Alef Logo
يوميات
لن تجد على وجه الأرض، ما هو أكثر وقاحة من الفشل. تجده يتربصك في كل زاوية وركن، يترصد الآمال والأحلام، ويقتنصها منك اقتناصاً، ولا يكتفي بذلك ويمضي في سبيله، إنما يصر على القعود قبالتك محتضناً أحلامك بعد أن استولى عليها، ليمارس عليك الإغاظة المتعمدة بشديد إصرار وترصد، وبنشوة واستمتاع قاتلين ...
يكشف لنا علم الانثربولوجيا المثير من بإبداعات الشعوب والثقافاتالأخرى بما فيها من ابتكارات غريبة وظريفة ومعقدة أحيانا ، خاصة فيما يتعلق بالزواج والطلاق من عادات نطرقها غالبا من باب التأمل والمقارنة لكنها حتما قد توحي لنا بأفكار جديدة وخلاقة تستحق الالتفات ..
من هو الرجل .لا اعتقد أنه عالم غامض أو انه كون سري . لقد لاحظت شيئا" من التكرار إلى حد الاستنساخ في عالم الذكورة .وربما لهذا السبب لم أكن في البداية على علاقة جيدة مع والدي .لم أتعلق بصورة الأب – الرجل . ولم أكن مخلصة لفرويد وجوكوستية في أسلوبي .
16-تشرين الأول-2006
من كبريات مشاكلي وأقدمها التورّط العاطفي ,ليس غير المحسوب فقط, بل الاندفاع الأعمى خلف المثيرات والمجهول منها خصوصا, وليت الأمر يتوقّف عند هذا الحدّ, غابة من المشاعرالعشوائية تشعلها أتفه الأسباب غالبا, والسبب الظاهر أعصابي المكشوفة وشبه التالفة . لست دوما على هذه الدرجة من السذاجة والبدائية,
في كل عام وفي مثل هذا الوقت تنهمر المقالات لبعض الكتاب العرب من لجنة تخفيف آلام أدونيس، تعتبر فيها أن الفائز بنوبل الآداب قد سرقها من أدونيس، وفي كل عام في مثل هذا الوقت، تبدأ الصفحات الثقافية العربية بالاستنفار وتحضير الملفات عن أدونيس وفوزه بنوبل ومن ثم ركنها جانباً كالعادة بعد إعلان فوز غيره بها.
في إحدى حلقات المسلسل الكوميدي الناقد مرايا، يُظهر ياسر في إحدى حلقات المسلسل الكوميدي الناقد مرايا، يُظهر ياسر العظمة، الفنان الشعبي السوري المحبوب، الطريقة التي سيكون عليها حال العالم بعد خمسين عاماً، من حيث الاعتماد الكلي على الإنترنت، حتى في المناسبات، وتبادل الزيارات، ومراسم العزاء، لا أفجعكم الله بعزيز.
دعوة مني على بطاقة تفوح بعشق امرأة في زمن الخوف والصمت أكتب لكنَّ ..معي لنثرثر ..فبراثن الثرثرة السرية .. أيقضتني من ( عزّ النوم ) .. لتعلن عن يوم كامل للبوح .. فاسمحوا لي رجاءً أن أغلق الباب حالاً.. وأعلّق عليه ورقة بيضاء .. مكتوباً عليها ..
(مشاهد متخيلة واقعية ) 1 مازلت في السرير ..افتح عيني فأراك نصف عار ،جالسا أمام مكتب غرفة نومنا الصغير تكتب أشعارا ألحت عليك للتو !اعرف انك كنت تكتبها طوال الليل على روحي !أعود الى النعاس من جديد و أنت تكمل سرد اللهفة التي استيقظت فيك كأغنية قديمة
خاص ألفما من رجل عظيم إلا وكانت وراءه امرأة , كلام يجمع عليه أهل اللغة والاجتماع والعلاقات الأسرية فلكي يكون الرجل مبدعا لابد أن تكون معه امرأة تجيد تأدية دورها بمهارة , ذلك الدور المركب من ادوار عدة مختلفة الاختصاصات والتوجهات فهي القاريء الأول لكتاباته والمسئول الأول عن مكتبته وأناقته ومعدته وأولاده وفراشه لذلك فما يحتاجه المبدع من الرجال هو إمرأة تعرف ماعليها توفيره بدقة .
عن المسلسل التلفزيوني السوري "غزلان في غابة الذئاب"لكي تعرفوا من هو "سيادة المقدم جهاد", يجب أن تعرفوا من هو "الأستاذ سامر", ولكي تعرفوا من هو "الأستاذ سامر" يجب أن تعرفوا من هم الغزلان ومن هم الذئاب, ولكي تعرفوا من هم هؤلاء وأولئك يجب أن تعرفوا فؤاد حميرة ورشا شربتجي!.
رئيس التحرير سحبان السواح

الحب ولادة جديدة

16-كانون الأول-2017

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...

يبتلعون القيظ

16-كانون الأول-2017

دارين أحمد

خاص ألف

في الصدر رمل
وهذا الرتلُ رمل".
يا غزير الماء

أنا حارسة الوردةِ الأخيرة

16-كانون الأول-2017

عايدة جاويش

خاص ألف

أديرُ ظهري وأنظر من النافذة ،
فجأةً يسقطُ
الله على الأرض أ

حبتا هيل

16-كانون الأول-2017

بشار خليف

خاص ألف

تخيلي فنجان قهوة
بلا حبة هيل
تماماً تماماً
ككرة أرضية بلاكِ

قصة وفاة الحاج جابر

16-كانون الأول-2017

حيدر محمد الوائلي

خاص ألف

بكيت مع الباكين.
لأني أكره النهايات
رغم أنها أمر حتمي.

حوار مع النفري

16-كانون الأول-2017

معتصم دالاتي

خاص ألف

وقال ليْ :
لا تكنْ بينَ بينْ .
إنْ كُنتَهُ .. فأيهما أنتَ

الأكثر قراءة

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

َهلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

25-تشرين الثاني-2017

ضرورة التأويل في الفكر الديني

25-تشرين الثاني-2017

ولكن لماذا الحسين الآن؟

25-تشرين الثاني-2017

الغوطة الشرقية والكذب الحرام ـ هنادي الخطيب

18-تشرين الثاني-2017

الاحتلال الإيراني

18-تشرين الثاني-2017

لم يكن النبي محمد يوما قاتلا

02-كانون الأول-2017

سورية.. نهاية مسار جنيف

02-كانون الأول-2017

منجم سليمان عوّاد الذهبيّ

02-كانون الأول-2017

الإبداع كفعل شهواني

25-تشرين الثاني-2017

Down Arrow