Alef Logo
الفاتحة
              

مجلة جسد وصاحبتها جمانة حداد في قفص الاتهام

سحبان السواح

2008-10-05


لاشك إن عملا هاما أو لنقل مشروعا هاما " لا أدري إذا صار منجزا الآن " فسورية لا تستقبل المطبوعات الجديدة إلا بعد مراقبة ثلاثة أعداد متتالية .. قلت أن مشروعا كمجلة جسد يستحق هذا الخلاف المعلن بين جمانة حداد وماهر شرف الدين فإذا قام الزميل ماهر شرف الدين باتهام جمانة حداد بسرقة المشروع من صاحبيه المذكورين في الاتهام إذ يقول في تعقيب نشره في مجلته الغاوون مايلي:
أما الفضيحة الثقافية الثانية فحملت عنوان "وجمانة حداد تسطو على "جسد" نجّار وتوتنجي في بيروت"، وفي تفاصيل الخبر قالت "الغاوون":
"قبل حوالى الثلاث سنوات، حين كان الزميل ماهر شرف الدين ما يزال يتعاون مع صفحة "أدب فكر فن" في جريدة "النهار"، قام بتسليم مسؤولة الصفحة جمانة حدّاد ثلاث مقالات يتناول كلّ منها مجلّةً ذات فكرة خاصة وجديدة: "برّا" (مجلّة للمثليين)، "واو" (مجلة للمعوّقين)، "جسد" (مجلة عن عالم الجسد وآدابه وفنونه أنجزها الزميلان إبراهيم توتنجي ورنا نجّار كمادّة تخرّج). وما حصل أن مقالتَيْ "برّا" و"واو" نُشرتا، أما المقال الخاص بمجلّة "جسد" فاختفى، هو ونسخة المجلة! وحين راجع زميلُنا السيّدةَ حدّاد قالت له حرفياً: "أرجوك، زِدْناها! مقالتك عن "برّا" كانت كتير قويّة"!
ويتابع الخبر: "إذاً، المقالة لم تُنشر ونسخة المجلّة اختفت (انظرْ غلافها)، وقبل شهر فوجئنا بنشر خبر يستحقّ جائزةً في التبجّح والادّعاء: "مجلة أولى من نوعها في العالم العربي اسمها "جسد" تصدر عن شركة "الجمانة"..."!! مع تعداد حَرْفيّ لأبواب المجلة المسروقة!!".

وكان موقفه سيكون أقوى لو أنه جاء أن بشهادة أصحاب المشروع موقعة منهما وبهذا يكون أكثر مصداقية فهو جاء بصورة الغلاف الذي كان مقررا للمجلة في المشروع القديم ويأتي صمت أصحاب العلاقة ليزيد موقف ماهر ضعفا .. بالمقابل جاء رد جمانة حداد في جريدة الحياة ضعيفا ولا يدفعنا للتعاطف معها فهي تقول بنبرة فوقية في مادة نشرت في جريدة الحياة تحت عنوان :

بيان توضيحي من الشاعرة جمانة حداد
الحياة - 04/10/08//
تلقـــت «الحياة» بيانـــاً من الشاعرة جمانة حداد جاء فيـــه: «نشرت جريدة «الغاوون» التي يرأس تحريرها ماهر شـــرف الدين وزينب عساف، في عددها الثامن الصادر في الأول من تشرين الأول (اكتوبر) 2008، مجموعة من الافتراءات تتعلق بمجلة «جسد» التي أعتزم إصدارها ويشارك فيها مجموعـــة من كبـــار الكتّاب العرب والأجانب، كما تتعلق بديواني «عودة ليليت»، وبكتابي حول الشعراء المنتحرين، واتهمتني بالسرقــــة الأدبية، وهذه كلها افتراءات لا أساس لها من الصحة، وتقع في باب القدح والذم وتشويه السمعة الشخصية والأدبية.
لن أُستدرَج للنزول الى المستوى الذي بلغته «الغاوون»، فأردّ على هذه الافتراءات عبر وسائل الإعلام وعلى صفحات الجرائد وشبكة الإنترنت، وإنما سأتخذ الإجراءات القانونية في حق «الغاوون» أمام القضاء اللبناني».

واضح أنها ليست في موقف قوي فلو كانت كذلك لأظهرت المادة التي سلمها لها ماهر ولوضحت أن لا تشابه بين الفكرتين أو لأنكرت أنها استلمت مثل هذه المادة من ماهر أي دفاع عن تهمة فيها شهود قد يظهرون للواجهة ويقولون ما لديهم .
أقترح على ماهر شرف الدين دعوة صاحبي المشروع المذكورين للكتابة حول مشروعهما وتأييد وجهة نظر الزميل ماهر كما على جمانة حداد أن ترد قبل اللجوء للمحاكم .
ليس من السهل على كاتب مثل ماهر شرف الدين كيل تهم غير متأكد منها .. ورد جمانة الانفعالي لم يأت في مصلحتها أمام القراء هي دعوة إذ لأصحاب المصلحة للتدخل وحسسم الأمور.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

الجنسُ المُقَدَّسُ .. والجنسُ المُدَنَّسُ.. بينَ ديانةِ السَّماءِ، وديانةِ البَشَرِ.

10-حزيران-2017

وكان لي حبيبة اسمها شام

03-حزيران-2017

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow