Alef Logo
مقالات
لم يشهد التاريخ أن قام قسيس مسيحي بإصدار فتوى تكفير لمسلم أو أحلوا دمه في التاريخ المعاصر على أقل تقدير. لم يقوموا بتصدير البيانات الحاقدة وتوزيع منشورات الفتنة والقتل وتصدير فتاوى حقد وكراهية وتكفير. ومما يثار هنا ذكر الحروب الصليبية والتي انتهت منذ زمانٍ طويل ومستنكرة جداً اليوم
بمجمل الأحوال، لن أعود للغرق بهذا السؤال العدمي، لطالما من تمنيت لو أنهم عايشوا الثورة، توفاهم الله، ولم يشاهدوا جرائم النظام التي فاقت وبآلاف المرات ما كتبوا وتوقعوا، ولم يشهدوا انزياحات المعارضة التقليدية التي انضمت للثورة وأي مطبات وسقطات وقعت بها، بل ولم يصدموا كما نحن، بالأصدقاء والحلفاء والمجتمع الديمقراطي والمؤسسات الدولية.
"هيأت موسكو لنفسها الظروف الملائمة لتكون على طاولة مقايضات مصالح متبادلة مع واشنطن" الرامية إلى تأجيل الجولة الثامنة، إلى ما بعد عقد مؤتمرها "الحوار الوطني"، في سوتشي في 2 ديسمبر/ كانون الأول 2017، ثم اضطرارها، بعد فشل مساعيها إلى إعلان تأجيله، إلى موعد غير محدد في الربع الأول من العام المقبل. وقد جعل هذا الوضع النظام السوري في مأزق، فبينما هو يرغب بتعطيل المفاوضات، حسب الرغبة الإيرانية، إلا أنه، في آن،
الشكل الطائفي السُنّي -مثلًا- هو صيغة مُحدّدة للشكل الطائفي، ولا يوجد جوهر سنّي ثابت، سواء أكان شريفًا أم وضيعًا، وطنيًّا أم خائنًا، متطوّرًا أم متخلّفًا… إلخ، فالجوهر مقولة منافية للبرهان. الطوائف الدينية تتماثل في كونها أشكالًا اجتماعية عقائدية سياسية، ولكنّها تختلف في طرائق تشكّلها، ولا وجود لطائفتين مُتطابقتين. الطائفة السنّية في سورية ولبنان والسعودية وإيران والبحرين وماليزيا -مثلًا- تتماثل جميعًا، في كونها أشكالًا طائفية، ولكنها تختلف في سياقاتها
لقد سبق الفارابي نظيره مؤسس المدرسة الخلدونية على الأقل بأربعة قرون. والفارق بينهما يمكن أن يدل على شدة الارتباط بمدرسة الوحي ومؤسسة النبوة. فالجدل لا يمكن أن يكون مقدمة لنظرية في علم الاجتماع، والملاحظة والتدوين لا يمكنهما إغناء مادة ومحتوى الوحي كولاية كونية تتصرف بأصل النوع البشري. وأن لا ننتبه لخلطة ابن خلدون (كثير من التنقيب والتصنيف وشيء لا يستهان به من السحر والتخيل) يعني أن الخلدونيين أضفوا عليه منهجية هي ليست منه.
غير أن الحادثة هذه تدلنا، على أن النظام السوري -عمليًا- يُسقى اليوم من الكأس التي كان يسقيها الآخرين، إذ سبق له أن امتهن اللعبة ذاتها في لبنان، حين كان يستقبل ساسة لبنان باعتباره مندوبًا ساميًا، ولعل جلسة رأس النظام الأخيرة مع الراحل رفيق الحريري، وما تسرّب عنها تؤكد ذلك، لتقول لنا المقارنة أيضًا إن بوتين يلعب اليوم في سورية الدور نفسه الذي كان يلعبه الأسد في لبنان:
تتواصل المرحلة الثانية من الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف بين وفدي المعارضة السورية والنظام من دون مبرر لاستمرارها، بعدما عطّلها النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون، لأنه يقوم على تنفيذ قرارات دولية تدعو إلى انتقال سياسي، يرى فيه النظام تهديداً لوجوده، ومقدمة لخروج رأسه بشار الأسد من السلطة.
شهدت صفحات التواصل الاجتماعي، في الأيام القليلة الماضية، على خلفية الموقف الأميركي، المدان والمرفوض، القاضي باعتبار القدس عاصمة موحدة لـ “إسرائيل”، ونقل السفارة الأميركية إليها، ظاهرةً ملفتةً، غريبة ومحزنة وموجعة، في نقاشات بعض الفلسطينيين وبعض السوريين، الذين يُفترض أن شعبَيهما يعانيان، منذ عقود، من أبشع استعمار واغتصاب للحقوق، وحرمان من المواطنة والتطور الطبيعي،
السؤال الذي يلح علي دائما: هو ما الذي دفع الغرب إلى التضحية بالشاميين وطرد ابراهيم باشا من الشام وإعادة الشام إلى الدولة العثمانية الخرفة المهرهرة ليعيد الشام التي بدأت بالاستنارة بتسربات الثورة البورجوازية المجيدة التي أثمرت أبو خليل القباني الذي مانزال نعيش في عالمه السحري حتى اليوم حين نغني يامال الشام , والذي أثمر ابن البورجوازية البار عبد الرحمن الكواكبي صاحب طبائع الاستبداد
وقد تابعت روسيا، باهتمام ملحوظ، خلافات المعارضة البينيّة، وتمكّنت من دعم مجموعات منها، على حساب تصغير أدوار كيانات الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، والهيئة العليا للمفاوضات، منذ جولة مفاوضات جنيف 4 حتى جنيف 7، التي انتهت أخيراً، بنتائج غير مرئية للمعارضة (الهيئة العليا للتفاوض) التي أعلنت أن لا تقدم فيها، بينما خرجت موسكو من هذه الجولة بعدة “انتصارات”:
رئيس التحرير سحبان السواح

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...

إلى عاشق مخادع

13-كانون الثاني-2018

أحمد بغدادي

خاص ألف

يُغريكَ لونها
الذي يتقطّرُ منهُ
لعابُ المشهد

مقتل روائي بكاتم صوت

13-كانون الثاني-2018

إسلام أبو شكير

خاص ألف

وهناك الظهور الثالث..
والرابع.. والعاشر..
والمئة..

الجميع يعرف أنني فراشة

13-كانون الثاني-2018

مديحة المرهش

خاص ألف

أقسى ما أريد منك
جناحيً المقصوصين
لأصوغ نفسي من جديد،

مدينتي

13-كانون الثاني-2018

عايدة جاويش

خاص ألف

مدينتي لا بحر فيها
ولا رمال
لا غابات


المسافة بيني وبينك

06-كانون الثاني-2018

عايدة جاويش

خاص ألف

ومن يومها
وأيامي كلها
مشرعة للهواء.
الأكثر قراءة
Down Arrow