Alef Logo
مقالات
وأخيرا، انقشع غبار المعركة وتمخض مؤتمر الكتاب عن جملة من القرارات الهامة التي من المتوقع أن تشكل دافعة مؤثرة في عمل الاتحاد، سيما وهو المتهم بالتآكل المعنوي والثقافي.في الحقيقية فإن (الخصوم)، الذين مثلوا جبهتين متعارضتين قبيل انعقاد المؤتمر، كانوا على قدر كبير من المسؤولية ورحابة الصدر، وكان اللافت الإنصات الواعي والمتفهم لوجهات النظر المختلفة من قبل الجميع، ساهم في ذلك السقف العالي لمستوى وحدود الكلام، وبهذا سجل المؤتمر نقطة ايجابية في مسيرته، أقل ما يقال عنها أنها كانت ديمقراطية في الشكل والمضمون.
لا أعرف عن أيّ يوم أكتب، فكلّ يوم متفرد وذو نكهة مغايرة لما سبقه أو سيتبعه، وليس بي أي ميل لاختيار قطع "الپزل" من أيام متفرقة لتشكيل صورة وهمية ليوم لم يُعَشْ فعلاً من خلال تسلسله الأخاذ. سأحاول كذلك تلافي الوقوع في "النرجسية المائية" الغالية علينا أحياناً، تجنباً للوقوع في فخٍ وقائع متكلفة ومصطنعة، تأخذ الألباب بغموض اهتزازاتها وأوهام جمالها، بالإضافة إلى أنها قد تكون على غفلة منا "نرجسية مدمّرة".
أقوال منتخبة
ـ عجبت لمن عرف الله كيف يعبده.
وهذا كقول غيره: من عرف الحق لم يعبد الحق.
ـ كنت ديدبان القلب أربعين سنة فعند ذلك أشرفت على نفسي انه هو الرب والرب هو العبد.
ـ اللهم إنك خلقت هذا الخلق بغير علمهم وقلدتهم أمانتهم من غير إرادتهم فإن لم تعنهم.. فمن يعينهم؟.
لا أحد، في حدود علمنا، كتب تاريخا عامّا لتجربة الحبّ عند العرب؛وإن كان البعض لامس هذا التّاريخ بشكل أو بآخر، ونخصّ هاهنا بالذكر رجاء بن سلامة في أطروحتها المتميّزة"العشق والكتابة" (منشورات دار الجمل).على أنّ ذلك لا يمنع من ترسّم ملامح هذه التّجربة استئناسا بما يحفل به أدب العرب من تجارب في الحبّ شطّت فيها حرقة الهوى بأصحابها وطوّح بهم العشق في أقاصي الرّغبة أو الشّوق وشفّ فيها الوجد عن قلوب تتقطّع نياطها.
أثارت فتوى جديدة أطلقها المفكر الإسلامي جمال البنا بإباحة القبلات بين الشباب والفتيات في الأماكن العامة جدلا واسعا في الأوساط الدينية والعلمية في مصر. اتهمه بعض علماء الأزهر بنشر الفاحشة عن طريق هذه الفتوى وطالبوه بالتراجع عنها علنا.
أول ما يكتشفه المتصفح للدساتير التركية المتعاقبة, الحرص الشديد للمشرع التركي على الحضور القوي "للزعيم الخالد والبطل المنقطع النظير ¯ كما ورد في مقدمة الدستور التركي لعام 1982¯ كمال اتاتورك", ولم يقتصر تأثر المشرع التركي بقيم ومبادئ مؤسس تركيا كمال اتاتورك, ومنطلقاته الفكرية المفعمة بالنزعة القومية الطورانية المتطرفة والولع الشديد بالغرب, بل وصل الى حد الانبهار بالسيرة الحياتية والوظيفية للقائد, وعلى وجه الخصوص صفته العسكرية,
سيبقى يوم 29 شباط من عام 2008 يوما للذكرى في أجندة عدد من الصحفيين والفنانين السوريين الذين قاموا بزيارة مشتركة لدير مار موسى الحبشي القابع في سلسلة جبال القلمون وكانت زيارة ممتعة حيث تعرف الصحافيون على حقائق ماكانوا يعرفونها وخرجوا بانطباعات أكثر من رائعة تخطت المتوقع .
قبل سنوات، حين صدر القانون الفرنسي الذي يقضي بمنع الرموز الدينية داخل المدارس، طفت إلى السطح معارضة قوية من قبل بعض "المسلمين" الذين يوجدون في فرنسا، وغيرها .
استعدت هذا الحدث لأنني فوجئت مؤخرا بعبارة صحفية تشتغل بإحدى القنوات التلفزية، حيث قالت » :الحجاب حرية كنت أحلم بها وحققتها"! هكذا، من الاحتجاج بحلق الشعر إلى تحقيق الحرية بإحدى الرموز الأكثر خنقا (بالمعنى الرمزي) ،
في قضية كقضية فلسطين المحتلة يصعب كثيرا ً التنظير والإدلاء بمواقف وتصريحات, تمس بالضرورة ملايين البشر الموجودين على قيد الحياة وملايين البشر التي غيبها الموت الفيزيولوجي الناتج عن عامل الزمن أو القتل النفسي والجسدي معا .ًأيحق لنا نحن العرب الجالسين في ( أوطاننا ) نلهث وراء مستقبلنا أن ننظِر وننتقد وننصح أخوتنا الفلسطينيين أن دعوا ذلك واعملوا تلك, هل نحن حقا ً موجودون ؟
الاستمرارية التاريخية في التجربة التراكمية لكتابة الرواية في الإمارات، هي التاريخ مستعاداً عبر كتابات سردية تنحاز إلى تاريخها لتكشفه وتنقّيه في بياضها الإبداعي، وشفافية حكايتها عن المستور والمخبوء في الحال الجماعية والاجتماعية في منطقة جغرافية ما، وإن امتدّت ما بين شرق الجزيرة العربية عند ساحل الخليج العربي، وغرب الشمال الإفريقي عند ساحل المحيط الأطلسي.
رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

الدفتر الأصفر

09-كانون الأول-2017

ماريان إسماعيل

خاص ألف

هذه الليلة
مثل كثيرات بلا حبيب
سأصنع خبزاً

كما لو أنك ميت

09-كانون الأول-2017

لقمان ديركي

خاص ألف

وحدي أمام نافذة
لا مشهد خلفها
البيت كئيب

من ينتعل حذائي بعد موتي ؟!

09-كانون الأول-2017

أحمد بغدادي

خاص ألف

ــ الثورةُ ماتت
ولم يبقَ منها سوى القتلى
الذين قتلوا باسمِ الأنبياءِ

أنخطفُ إليكِ

09-كانون الأول-2017

حسان عزت

خاص ألف

اضعُ بين يديّ رأسي ..
اتمرمرُ بمعني ..
انجلي إلى غمام ..


سانتا

09-كانون الأول-2017

غياث منهل

خاص ألف

-"لا عليك،
الجميع يعتقد ذلك،
أعني الكثير منهم."

الأكثر قراءة
Down Arrow