Alef Logo
الفاتحة
              

الإنترنت آخر صرعات ديموتاتورية أمريكا

سحبان السواح

2007-05-13

بمثابة اعتذار عن غيابنا عنكم خمسة عشر يوما
نعتذرعن توقف الموقع لأننا نعتبر أنفسنا قد خذلنا متابعي الموقع وهم قليلون جدا بالنسبة لمواقع أخرى ولكنهم نخبة .. ويحق لهم أن نعتذر منهم عن خطأ لسنا السبب فيه السؤال الذي كنت أوجهه إلى نفسي ، وأتصارع معه بيني وبيني هو هل الإنترنت نعمة أم نقمة.؟ كنت أخفي هذا التساؤل حتى لا تقوم الدنيا ولا تقعد ضدي، فالإنترت وصل إلى مرحلة اعتبر فيها اليد الثالثة للبشرية، وجزءا مكملا للعقل البشري فكيف يكون استعمارا.. طبعا كانت لدي أسبابي ، ومازلت مقتنعا فيها ، وأولها، أن أمريكا هي النبع الرئيسي، كما هي المصب الرئيسي للإنترنت ، يخرج منها حية تتلوى وتتوالد وتتفرع في كل بلد من بلدان العالم ليعود إليها حاملا زبدة عقول البشرية فتحللها .. وتدرسها وتخرج منها بنتائج مفيدة لها في كل شيء

بدءا من انتهاكاتها لحقوق البشرية في كل أنحاء العالم وانتهاء بمشاريعها السرية للسيطرة على الكرة الأرضية، مرورا بحروبها المدمرة في ذلك الجزء أو ذاك من العالم المتسع أمامها والذي تعتبره ملكها .. انتهاء بتصنيع ألعاب خاصة بمجتمعاتنا المختلفة وأطفالنا تصدرها لنا فنستسلم أمام إغراءاتها ونشتريها لأطفالنا دون أن نعرف مدى الضرر الكامن خلفها.
هذا السؤال ، صار من حقي أن أتوجه به إليكم ، وأجعلكم تعانون بعضا مما عانيته من صراع بعد التوقف القسري للموقع لهذه المدة الطويلة دون ذنب منا بل هو موقف من الشركة الأمريكية التي باعت الشركة المضيفة لنا السيرفر الذي يخدمنا كما يخدم بحدود ثلاثين موقعا آخر توقفوا مرة واحدة .. دون أن يعرف حتى صاحب الشركة المضيفة السبب الحقيقي وراء هذا التوقف والذي قالوا عنه أنه خراب بالهارد ديسك .. لاحظوا أنني لم أجد كلمة عربية للسيرفر أو الهارد ديسك لأنني لو قلت القرص الصلب أو المخدم لما فهمني سوى أقل من واحد بالمائة من القراء أليس هذا نوعا من الاستعمار.؟
لنعترف أننا متخلفون. ولنعترف أننا نعيش على فتات المكتشفات والمخترعات وما يصنعه الغرب لنفسه. لنعترف أننا ما لم نكن قادرين على نقل هذه الاختراعات والاكتشافات لأراضينا سنظل تابعين ذليلين لأمركيا والغرب. وما موقع ألف، أو أي موقع ينطلق من أراض عربية أو من أحد الدول المسماة بالعالم الثالث سوى أكذوبة يجب أن لا نصدقها. وكنت أنوي أن أوجه دعوة إلى جميع المواقع العربية ومواقع الدول المتخلفة الأخرى التوقف عن العمل في ظل ظروف غير مشرفة.. ولكنني وبعد تفكير عميق وجدت أنها دعوة لن تلقى أذنا صاغية ، بل ربما أتهمت بالرجعية والتخلف فتراجعت عنها.
ما يجب قوله أخيرا ، بل ما يجب التأكيد عليه ومعرفته أننا في حرب حضارية مع أمريكا حضارتنا مقابل معرفتهم التي اكتسبوها دون حضارة، ودون أرضية سوى فهمهم الذكي وعملهم الدؤوب على تحويلنا لمستهلكين خاضعين لهم مستفيدين من ضعف حكامنا وسيلان لعابهم أمام شهوة السلطة والحكم بداية من الحكام السعوديين اليهود انتهاء برئيس وزراء كالسنيورة في لبنان الذي من كثرة ما سال لعابه أمام كرسي رئيس الوزراء مالت شفته وتشوهت خلقته ولكنه لا يبالي فهو رئيس الوزراء. مرورا بحسني مبارك وآخرين .. هل علينا اتخاذ موقف ؟ نحن لسنا قادرين على ذلك .. فما العمل ؟
نشكو أمرنا لله ؟ أيضا لا يفيد .. لذا سأترك السؤال مفتوحا وأنا أجدد اعتذاري عن توقف الموقع لأنني أعتبر نفسي قد خذلت متابعي الموقع وهم قليلون جدا بالنسبة لمواقع أخرى ولكنهم نخبة .. ويحق لهم أن نعتذر منهم عن خطأ لسنا السبب فيه.
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

الجنسُ المُقَدَّسُ .. والجنسُ المُدَنَّسُ.. بينَ ديانةِ السَّماءِ، وديانةِ البَشَرِ.

10-حزيران-2017

وكان لي حبيبة اسمها شام

03-حزيران-2017

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow