Alef Logo
ضفاف

قالت: وما هي؟ فقالت: انظري أن هو مد يده إليك فانخري واشخري واظهري له استرخاء وفتورا. وإن قبض على جارحة من جوارحك فارفعي صوتك عمدا وتنفسي الصعداء وبرقي أجفان عينيك. فإذا أولج أيره فيك فاكثري الغنج والحركات اللطيفة وأعطيه من تحته رهزا موافقا لرهزه.
الإشكالية الأولى هي مفهوم الإمبريالية. في 1916، كان لينين قد طوَّر نظرية هيلفردينغ وبوخارين حول رأس المال المالي الذي يصل مداه بتحويل الدولة إلى احتكارات يتم تقسيم العالم في ما بينها، ونشر فكرته في كتاب «الإمبريالية أعلى مراحل الرأسمالية». لا اعتراض لي على مضمون الكتاب، ولكن اعتراضي على البناء الخاطئ عليه. فكرة لينين الأساسية هي أن الإمبريالية هي النمو المنفلت للكولونيالية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر والعقود الأولى من القرن
ل نعتذر قبل أن نبدأ ونعدِّد بعضًا من الأعمال البارزة لإكرام أنطاكي: هنالك، أولاً، مغامرات حنَّا المعافى حتى موته - هذا الديوان الذي من الصعب جدًّا نسيانه، الذي عَبَرَ الحدود فعلاً؛ وعبوره كان مؤثرًا وفعالاً وحاسمًا في القصيدة كمطلق. ومثله كانت مجموعتها مغامرات حنَّا في التاريخ - وهو عمل آخر. ثم كان ثقافة العرب - وهي دراسة حازت إكرام فيها على الجائزة الوطنية للأدب الهامة جدًّا في المكسيك. ثم كان سرُّ الإله (رواية)؛ الحريق (ديوان شعر) - وغ
في إحدى المدارس الأمريكية طلبتِ المعلمةُ من الأطفال أن يوجهوا رسائل إلى الله في الكريسماس. يسألونه عن أحلامهم وأمنياتهم. أو يوجهون إليه أسئلة مما يخفق الأبوان والمعلمون في الإجابة عنها.
يكمنُ‭ ‬السؤالُ‭ ‬المحوري‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬في‭ ‬البَحث‭ ‬عن‭ ‬مُنطلَقات‭ ‬الاستئناف‭ ‬الشعري‭ ‬العربي‭ ‬لرامبو،‭ ‬وعدم‭ ‬الفصل‭ ‬بين‭ ‬‮«‬رامبو‭: ‬الرَّمز‭ ‬المُتخيَّل‭ ‬عربيّاً‮»‬‭ ‬و‮»‬رامبو‭: ‬السِّياق‭ ‬الوقائعي‭ ‬المَعيش،‭ ‬وصاحب‭ ‬المَرجعيّات‭ ‬النظَرية‭ ‬الفريدة‭ ‬في‭ ‬تجربته‭ ‬النَّصِّيّة‮»‬؛‭ ‬فأيُّ‭ ‬حديث‭ ‬عن‭ ‬إحياء‭ ‬الأثَر‭ ‬الرامبوي‭ ‬عربيّاً‭ ‬ينبغي‭ ‬أنْ‭ ‬يضَعَ‭ ‬في‭
هذا الإيمان التشخيصي المفارق هو أسوأ ما أنتجته الذهنية الدينية، فقد أسست فيه للقضاء في واقعها على كل من الإله و الإنسان و العلاقة بينهما، فهي برسمها صورة محددة للإله، حددته و هو المطلق، من حيث المبدأ، و قزمته و هو اللامحدود، و جعلت له صورة محددة كلية، و قضت على أية صور أخرى محتملة للألوهة،
"احتضرت فدوى سليمان في ربيع عمرها، هي والثورة السلمية المدنية التي حلمت بها. هذا هو المؤلم في موتها حدّ الفجيعة" بوعودهم المؤجلة، بعد أن انتزعوا منه صك وكالةٍ حصرية، عند صمتها استمرؤوا نسيانها، وعندما ماتت دقّوا طبولهم من جديد، منهم من يريد أن يجعلها بطلةً، ومنهم من عمد على تسفيهها، منهم من رسمها شيطانًا، ومنهم رأى فيها ملاكًا، بل منهم من استنكر نعيها، باعتبارها "كافرة".
في هذه الزيارة تذوقت كرز الجولان من شجرها مباشرة، لكن الأهم من كل ذلك أن مشاهدتي لهضبة الجولان، بتضاريسها الصعبة بجبالها ووديانها، حرضتني على طرح الأسئلة المرة والصعبة والحارقة. تساءلت: يا شباب، كيف سقطت الجولان؟ كيف يمكن لمثل هذه الهضبة أن تسقط؟ كنت أتطلع إلى الهضبة، وصولًا إلى بحيرة طبريا الجميلة والأخاذة، بقلب محروق، مع كل هذه المساحات الواسعة، بمدنها الرائعة، بشعبها الحي الذي رفض الهوية الإسرائيلية، وأكد انتماءه القومي والوطني،
بناءً على ما أشار إليه كونفوشيوس في شذرته المدونة أعلاه، ووفقاً لمصادر العصور الصينيّة القديمة، يُقال بأن المعلّم الحكيم كونفوشيوس كان قد خصّص بعض حياته لتدريب مجموعةٍ من الأتباع على فنّ حكم البلاد وحكم الذات،
تعددت النبوءات في الكتب والنصوص المقدسة، مفادها: أن الحَجر الذي رفضه البناؤون صار حجر الزاوية، أو أن الحمل الوديع الذي كان مستصغرا محتقرا بين الجموع، قد صار أسد الشرى الذي قضى على الجميع. ولقد تعددت النبوءات بين مبشرة بمقدم هذا الخاتم. وبين منذرة للأقوام الذين استندوا للقوة الظاهرة بين أيديهم، فتناسوا العدل بين الناس ونشر الأمن والسلام والمحبة بين القلوب والأمم، ومالوا إلى التعصب في القول والطغيان في العمل.

رئيس التحرير سحبان السواح

الحب ولادة جديدة

16-كانون الأول-2017

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...

يبتلعون القيظ

16-كانون الأول-2017

دارين أحمد

خاص ألف

في الصدر رمل
وهذا الرتلُ رمل".
يا غزير الماء

أنا حارسة الوردةِ الأخيرة

16-كانون الأول-2017

عايدة جاويش

خاص ألف

أديرُ ظهري وأنظر من النافذة ،
فجأةً يسقطُ
الله على الأرض أ

حبتا هيل

16-كانون الأول-2017

بشار خليف

خاص ألف

تخيلي فنجان قهوة
بلا حبة هيل
تماماً تماماً
ككرة أرضية بلاكِ

قصة وفاة الحاج جابر

16-كانون الأول-2017

حيدر محمد الوائلي

خاص ألف

بكيت مع الباكين.
لأني أكره النهايات
رغم أنها أمر حتمي.

حوار مع النفري

16-كانون الأول-2017

معتصم دالاتي

خاص ألف

وقال ليْ :
لا تكنْ بينَ بينْ .
إنْ كُنتَهُ .. فأيهما أنتَ

الأكثر قراءة

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

َهلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

25-تشرين الثاني-2017

ضرورة التأويل في الفكر الديني

25-تشرين الثاني-2017

ولكن لماذا الحسين الآن؟

25-تشرين الثاني-2017

الغوطة الشرقية والكذب الحرام ـ هنادي الخطيب

18-تشرين الثاني-2017

الاحتلال الإيراني

18-تشرين الثاني-2017

لم يكن النبي محمد يوما قاتلا

02-كانون الأول-2017

سورية.. نهاية مسار جنيف

02-كانون الأول-2017

منجم سليمان عوّاد الذهبيّ

02-كانون الأول-2017

الإبداع كفعل شهواني

25-تشرين الثاني-2017

Down Arrow