Alef Logo
يوميات
تلك الكتب، الأقل صدقاً في "جلاء الشك والريب" ربما، وبعد واقع سلمية الراهن، صارت أصدق من السيوف في تلك المهمة.
امرأة عتيقة، عاقة للسلط، تضطر لبيع زينة عرسها، كي تدرأ نهم مغتصبها، فلا يطال أطفالها، فيموتون برداً.
لا يمكنك _ خصوصاً إن كنت "سلمونياً" _ أن تتحدث عن هذه اللافتة "الكارثة" إلا بهذه اللغة، البعيدة عن التقريرية والتحليل، فالوقائع الحارة تفرض فور تحققها ارتكاساً وجدانياً، أولياً، ثم يأتي بعده العقل، والمنطق، والتفنيد.
وأنتَ تمشي في ذاكرتكَ
بين الذكريات الرمادية تتعثر بحبٍ قديمٍ لمّا يزل ينبض ..
يتنفس كاحتضار فريسةٍ بين فكيّ المفترس ِ بخفوت ٍ .. بأنين خفيضٍ وعيون جاحظة !
تستدير إلى قلبكَ .. تتحسّسه .. تنكأه بسبابتكَ المرتجفةِ ... تحفّزه على النهوضِ
على الوقوفِ أمامكَ كي تعدَّ له الدموع التي أمطرتها في غيابهِ !
وأفضل من الخمرة كان ظرفاء المهجع. على رأسهم كان هيثم يوسف "أبو عزيز." كنا نتحلق حوله ساعات يحدثنا عن شخصيات خارقة من قريته الجبلية الجميلة. أهم هذه الشخصيات كان عزيز، ومنه نال أبو عزيز كنيته تلك. والذي أطلق عليه تلك الكنية كان عماد الذي أسمى نفسه أبا مشعل وأسمى عمادا الآخر أبا سعيد الخدري، لاهتمامه بالتاريخ، ثم أسمى منصور أبا خلف، ولذلك قصة أخرى، نسردها لاحقا. أبو عزيز هو خلاصة السجن.
27-كانون الثاني-2018
1_ يا صديقي الغالي: أنا مُؤمن أوَّلاً بحقّ الاعتقاد وحُرِّيَّتِهِ للمُسلم أو للمسيحيّ أو لليهوديّ أو للبوذيّ أو......، والموقف العلمانيّ هو موقف سياسيّ قبلَ كُلّ شيء، ولا يتأسَّس على فكرة نقض التَّديُّن؛ إنَّما يرتبط بشكل الدَّولة والمُؤسَّسات ونظام الحُكم، لذلكَ فدفاعي هوَ عن حُرِّيّة الإنسان في طرح سؤال الغيب والميتافيزيقا دينيّاً كما يُطرَح في الفلسفة والعلم ووووو، وأي توجُّه لإقصاء الدّين أو محوه هو أوَّلاً توجُّه صراعيّ وهميّ غير واقعيّ، وهو فعل كيديّ غير ناضِج معرفيّاً وتاريخيّاً
"أول مرة صنعنا فيها خمرا كانت عندما غليت نعناعا بالسكر، وأحكمت إغلاقه في غالون بلاستيكي مدة أحد عشر يوما. لا أدري أين قرأت ذلك، ولكنني عندما فتحت الغالون، وصفيت السائل المصفر، وتذوقته، أحسست بنشوة صغيرة تدغدغ جوفي. وتقاسمنا الخمرة في المهجع. دارت الكأس ودارت الرؤوس، وكان نجاحا باهرا. على أن تلك كانت البداية. بعدها خمرنا عنبا وتينا وتمرا وتفاحا وخبزا (!!) ثم اخترعنا "الكركي." و الكركي هو جهاز تقطير الخمر لتحصل على العرق.
13-كانون الثاني-2018
ومن ارتفع في الحب لن يقع منه أبداً، لأن ارتفاعه أساسه جهده، والحب الذي ينمو بجهد الإنسان يكون في متناول اليد فلا يتجاوز إرادة الإنسان ويرميها في مكتبة النسيان....
الحب الذي أتحدث عنه...الحب الذي نرتفع به، وحده يملك البصر والبصيرة حتى يحلّق بنا في سابع سماء مع قليل من الجهد وسيرتوي العطش للحب الذي في داخلنا بكأس حقيقيّ من الماء.
الجمعة، 29 ديسمبر. درجة الحرارة مع عامل الرياح 30 تحت الصفر. عملت بنصيحة ابني، وارتديت كلّ ما لديّ من ثياب، وحملت كاميرتي في كتفي وخرجت أتجول في الحي. أولى مشاهداتي كانت سيارة البلدية التي تجمع قمامة الحي، يركض خلفها وأمامها عاملان، لرفع أكياس القمامة ووضعها في السيارة. دخلت محلاً تجارياً لأشتري بطاقة للهاتف، فكانت حركة الناس عادية،
29-كانون الأول-2017
ــ ناجي
"حلب" سقطت
"دير الزور" قتيلة
"إدلب" فخ التقسيم، بين أنياب بنات آوى.
"الغوطة" تحتضر
"جرمانا" .. ذاتها جرمانا
حين كنا نبتدعُ العبورَ بين الحريق ؛ استحالت للكلاب ولأبناء الضباع.
ــ "سلميّة" .. سلميّة دائماً هي الرائعة لأنّها أنجبتكَ .
سألتك عن مشكلتك، سأسهل عليك السؤال، كم تريد أجرا شهريا وهل لديك منزلا وسيارة وحساب مصرفي..هل أنت مستعد لتكون ضمن الوفد التفاوضي .
تزول كل ملامح الثورية عن الشكل والخطاب والنبرة، يلتفت الثوري للخلف، يضيء المخرج كامل الخشبة، ليظهر رجل كيس الهيئة والحديث وبيده حقيبة .
يقترب الثوري منه بخطى وئيدة مشفوعة بذل يأخذ المحفظة ويتمتم وهو يغادر الخشبة تاركا الرجل الكيس وامامه حقائب كثيرة وبأحجام مختلفة بمواجهة الجمهور
أكثر..
وأقرّر أن أركّز جيّداً في اللقاء التالي. أن أدقّق في كلّ شيء..
هكذا..
أغمض عينيّ مردّداً بيني وبين نفسي:
- بشرةٌ حنطيّة.. بشرةٌ حنطيّة.. بشرةٌ حنطيّة..
أردّدها عشرين مرّة..
ثمّ أتابع:
- زغبٌ حول السرّة.. زغبٌ حول السرّة.. زغبٌ حول السرّة..
عشرين مرّةً أخرى..

صفات المواطن العربي الصالح

24-شباط-2018

سحبان السواح

لن نحتاج إلى العديد من الصفحات لتحديد صفات المواطن العربي الصالح. فهي واضحة ولا تتغير. إنه باختصار المواطن الذي لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم ..وهذا ينطبق على المواطن العربي...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي

سماء الشهوة

24-شباط-2018

برهان حسو

خاص ألف

أواكب رعشة خصرك
برماد القبلات
قبلة قبلة

أفروديت الفصول

24-شباط-2018

عبد النور إدريس

خاص ألف

شدوُ ُ يُقيم فيّ
يعتريني نغم فيكِ
يبوح بنا...

يبتلعون القيظ

24-شباط-2018

دارين أحمد

خاص ألف

كثيب من الرمل رأسُكَ
وصدرك عمامة وعماء.
من يغلقون أبواب الله

صباحَ الخير… لارَا

24-شباط-2018

سوف عبيد

خاص ألف

صباحَ الخير لارَا
لارَا لا تُجيبُ
تُشير بيُمناها

البلوكات التسع

17-شباط-2018

ماريان إسماعيل

خاص ألف

ليس من عادتك
أن تبقى
حتى هذا الوقت
الأكثر قراءة
Down Arrow