Alef Logo
الفاتحة
              

خطباء المساجد في صلاة الجمعة .. وأنفلونزا الخنازير

سحبان السواح

2009-06-06


منذ زمن بعيد وأنا أفكر في موضوع هام ويخص سكان سورية بمختلف طوائفهم وانماءاتهم ألا وهو موضوع خطبة الجمعة ولهذه الفكرة شفين:
1ـ من يسمح له بأن يكون خطيبا
2ـ لماذا يجبر من لا يقصد صلاة الجمعة سماع خطباء الجمعة عبر مكبرات الصوت وهذه ليست من السنة ولا من أساس الدين.

وكنت أؤجل الكتابة في هذا الموضوع إلى أن جاءت رسالة حفزتني لهذه الكتابة. مقال جاء إلى الموقع من جمعية، أو موقع، أو تجمع ديني، يطلق على نفسه الإنسان أولا. المقال غير مذيل باسم كاتبه، ولكنني شعرت أنه يكتب لسان حالي، وأنا أسمع أصوات خطباء مساجد الجمعة، وهي تختلط. فتسمع جملة من هذا، وجملة من ذاك، وجملة من آخر أكثر بعدا. فتختلط الأمور لديك وقد تتشكل في ذهنك جملة يمكن أن تؤدي إلى الكفر. لو كنت مؤمنا. فأنت حقيقة لا تدري أيهم يقول جملته أولا، وأيهم ينهيها. وهم يتبارزون برفع صوت مكبرات الصوت وكل واحد منهم يريد بالفوز بمستمعين لم يحضروا إلى المسجد لسبب أو لآخر.. متجاهلين وجود بشر من أديان ومذاهب أخرى لا تعنيهم خطبة الجمعة تلك.

بدأت المقالة المذكورة كما يلي :

"يقول إمام مسجد حارتنا: أنفلونزا الخنازير ظهرت بسبب عدم تحريم الكفار لأكل الخنزير‏ .." وقبل متابعة ما جاء في المقالة أقول؛ من هم الكفار برأي خطيب المسجد الذي يتحدث عنه كاتب المقال.؟ ولتأكيد مقولته أقول أنني سمعت مثل هذا الكلام من خطباء. وسمعت من أصدقاء لي أنهم سمعوا شيئا من ذلك، على لسان خطباء مساجد كانوا مارين من أمامها. وخطباء المساجد يضعون اللوم على كل العالم غير المسلم في أنه لم يحرم لحم الخنزير، كما فعل محمد. متناسين مدى التطور الذي حدث في ال 15 قرنا تقريبا بين كيف كانت تجري الأمور أيام محمد، وفي أيامنا هذه. في ما يخص الخنازير وغير الخنازير. محمد ركب الناقة في تنقلاته، فلماذا يستعمل شيوخنا ومفتونا ورجال ديننا أرقى أنواع وسائل النقل في أيامنا هذه؟ .. و محمد قال بدين إسلامي واحد فلماذا تأسس لدينا مجموعة أديان كل منها يدعي الحقيقة لنفسه؟ ..

يقول كاتب المقالة :

"كم هو مضحك هذا الإمام وكم هو مثير للشفقة حين تراه يتصدى لأمور يجهلها ولا حتى يكلف نفسه عناء البحث فيها ليحضر نفسه جيداً للخطبة لكنه ينطلق استناداً لأيدلوجيته المتشددة التي تصور له أن كل شي يحدث في هذا الكون لا بد أن يرجعه لهذه الأيدلوجية ويجيره لما حفظه وتلقنه في حلقات الشيوخ لا أكثر فيعتقد أن ما يراه هو الحق بعينه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه" . ثم يتابع قائلا "هل يدركون أنهم حين يصعدون المنبر أن هناك كثيرا من المتخصصين والفنيين في شتى مجالات العلوم قد يكونون من بين المصلين ؟؟ أعتقد أنهم يتصورون أن كل من يحضر هو بالضرورة جاهل لذلك يطرحون رؤيتهم بكل ثقة محاولين إقناع الحضور بوجهة نظرهم كما فعل ويفعل إمام مسجدنا وأعتقد أنه لا يدرك أن قد يكون من الحاضرين خطبته متخصصين أو حتى أناس عاديين مطلعين على الأحداث "كحالاتي" يعون تماماً على سبيل المثال أن فيروس انفلونزا الخنازير المعروف بـ H1N1 ما هو إلا جيل جديد من فيرس الأنفلونزا نتج بسبب إتحاد فيروس انفلونزا الإنسان والطيور والخنازير مجتمعة وأن سبب التسمية ليس له أصل علمي إنما نتيجة أن أول ظهور للفايرس كان في الخنازير ثم انتقل للإنسان حتى أن منظمة الصحة العالمية غيرت أسمه من فيروس الخنازير إلى فيروس H1N1..

بطبيعة الحال ساق هذا الإمام في خطبته كل الآيات والأحاديث التي يحفظها وتتحدث عن تحريم أكل لحم الخنزير لتبرير رأيه "العلمي" - أو " العليمي" إن شئتم - حول ظهور هذا المرض الجديد الذي أعتبرهُ عقاب من الله سبحانه وتعالى على الكفار الذين لم يحرموا أكل لحم الخنزير حسب ما جاء في إيحاء وسياق خطبته ..

إلى متى سيستمر أمر خطبة الجمعة متروكا في يد أمثال هؤلاء الأئمة أنصاف المتعلمين الذين يفتون فيما لا يعلمون ويرمون الكلام أمام الناس على عواهنه، دون علم ووعي في العلم والدين وأمور الحياة خاصة في وجود مختلف الفئات الفكرية والثقافية والعمرية التي تحضر صلاة الجمعة وتستمع لخطيبها؟؟ هؤلاء دعاة لنشر الجهل والتخلف والأمراض النفسية .”

الكفار الذين قصدهم كاتب المقال هم كل الأديان والملل التي تعيش في سورية ولها حقوقها وعليها واجباتها. ولها الحق بأن يكون إلهها أو ربها مختلفا عن ربنا وإلهنا. ولها الحق في أن تقول نحن على حق وأنتم على باطل. ربما يقتنع المصلون داخل المسجد بكلام خطيب الجمعة ولكن ليس على هذا الخطيب أن يجبر أهالي منطقته كافة بسماع ترهاته التي تعود بنا 15 قرنا إلى الوراء. وهو يقنع مستمعيه بأنه لو حرم غير المسلمين لحم الخنزير لما ظهر هذا الوباء. ترى ماذا قالوا حين بدأ الأمر مع أنفلونزا الطيور التي حلل الله أكلها.

وفي عودة على ما بدأته أقول
1 ـ يجب أن يكون خطيب المسجد مثقفا متفقها بالدين عالما ودارسا ومتعمقا بأمور دينه وبأمور الحياة .
2 ـ يجب منع مكبرات الصوت في نقل خطبة الجمعة في المساجد المتلاصقة .. والاكتفاء بأن يسمعها المؤمنون الذين يؤمون تلك المساجد. فليس المسيحي أو الدرزي أو الموسوي أو غير المتدين مضطرا لسماع الخطبة تلك خصوصا إذا كان الخطيب جاهلا كمعظم خطباء مساجدنا.









تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

سحبان السواح

لا يمكن إلا أن نحمل المعارضة السورية في الخارج، حصة في هدر الدم السوري، لأننا يمكن أن نختلف ونحن في دولة ديمقراطية، ونتعارك ونشد ربطات عنق بعضنا بعضا، نتجادل ونتقاتل...
المزيد من هذا الكاتب

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

أمور لابد من توضيحها

15-نيسان-2017

من آيات الله

08-نيسان-2017

تعالي أفتض بكارتك مرة ثانية

31-آذار-2017

سورية لا تشبه إلا السوريين

25-آذار-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow