Alef Logo
الفاتحة
الخطأ الفادح لدى بعض محللي السياسة وكتّاب المقالة أو المفكرين حين يكتبون عن بشار الأسد وجرائمه أنهم لا يضمون له جرائم داعش، وهي في الحقيقة سلاحه الأمضى وأداته للقضاء على الثورة السورية. فهو حين فكر.. أو فُكّر عنه بضرورة القضاء على الثورة والبقاء في الحكم ملاذه الأخير، لأنه إذا لم يبق في الحكم وهرب خارج البلاد ونجا من القتل سيجده الثوار ويلحقون به إلى حيث لجأ للقصاص منه. وللسوريين سوابق في ذلك فقد لاحقوا أديب الشيشكلي إلى منفاه في البرازيل وقتلوه. ومن قام بقتله ابن أحد ضحايا تلك المجزرة نواف أبو غزالة. وأكاد أجزم أن إحدى هواجس بشار وأحلامه الكابوسية...
لا أحد يستطيع أن ينكر أن أمريكا دولة ديمقراطية فطريقة انتخابها لمجلس شيوخها ولمجلس نوابها ولرئيسها ولحكامها في الولايات كلها مدروسة بعناية فائقة حيث لا يرقى إليها الشك بأن العملية الانتخابية هي أعلى أشكال ديمقراطيتها .. ولكنها ديمقراطية دمية.. ليست حقيقية هي دمية ناطقة مثل تلك التي يلعب بها الأطفال الصغار، ولكن من يتمعن جيدا في ديمقراطية أمريكا يكتشف زيفها ويكتشف أنها لعبة يتبادل فيها أصحاب رؤوس الأموال الحكم بين ديمقراطيين وجمهوريين، وهما لا يختلفان من حيث النظرة العامة لبلدانهم ووسائل سيطرتهم على العالم وما إلى ذلك من أمور كبرى.. ما يختلفون عليه موضوعات صغرى.. وهذه الموضوعات الصغرى يجعلونها كبيرة...
مشكلتنا أننا وبحكم تعودنا على القمع والاستبداد لم نستطع الحفاظ على تلك الديمقراطية التي حصلنا عليها بعد الاستقلال عن فرنسا إذ توالى الطامعون بالحكم وصار أي ضابط طامح بالحكم يتحرك نحو الإذاعة والأركان ومراكز قوى أخرى ليعلن البيان رقم واحد، ويستلم الحكم لفترة بسيطة ليقوم ضابط آخر بتكرار المشهد نفسه، إلى أن جاء حكم البعث الذي ظل في البدايات يسير على نفس المنوال، ولكن من كان ينقلب هم البعثيّون على بعضهم بعضا، تحركهم شهوة السلطة والمال إلى أن تسلل حافظ الأسد ووصل إلى الحكم وكان مدعوما من الصهيونية وأمريكا فاستمر حكمه إلى اليوم بعد أن استلم السلطة ابنه بشار. قد أبدو...
توجه اسكندر حبش ولمصلحة جريدة السفير بسؤال لعدد من الكتاب السوريين كنت واحدا منهم وأراد من خلال السؤال الكشف عن تأثير المكان عند الكتاب السوريين الذين يعيشون في بيروت هذا نصه " غادرت دمشق وانت اليوم تقيم في بيروت، هل تأثرت الكتابة عندك بتغيير المكان؟ وأي دور كان المكان يلعبه سابقا في كتابتك . كتبت حينها أفكر اليوم وبعد لجوء طال سنينا أن المكان هو الزمان فلا مكان عطفيا ينفصل عن الزمان. وهو ليس شيئا ثابتا بل هو متغير فالمكان لايمكن تحديده بعيدا عن الزمان الذي حدث ففي الزمن كنت تمشي فيه المرحلة الابتدائية في طفولتك ، ثم في مراهقتك وصولا...
الطائفية في سورية ظهرت كمصطلح منذ استلام حافظ الأسد للسلطة لم تكن سورية قبل ما سمي بالحركة التصحيحية دولة طائفية، في سوريتنا كان الحاكم المنتخب يعتبر انتخابه ثقة من الشعب به، وعليه بالتالي خدمة هذا الشعب، هذا يعني أن عليه، ولفترة زمنية حددها القانون لرئاسته أن يكون خادما لهذا الشعب، يخدمه ويؤمن له العيش الكريم وحين تنتهي ولايته ينسحب بمحبة إلى بيته ويعود مواطنا عاديا . قد يصبح معارضا إذا جاء الرئيس الجديد من حزب آخر.. ومواليا إذا كان من الحزب نفسه .. جاء عبد الناصر مع قيام الوحدة بين سورية ومصر لتعيش سورية ومنذ استقلالها فترة حكم دكتاتوري...
وإذ أبتدع من الطين امرأة مباركة بي.. بخرائبي، بعشقي، بملونات تكويني.. برطوبتي، فأنا ما عادت أي امرأة تغويني، بت أعشق كل النساء في واحدة استخلصتها من نسيجي، وأغلقت عليها مملكتي. يا امرأة نسجت مني، سأتوضأ بجسدك زمن الحيض، حيضك المبارك، حيضك الذي يجهزك لسيول رغبتي.. سيول رغبتي التي تحمل بناتي، بناتي اللواتي في فروجهن فيضانات رجال آخرين. لأجل ذلك أنجبهن، ليتمتع بهن الرجال ويقولون أولئك بنات الرغبة.. بنات النشوة والحب. تعالوا إلي يا بناتي.. فاليوم سنحتفل بزوال طهارتكن. فالحق أقول لكن ليس على المرأة أن تكون طاهرة لتكون امرأة، بل عليها أن تفتح ساقيها مبرزة فرجها للراغبين من الرجال. بذلك تكتمل...
كان يا ما كان في سالف العصر والأوان وتصح الحكاية في كل الأزمان.. أن بائعا جوالا كان يعيش في مدينة في أطراف العالم حيث يسيطر ساحر شرير على تلك المدينة وعلى كل المدن المحيطة بها.. وحتى البعيدة عنها. وكان ساحرا قويا ويملك من أدوات القتل والبطش والسحر ما يمكنه من السيطرة على العالم كله. وكان حكام تلك المدن التي تقع تحت سيطرة الساحر الشرير يأتمرون بأمره ولا يخالفون له طلبا ومن يفعل ينتهي أمره بالقتل أو بالإبعاد .. أو تحت التعذيب غير المشروط. حدث وبشكل لم يكن يتوقعه أحد أن هذا البائع الشاب أحرق نفسه احتجاجا على الفقر الذي يعيش هو...
لستُ أدري منْ أينَ أبدأُ حينَ نختلي معاً، للمرَّةِ الأولى. وما أدراكِ ما المرَّةُ الأولى، فيها نولدُ منْ جديدٍ، فنبدأُ نشوتَنا البكرَ، ممتلئَيْنِ غبطةً طازجةً، وفرحاً ابتكرناهُ لتوِّنا، وقدْ مزجْنا ملامحَنا معَ طعمِ الملوحةِ الَّتي ننتظرُها، ملوحةٌ ليسَتْ كأيَّةِ ملوحةٍ، ونشوةٌ ليسَتْ كأيَّةِ نشوةٍ. منَ الحلمِ نبتكرُ ذاكرتَنا الجديدةَ، ومنْ نيلوفر يطفُو على ماءٍ يطفحُ منَّا، نبتدعُ متعتَنا الجامحةَ، تجتاحُنا رغباتُنا، ولهاثُنا يسبقُنا إلى الفراشِ؛ يا نبيَّةَ البراري، ومقدَّسةَ الكلامِ، هلْ آنَ أوانُ الالتحامِ.؟. لستُ أدري، ونحنُ في خلوتِنا الآنَ، مِنْ أينَ أبدأُ الكلامَ، وأيُّ كلامٍ يمكنُ أنْ يوفيَكِ طولَ انتظارِكِ، وأنتِ تحتضنينَ رائحتي بعدَ شبقٍ، أأبدأُ بلمسِ أهدابِ ثوبِكِ المنسدلِ على...
في متاهات الغربة عن قاسيون صرخت.. أين أنت يالله، لم تركتني وحيدا في غربتي، فلا قاسيون ولا أنت، ولا حبيبتي.. أنا مرمي في هذه الغربة بعيدا عن دمشق، وبعيدا عنك وعنها، الوحدة قاسية يا الله، قاسية وقاتلة. دلني عليك، خذني إليك اشتقت لجلسة معك في غربتي ثقيلة الظل. أربعة ملائكة حضرت وحملتني إلى حضرته.. في زرقة السماء كان، وبين خضرة الأشجار جلس، وضعوني أمامه ابتسم لي، تمنيت لو كنت استطيع عناقه ، قال لي تعال إلى جواري يا عبدي.. تعال هنا .. هنا إلى جواري فأنت خلي ورفيقي. اقتربت إلى مكان قريب منه وجلست حييا كنت، ربت على كتفي مرحبا...
خرجنا من سوريتنا نحن الموزعين اليوم في شوارع والساحات بمعظم دول العالم مشردين نبحث عن سقف يؤينا ولقمة عيش تبعد عنا الموت, ويد تمسح على رؤوس أولادنا تبعد عنهم وحشة الاغتراب، وغطاء يبعد عنا برد الأيام الآتية. غادرنا لأن قزما معاقا مقيما في القصر الملكي الجمهوري اسمه بشار الأسد يريد استملاك دولة اسمها سورية. فهي امرأة لاتشبه كل النساء، امرأة متفردة عصيت على كل الغرباء الذين حاولوا اغتصابها عبر التاريخ، لم نخرج بإرادتنا، فرض القزم المقيم في القصر الخروج، كان أمامنا عدة احتمالات أن نبقى في سورية صامتين فتقتلنا آلة حربه بكل ما لديها من معدات، أو نبقى فييها صامتين...
رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ.

15-تموز-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

نصوص البقرة

15-تموز-2017

قيس مجيد المولى

خاص ألف

قطعَ المسافةَ الى دلهي
وهو فوق القطار
رمى الموزَ للقردة

المُبادِر

15-حزيران-2017

ماجد ع محمد

خاص ألف

وقبل السيرِ
بثوب النيّةِ تدثَّر
لا تستعطي عابرا ً

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

هرّبتِ المسافةَ
كيلا نلتقي بجهة
الريحُ المكيودة.

موت

08-تموز-2017

إسلام أبو شكير

خاص ألف

قلت. انتظرت أن يردّ. لكنّه لم يفعل. اكتفى بإطلاق دفعةٍ شديدة الكثافة من رائحته ..

لحظات غيابك

01-تموز-2017

إيمان شاهين شربا

خاص ألف

حينما أكتب كلاما" كبيرا"
وأتصرف كالأطفال
دع عينيك تقول أحبك
الأكثر قراءة
Down Arrow