Alef Logo
مقالات
"...يا باب الورد قلْ لي: وينها اللي كلّ دقيقة تمتحني وتعنّ بالبال/ وهي تسكنْ حنايا الروح/ مع البحرين/ يا باب الورد حصّة وين؟/ ولا أظنك تجاوبني/ والليالي معاك تميل/ وأنا واقف وقدامي/ كتير أبواب..." مستحيلٌ أن تستمع إلى هذه القصيدة بصوت شاعرها مع موسيقى محمد قاسم حدّاد إلا وتتجمّع الدموعُ في مآقيك. وحينما يصل الشاعرُ إلى سؤاله الطفوليّ الموجع: "يا باب الورد حصّة وين؟" ستضبط دمعةً وقد خانتكَ وطفرت. ليس فقط بسبب الغُصّة التي تغمرُ صوتَ الشاعر مع هذا السؤال، بل لأنه السؤالُ الأصعب الذي لن يجيب عنه أحد.
تظهر بين الفينة والاخرى اقوال او فتاوى يطلقها اشخاص ، تترك تبعات ثقيلة على الامة وتدخلها في جولات جديدة من الجدل العقيم ومنها فتاوى التكفير ، وأول اختلاف حدث بين المسلمين ادى الى تكفير الطرف الاخر وقتاله هو ما حدث لمالك بن نويرة في حروب الردة وقتله على يد خالد بن الوليد، فقيل ان ابن نويرة مرتد كافر يجب قتاله فيما قال اخرون بانه مات على الاسلام الا انه وقومه امتنعوا عن دفع الزكاة للخليفة لسبب ما ، وبعد حروب الردة تجرأ الخوارج على تكفير مخالفيهم واستباحوا حرمهم واباحوا قتلهم ، فالتكفير ليست عملية بريئة مجردة من التبعات وانما هو عمل يؤدي بالنهاية الى قتل واراقة دماء.
حاز الروائي السوري خالد خليفة وخمسة آخرون على جائزة البوكر في مرحلتها الأولى .. تناقلت وكالات الأنباء العربية الخبر وكتب عنه لكثيرون .. ومنذ علمنا بالخبر فكرنا ، ولمعرفتنا المسبقة بأن أحدا لن يهتم إعلاميا بهذه الجائزة التي حصدها خالد خليفة عن روايته مديح الكراهية ، وإن أحدا لن يعنى ولن يكتب عنه كما يكتب عن فوز أديب مشهور ، أو شاعر كبير اعتاد الصحافيون المرتزقة بتمسيح الجوخ لهم والارتزاق باستخدام أسمائهم لهذا كانت المفاجأة كبيرة بالنسبة لهؤلاء.. فهذا اسم جديد يخترق قائمة الكبار. وتردد في أوساط الصحافة .. أين الأسماء الكبيرة ..؟؟ كيف يسمح لكاتب شاب باختراق عالم الكبار .. وووو.
عيد حب سعيد للجميع
تعالوا إليَّ أبارككم، أنا المبارك. تعالوا إليَّ أعمدكم بماء الياسمين، أنا المعمدان.. يا عشاق العالم أتوني مبللين بماء الحب المقدس، أتوني مطهرين بلحظة الرغبة.. أنا رب المتعة، أنا ..... أنتم.
مصعب العزاوي سيق مخفورا ومقيدا إلى سجن عدرا بانتظار محاكمتهلم نخف .. ولم نخضع لطلباته .. وأكدنا له أنه إذا كانت لديه وثائق تنفي ما جاء بالشكوى فليرسلهاالقضاء كفيل بإعادة حقوق الطلاب إليهم وإلى جميع الضحايامحامي الضحايا يقول مامن إفراج بكفالة
قناعة المحامي العام في دمشق تعد مؤشراً رادعاً لكل من يفكر بتهديد الصحفيين ومنع عملهم  أحال المحامي العامي في دمشق ملف المدعو مصعب عزاوي والذي قدمته (من دمشق) إلى القضاء السوري، وذلك بناء على اتهامه بعدة تهم منها التهديد والتشهير، ومجمل الإساءات التي قام بها ووجها إلى إدارة الموقع،مباشرة، أو عبر مواقع إليكترونية لا تحمل أية مصداقية، وقد قررت محكمة الجزاء عقد أولى جلساتها بشأن تلك الملفات يوم الخامس من آذار القادم في محاكم دمشق
سمع معظمنا بالدعوى التي أقامها السيد فخري كريم على مجلة «الآداب». وصُدمنا لتعرّض هذا المنبر، بإرثه العريق والتقدمي، لحملة تسعى إلى تحويله إلى متهم أمام القضاء اللبناني... وكأنّ تاريخ «الآداب»، وذاكرةَ القراء، وأحلامَهم توضع في دائرة الاتهام.
لعبة التاريخ الحقيقية باتت واضحة: صحوة دينية، تليها ثورة علمية، تتبعها صحوة دينية.. الخ. الدورة هنا دائرية بالكامل.
الاغريق القدماء عرفوا الاديان الوثنية قبل أن يطلقوا ثورتهم الفلسفية الكبرى. ثم ما لم لبثوا أن عادوا بعد حين الى الدين في حلَّته التوحيدية هذه المرة.
عزام القاسم يكشف حقيقة مصعب العزاي عزام القاسم واحد من مدرسي أكاديمية مصعب العزاوي وواحد من المغرر بهم .. درس مادته برغبة وأعطى طلابه كل مالديه من معلومات ..وكان جادا وطموحا وعمليا .. وهذا ما اعترفت له به الصحافة السورية ومنها جريدة تشرين, وظل وحسب قوله يقف في صف مصعب ويصم آذانه عما كتب في الصحافة معه أو ضده .. ولكن الأمور ما عاد يسكت عنها فقد صارت تصله عن طريق أصدقائه .. ومعارفه .. أين أنت يا محمد .. لماذا أنت مستمر في هذا العمل المشبوه .. وحسب روايته التي ستقرؤونها بعد هذا الكلام أنتظر كأي مدرس لا يهمه سوى أداء واجبه العلمي إلى أن أنتهى من إكمال منهاجه .. وبعدها  اتخذ قرارا صعبا .. سيكشف ما يجري بالوثائق التي لديه .. ثم سيحاول تعويض طلابه بإنشاء معهد نظامي وذي مصداقية .. كي لا تذهب جهود الطلاب أدراج الرياح . وهذا عرفناه من الصحف السورية كجريدة تشرين ومن بعض الصحف والمواقع الأخرى عنه
إن أهم سمةٍ تميز دارسي الأدب من الإسلامويين(التكفيريين أو الوهابيين)هو تلك النظرة القدسية تجاه التراث العريي عموماً والشعر العربي القديم خصوصاً، ولا أسميها قدسية بسبب اعتقادهم بعظمة هذا التراث،وإنما بسبب اعتقاد الكمالِ فيه عند الدارسين الإسلامويين.
رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...

: والآيسكريم مذاق ثغر من تحب !!

18-شباط-2017

فرج بصلو

خاص ألف

أشتهي الشمس
لأنها
بيتسة الكون الساخنة !!

دالية

11-شباط-2017

نزار غالب فليحان

خاص ألف

على عَجَلٍ
يمرُّ الشَّيْبُ في رأسي
يُذَكِّرُني ...

أعبرُ الحياة بسلام

11-شباط-2017

عايدة جاويش

خاص ألف

عضلة قَلبهِ ضعيفة
سيعلنُ العالمُ هزيمتهُ
أمامَ الظلمُ والقهرِ

تسع ساعات / بشار يوسف

11-شباط-2017

خاص ألف

أعيش مرّتين كلّ يوم.
عيشتان متناقضتان،
لكن لغاية واحدة، واضحة

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

مديحة المرهش

خاص ألف

ذاك العش
يحتاج لحبٍ
يهزّ الشجرة من جذورها.
الأكثر قراءة
Down Arrow