياته السرية العمل على حجب المواقع التي لا ترضى عنها السلطة .. ننشر المقال وتعليقنا عليه ..قانون "خنق الانترنت" قادم.. لا محالةلا نتحدث عن غلاء الأسعار، ولا على حقنا بالمواطنة، والتأمين الصحي، أو التأمين الاجتماعي..! لا نتحدث عن إجراء "حقيقي" ضد الفساد العام المطبق على كل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وغير الحكومية! ولا عن غياب دور القضاء.. وسيادة ثقافة المكافأة على خرق القانون! لا نتحدث عن الفقر والتخلف الذي يلف أريافنا من البحر إلى البادية..! ولا عن أساسيات العيش..! إننا نتحدث "فقط" عن "حق التعبير"! عن حق ضمنه الدستور، ويجري إعداد قانون جديد للقضاء عليه
سورية الصحافة الخاصة الى أين؟.. ـ مصطفى علوشعبود: أين الصحافة الخاصة في قرار صاحب القرار؟.. قاضي أمين: تعامل السوريون مع تراخيص المطبوعات كما يتعاملون مع سيخ الشاورما.. جروس: تنظيم المواقع الالكترونية هل يعني جعلها تحت القبضة؟.. هيكل: تجاوزنا الخطوط الحمراء ولم نتلقَّ اتصالات من أحد
بين الإيمان بالديموقراطية كقيمة و أسلوب حضاري لإدارة الحكم و التداول على السلطة و بين ممارسة الديموقراطية في الواقع من طرف الأنظمة السياسية العربية بون شاسع .لدلك انبعت من فكري هدا السؤال و لو أني لا أود أن يكون استنكاريا كما تهاطلت في هواجسي مجموعة من الإجابات فتحت دماغي على أسئلة أخرى من قبيل هل تقبل ثقافتنا العربية بالاختلاف و التعدد ؟
05-كانون الثاني-2007
خاص ألفيموت شاعر يعلكـ السلطان ... شمعةيموت جاهل تعتلكـ بالكوخ... دمعة علي الشبانيمات الشاعر العراقي ـ كزار حنتوش ـ أخر صعاليك الشعر العراقي ملتحقا بصديقه جان دمو، والشاعر ـ عقيل علي ـ في 30 ـ 12 ـ 2006. هذا النص عنه وعن العراق والصداقة والعذاب
الإخوان المسلمين : سلطة الفساد : الميلشيات العسكرية للإخوان العنف لعنة , والإرهاب مصيبة , والحرب الأهلية كارثة , والطامة الكبري أن يكون الدين هو مصدر العنف والإرهاب ونهر الحرب الأهلية الذي تستمد منه كافة التيارات الدينية روافدها منه ليكون كل هذا العنف والإرهاب والقتل طاعة وعبادة وقربي لرب العالمين دون معرفة لتحديد مفهوم الحرب والقتال والجهاد وعدم ربط تلك المفاهيم بجغرافية النصوص الدينية وحصرها تاريخياً في زمان محدد دون إلمام بالمتغيرات العالمية ومستجدات العصر الحديث وما تبع ذلك من وجود الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية المتخصصة والإقليمية التي من خلالها تعتبر الدول أعضاء في الجماعة الدولية
مرفق التوصيات العامة للندوةبدعوة من مجلس الثقافة العام بالجماهيرية العظمى، انتظمت بمدينة سرت الندوة الفكرية بعنوان: حرية التفكير، وحق التعبير. بين الحرية وحماية الهوية، بمشاركة عدد كبير من المفكرين والأدباء، والكتاب, والإعلاميين العرب والأفارقة .
خاص ألف الى من يهمه امرنا ....تحية طفولية بعيدة كل البعد عن صناديق رعاية الطفولة( اليونيسيف)، ممزوجة بالقهر والالام ومآسي وهموم الكبار ....اما بعد ....... نحن اطفال العراق .. اخيرا قررنا ان نخاطبكم ونكتب لكم هذه الرسالة لتنقذونا من جرائم الكبار ...اننا نرفع اصواتنا ونقول لكم وللأمم الكبيرة ...ان ورود طفولتنا البريئة يحاصرها شبح الذبول امام انظاركم وامام نظر وسمع العالم افرادا ومنظمات ومؤسسات واحزاب فهل من مغيث ؟ ...
01-تشرين الثاني-2006
1-عندما استلم الدكتور رياض نعسان آغا وزارة الثقافة سررت رغم أنني ما كنت أعرف الرجل جيداً؛ فبحكم ارتباط اسمه _في ذهني_ بالتلفزيون، وذلك فبل أن يصبح سفيراً؛ كنت أظنه مخرجاً تلفزيونياً إلى أن وقعت عيناي على مسلسل كانت تبثه الفضائية السورية صباحاً وقد جاء في شارة المقدمة أنه من تأليف الكاتب الكبير رياض نعسان آغا
قلوب السوريين جميعاً، وعيونهم الذابلة المتعبة، كانت ترنو بلهفة، وشوق، وغيرة وطنية دافقة، لوليدهم الفضائي الجديد، قناة الشام الفضائية، والتي كانت تجسيداً عملياً، وعنواناً عريضاً، لمرحلة جديدة، يعبر فيها السوريون، وبمعية قيادتهم الشابة، من عصر إلى عصر، ومن زمن إلى زمن، ومن فضاء قديم، إلى فضاء كوني رحب جديد.
تسربت معلومات من جهات امنية ذات مصدر موثوق منه، بأن صحفى ومحاور معروف بالإستفزاز، كاد ان يحكم عليه بالسجن فى قضية ضرب صحفية ضرباً مبرحاً حتى انه كاد ان يقتلها، وهذا بسبب أكتشافها بالمصادفة للأسرار تخصه فحاول منعها من النشر وعندما اصرت على النشر قام بالإعتداء عليها ضربا وسباً بأقذر الشتائم، محاولاً قتلها بفازه حديد، مما نتج عنه اصابة الفتاه بجروح خطيرة، وبلاغ الشرطة ونقل الفتاة الى المستشفى وتسجيل رجال الشرطة للواقعة.
رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...

جسد بطعم الندم ــ نص روائي..

21-تشرين الأول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

سردي
السري
يبدأ

الهُبوط بِالنَّهديْن معاً

21-تشرين الأول-2017

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

_ لا يا حبيبي.. لا..
الوقتُ مازالَ باكِراً
وأنا أُحِبُّكَ هكذا

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

عارٍ أنت في كهفي،
سأزمّلك بقصيدة معلقةً
على جدار كعبتي

ذرتك سلمى

21-تشرين الأول-2017

أحمد المعمري

خاص ألف

وَمَرْكَبُنَا يَعْلُوُ فَلَا شَيْئَ فَوْقَهُ
وَيَدْنُو كَشَاهِينٍ تَحَسّّسَ أَعْفُرَا
أَعَاذِلُ هَذَا الْعَيْشُ لَا مَا أَرَيْتِنِي

مقابلة مع نفسي

21-تشرين الأول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

: ما هو الفن؟
وهم
لا غبار عليه.
الأكثر قراءة
Down Arrow