Alef Logo
الفاتحة
              

التطهر من الدنس

سحبان السواح

2009-01-16


الدنس له معان كثيرة في اللغة .. وهو باختصار التلوث الذي يلحق بالجسد الإنساني أو بالروح الإنسانية . ولم أجد تعبيرا أفضل منه لما يجري من تطهر من الدنس الذي لحق بنا، بكم، لوصف الإسهال الشعري والكتابات التي تشتم الصهيونية وآلة الحرب الإسرائيلية وبكائيات على المجازر التي تطال كل شيء في غزة الأرض وما فوقها من البشر والشجر والحجر.. هي عملية نتطهر بها من دنس عدم قدرتنا على فعل ما هو أكثر من ذلك وأبعد . لعدم قدرتنا على فعل شيء .. سوى الندب واللطم والبكاء والكتابة لمن استطاع إليها سبيلا.
ولمن لم يستطع ذلك فلديه المسيرات المسيرة والهتافات المهددة بالسقوط للصهاينة والطلب من الله تدمير آلة الحرب الصهيونية من على منابر المساجد .عدا ذلك نحن لن نفعل شيئا. وقد بشرنا أمير دولة قطر بأننا لن نعلن الحرب على دولة إسرائيل فقدراتنا لا تسمح لنا بذلك ..
شكرا على هذه البشارة .. وشكرا أن سيادته أو فخامته أو سموه عرف قدر نفسه أخيرا.
السؤال الذي يطرح نفسه هنا لماذا لا تسمح لنا قدراتنا بذلك .. كل مئات الملايين العربية في مواجهة بضعة ملايين صهاينة ولا تستطيع أن تشن الحرب أو تعلن الحرب أو تهدد بشن الحرب .. لماذا؟؟؟
أقول لكم لماذا لأن معظم الزعماء العرب ملوكا وأمراء ورؤساء باعوا الأرض الفلسطينية منذ البداية وقبضوا ثمنها مناصب وكراس ملكية ورئاسية وإمارية إذا صحت الكلمة .. وفرغوا بلادهم من خيراتها وحولوا مواطنيهم إلى مواش لا تجد ما ترعاه فتثغو جوعا يظنه الحكام دعاء عبر منابر الصلاة في كل يوم جمعة .. حكامها الذين أوصلوها إلى ما وصلت إليه اليوم.
حين بدأت تتهافت على الموقع بكائيات الشعراء وكتابات الكتاب الشتمامين .. وأدعية الإسلاميين قررت أن لا أنشر شيئا منها .. فما دمنا غير قادرين على اتخاذ قرار مصيري فكل ما يكتب هو نوع من التطهير المعيب من الدنس .. والأفضل أن نحارب بدنسنا من أن نكون طاهرين ومذلين . ولكن لم يكن ذلك ممكنا إلا بتوقف الموقع عن التحديث، كما أنه سيخذل كتابه الذين يرغبون في هذا التطهر. ما فعلته هو اختيار مواد ليس القصد منها تطهر من الدنس لأن حجم الصدق فيها واضح وبين.
وعودة لموضوعنا هل فكر أحدكم بالطريقة التي مرر فيها الحكام العرب .. قبول شعوبهم بالذل حتى لا يفكروا بالثورة .. أو حتى بالرفض أو حتى بالشتيمة ..؟؟؟!!!!!
فكروا جيدا .. أرجعوا بذاكرتكم إلى بدايات تشكل الحركة الصهيونية وبدايات تشكل القومية العربية .. إلى بدايات تشكيل تلك المنطقة التي تسمى عربية، وسيكتشفون السبب.
أقول قبل أن نشتم ونبكي وننوح .. قبل أن ندبج المقالات التي تشتم العدو لنفكر قليلا بمن خلف هذا العدو ..
لنتخلص من عدونا الأقرب، عدونا الذي تترأسه الوهابية اليهودية، وتابعها أمير قطر الذي انقلب على أبيه ، ومبارك مالك مصر بسحنته الفرعونية الموميائية .. وبعض الأذيال الأخرى. ثم لنفكر هل نتطهر من دنسنا ونظل خاضعين أم نشن حربا شعبية مبعدين عنها رجال الدين بجميع انتماءاتهم .. فليس الله هو الذي سيخلصنا من ذلنا بل إرادتنا إذا كانت لدينا إرادة.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

الجنسُ المُقَدَّسُ .. والجنسُ المُدَنَّسُ.. بينَ ديانةِ السَّماءِ، وديانةِ البَشَرِ.

10-حزيران-2017

وكان لي حبيبة اسمها شام

03-حزيران-2017

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow