Alef Logo
الفاتحة
              

شكرا نبيل اللو

سحبان السواح

2008-06-18



نبيل اللو وبمبادرة شخصية يعيد إلى الموسيقى العربية أصالتها ويبرز أهميتها

حين أخطأ نبيل الدكتور اللو مدير دار الأسد للثقافة والفنون بحق بعض المثقفين وقفنا إلى جانب الحق وطالبنا من الدكتور نبيل الاعتذار عما بدر منه. وكذلك حين رفع دعوى ضد الصحافي راشد عيسى قمنا بالمطالبة بالوقوف إلى جانب الصحافة وحرية الصحافة.
ولأننا لسنا هواة تعد على أحد، أو تقصد أحد بحد ذاته، فنحن وقفنا ضد محمد الأحمد مدير عام مؤسسة السينما وضد وزير الثقافة السيد الدكتور رياض نعسان آغا وضد العديد من المؤسسات الثقافية ولكن بالحق.
واليوم ها نحن نعود إلى الدكتور نبيل اللو، نعود لنقول أنه قام بأهم عمل ثقافي موسيقي كان من واجب الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون أن تقوم به وقصرت، وهي لم تقصر فقط ، وإنما أهملت إهمالا أدى لو حرص البعض على تسجيل الموسيقى السورية القديمة والعربية القديمة لكنا فقدنا تراثنا الموسيقي كاملا بسبب أهمال بعض الإداريين الذين لا يعرفون قيمة تراث أمة إن كان تراثا موسيقيا أو ثقافيا أو معماريا.
نبيل اللو مع حفظ الألقاب وجد أن هذا التراث الموسيقي السوري والذي سجلته الإذاعة السورية مع بداية تكوينها وتأسيسها ثم وضع في المستودعات لتلعب به وتسمتع بإنجاز عباقرة الموسيقى السورية الجرذان وبقية الزواحف حتى تعلمت فن الغناء والتلحين في غرف موصدة ليس فيها أدنى شروط حفظ الأشرطة أو المواد المسجلة. تنبه نبيل اللو كما أسلفنا وقلنا إلى هذا التراث وإلى ضرورة المحافظة عليه بل ونشره بين الناس وبين هواة الموسيقى والطرب فقام مع إدارته بجمع هذا التراث وإصداره بمجموعة من الأقراص المضعوطة ( سي دي )الأنيقة والمنظفة من التشويش ووضعها بتصرف من يرغب بأسعار جد مقبولة ويمكن أن نقول رمزية نظرا إلى الجهود التي بذلت لكي ترى النور مجددا .
وقد أصدر هذه الأعمال ضمن سلاسل تجمع كل نوع من الموسيقى أو الطرب تحت عنوان محدد فأصدر سلسلة أعلام الموسيقا والغناء في سوريا فبدأ بأمير البزق السوري محمد عبد الكريم وانتهى بمها الجابري وذلك في 14 سي دي ضمت إلى جانب من ذكرنا قصائد وطن قصائد حب لنجيب السراج ومعزوفات لعازف الناي عبد السلام سفر وأيضا لعازف الكمان السوري والمبدع صبحي جارور ولعازف العود والكمان السوري عزيز غنام والملحن السوري محمد محسن ولعازف القانون السوري سليم سروة وللمطربة الكبيرة أسمهان وللمطرب السوري رفيق شكري وللعازف السوري عمر نقشبندي وللمطربة المتألقة مها الجابري.
وبالتأكيد ورغبة منه بتزويد المثقف السوري بأهم إنجازات الموسيقى العربية فقد جمع أعمال محمد القصبجي التي لحنها لأم كلثوم وأعاد تسجيلها وتقديمها للجمهور السوري.
ما يميز تلك الأعمال الاهتمام بموضوع نظافة الصوت وإزالة شوائب القديم من وتقديمه بحلة إن لم نقل أنيقة فهي حلة متوسطة كان يمكن بالتأكيد الاهتمام بشكلها الخارجي علما بأن المضمون في هكذا أعمال هو المهم ولكن ماذا يمنع لو أننا كلفنا فنانا متخصصا لتصميم أغلفة السيدييات لتقديمها بشكلها المتكامل والأنيق .. .
لا بأس سيحسب التاريخ لنبيل اللو ولكل فريق العمل الذي عمل معه هذا الإنجاز .. ونحن إذ نذكره هنا .. فلنا غرضان :
الأول أن مهمتنا ليست البحث عن الفساد بل من مهماتنا البحث عن الجيد والمثمر والقدوة.
ثانيا :تذكير الناس ممن لم يسمع بهذه المجموعة أنها معدة للبيع في دار الأسد للثقافة والفنون وبأسعار رمزية إذا ما قورنت بأسعار روتانا وليس بأسعار السيديات المسروقة والمزورة والمسجلة بشكل سيء لا يدوم.
شكرا نبيل اللو ، شكرا لفريق العمل الذي وقف إلى جانبك وساندك .. وبانتظار بقية السلسلة لتكتمل المكتبة الموسيقية العربية على يد سوريين آمنوا بها .. وبأهمية الحفاظ عليها.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

سحبان السواح

أود اليوم أن ابتعد عن صور المجازر التي يرتكبها الأسد ومن لف لفه بحق سورية والسوريين.. ومبتعدا أيضا عن صور القتل والذبح التي يرتكبها كل من داعش ولنصرة لصالح آل...
المزيد من هذا الكاتب

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

السياسة في بلادي عهر

13-أيار-2017

متاهات الغربة

06-أيار-2017

فاتحة ألف من العدد الأول للمجلة المطبوعة 1/1/1991

29-نيسان-2017

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow