Alef Logo
الفاتحة
              

زوجة الشاعر علي الجندي تنفذ رغبته : زجاجة ويسكي معه في القبر / صحتين أبو لهب

سحبان السواح

2009-08-21


منذ رحيل الشاعر الكبير علي الجندي ، أبو لهب عن هذه الفانية ، ودفن، وأنا أفكر في قضية بسيطة، أو هو سؤال تبادر إلى ذهني تحول إلى قضية شغلت بالي. ومع أن جوابي عليها لم أختلف به مع نفسي بالإيجاب، ولكني أردت أن أطرحه علنا:
ترى لو خير أبو لهب عن الطريقة التي يريد يشيع بها، هل سيختار الطريقة التي شيع بها معظم الأدباء والشعراء الذين سبقوه إلى القبر من المشاهير، أم الطريقة البسيطة التي شيع هو بها أيهما سيختار؟
لم أتردد في الجواب، لمعرفتي الوثيقة به، قبل بعده عن دمشق إلى السلمية ثم إلى اللاذقية، ليعيش حياة متواضعة مع زوجته التي تفانت في تواجدها بقربه طيلة سنوات مرضه وعزلته.
علي الجندي ما كان يرغب في أن يكون في جنازته أحد من الوزراء خصوصا وزير الثقافة ومدير مكتبه الصحافي نجم الدين السمان، ولم يكن يرغب أن يوجد في مراسم دفنه الدكتور حسين جمعة رئيس الكتاب العرب. أو أي أحد يمثل الاتحاد بشكل رسمي. وبالتأكيد لن يقبل علي عقلة عرسان ممثلا عن أي جهة من الجهات. لن يقبل عضوا في القيادة القومية ولا القطرية.. هو تماما كان يريد بعض الأصدقاء حوله، بعضهم حضر، وبعضهم لم يحضر، ولكل أسبابه، أنا على سبيل المثال لم أعرف إلا بعد الدفن وانتهاء مراسمه.
سؤال يولد سؤالا : ترى لو خير الآخرون، قبل أو بعد موتهم، أي طريقة يريدون أن يشيعوا بها، وعلى رأسهم الراحل محمود درويش، الذي توفي قبل سنة كاملة من وفاة علي الجندي، بحيث احتار محبو الإثنين عمن سيكتبون.من سيكتب عن مرور عام على وفاة درويش، ومن سيرثي علي الجندي. أقول لو خير محمود درويش وهذا ينطبق على كل من توفوا وخرجت دول بقضها وقضيضها خلفهم، كيف يرغبون أن يشيعوا لو ترك الأمر لهم؟ لاختاروا الطريقة التي دفن وشيع بها علي الجندي . وأنا على يقين تام أنهم تقلبوا في نعشهم متألمين معذبين كارهين موتهم الذي جعل هؤلاء يسيرون خلفهم نعشهم حتى ردم عليهم التراب. لأنهم يعلمون أن الذين يسيرون خلف نعشهم، لا يعرفون الشعر ولم يقرأوهم حتى. وأنهم يقومون بواجب ثقيل الظل عليهم.
الميزة التي تحققت لأبي لهب ولم تتحقق للآخرين بسبب وجود ذلك الكم من المشيعين "المسائيل" هو تحقيق رغبته في أن تدفن معه زجاجة ويسكي من النوع الفاخر، وقد حققت زوجته رغبته تلك بإعطاء السيد جهاد الجندي حفيد عم أبي لهب، الذي قام بعملية إدخاله القبر زجاجة ويسكي دسها بجانبه بغفلة عن عيون الحاضرين.
علي الجندي الآن في قبره، يشرب الويسكي بنخب زوجته ونخب جهاد الجندي ونخب أصدقائه الذين أحبهم، وأولا وأخيرا نخب النساء الجميلات التي لم تكن تخلو طاولته منهن أثناء شبابه وكهولته وحتى اعتزاله.
صحتين"أبو لهب" بدأت مختلفا، وانتهيت مختلفا، سميت ابنك لهب و تكنيت بأبي لهب فتبت يداك وتب .. وصلَيت النار ذات اللهب خلال حياتك المديدة.. ترى ألن تغنيك تلك عن النار الأخرى التي تنتظر الآخرين.
لجميع أصدقاء علي الجندي أقول: مع كل نخب تشربونه اقرعوا أطراف كؤوسكم بكأس الراحل علي الجندي وقولوا له صحتين.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

فاتحة ألف من العدد الأول للمجلة المطبوعة 1/1/1991

29-نيسان-2017

سحبان السواح

للتأكيد على توجهات موقع ألف أعيد هنا نشر افتتاحية العدد الأول من مجلة ألف 1991 وبعد نضال لاستمرارها بالصدور.. لم يفلح ولكن توجهاتنا ظلت كما هي *** لا انتماء لنا إلاّ لهذه...
المزيد من هذا الكاتب

فاتحة ألف من العدد الأول للمجلة المطبوعة 1/1/1991

29-نيسان-2017

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

أمور لابد من توضيحها

15-نيسان-2017

من آيات الله

08-نيسان-2017

تعالي أفتض بكارتك مرة ثانية

31-آذار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow