Alef Logo
شعر معاصر
              

مرثية لا تليق بإيلوار،ولابساقيك / جورج ضرغام

ألف

2013-05-11

1
...
في الثامن عشر من تشرين الثاني
( أول غبار على ستائر روح، وساقيك الثلجية)
نبتتْ زهرة عند قبر ايلوار
نبتتْ ايضا سيدة مجهولة
لا تشبه " غالا"، ولا صدرأمي
تستطيع بقليل من النهر، وحمرة الخجل
أن تطلي الملاكين الجالسين هناك :
"واحد مكان الرأس ، والاّخرعند موضع القدمين"
بالأحمر واللون الشفاف
ليصير نصبا تذكاري للشهوة الدافئة،
وبراءة الشعراء من دمي
...
2
في الثامن عشر من تشرين الثاني
تنام امرأة على أطراف قصيدة،
ويأخذها الثلج للمجاز
فتبيض اكثر من حمامة
مجروحة خلف قفصي الصدري:
...
تضع اقمارها تحت الوسادة !!
للقمر شكل الرغيف
خبئت حبها وجوعي :
حبيبتى نلتقي في سنبلة تشبه ساقيك
وإن حرقها البرابرة القادمون صوب ربيع الفراش
نلتقي في الدخان ....
...
(القليل منك يكفي لنقاء النهر في تشرين)
...
تغلق شباكها و وردتها الأخيرة
و تفتح قبرا،و ثوبا ليلي
ليدخل السرياليون منتحرون من أعلى زر لقميصها اللوزي :
...
شرفتك أطول من ليلي ، وحرير الكلام
فكيف اصلك ؟
كيف اختصر مسافة الحنين لأخدش الندى ؟
تطول شرفتك الساحلية فأطيل قصائدى لألحق بالفصول :
- الصيف : أن تكتب على سطح أمراة
تشبه البحر في بيروت
- الشتاء : أن تبكي
لأن قصيدتك لا تروق لغرائزها ،
وشهوة موج بين ساقين
- الخريف : ماء البحر، وماء العين حميميّان .
...
الأعداء نهبوا البرتقال من صدر حبيبتى شجرة كانون الاخيرة
ومشوا للتاريخ متعبين من الحصاد .
حذفوا الندى من طقس تشرين
شربوا النبيذ كله و الماء
كي لا احلم بأستعادة ليل مقطر من نهر شرقيّ .
...
3
- ما اسمك ؟
( تقول السيدة المهجورة ،
وبداخلها بناية مكتظة بشعراء النثر المجرمين )
- سلي بريتون ،والطبيب النفسيّ.
- انت مجنون !
- الجنون تميمة حداثية .
- ما اسمك ؟ ( يقول السيد الرمادي
و بخارجه سحابة من سجائر، وغبار مدينة ماتت للتو)
- سل زهرة عند قبر إيلوار.
...
4
في الثامن عشر من تشرين التاني
هناك شيئ لم يمر من هنا :
رائحة القهوة ، و الموت البني، شبح الشعرء السرياليين
رياح خفيفة تعري امرأة خضراء
فتستتر خلف شجرة
لتتشابك العلاقة الغامضة بين روحها والجذر الخفي
ربما يشكلان ملامح الأرض ، ووجهي
ليزدهر في الكريسماس
...
5
في الثامن عشر من تشرين الثاني
لدي وقت كاف لأكتب مرثية لساق لم تمر على الظل ،
و لدي ما يكفي من الكاّبة لأوزع الموت عليكم
هدية هدية....
...
"اوطاننا سيئة السمعة ،
ونحن سيئون الحظ هنا
لنذهب إلى السينيما ،أو المقبرة "
...
تراوضنى فكرة مهاجرة العالم
تأخذنى موسيقى الروح لشمال اليوتوبيا :
الموت اقرب من شفتيك و اغنيتى
فكيف أقبلك ؟

(من مجموعة " حين تصحو ثقْ بالوسادة ")

تعليق



صفات المواطن العربي الصالح

24-شباط-2018

سحبان السواح

لن نحتاج إلى العديد من الصفحات لتحديد صفات المواطن العربي الصالح. فهي واضحة ولا تتغير. إنه باختصار المواطن الذي لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم ..وهذا ينطبق على المواطن العربي...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

ادوارد سعيد ونقّاده الماركسيون / ثائر ديب

24-شباط-2018

السرد الصافي في رسائل الجاحظ / د. قيس كاظم الجنابي

24-شباط-2018

ماذا بعد الغوطة؟ رياض نعسان آغا

24-شباط-2018

ليلة إعدام دمشق! _ د. موسى رحوم عباس

24-شباط-2018

الحرب في سوريا لم تنتهِ حتى يقال انتصر الأسد! - هدى الجسيني

17-شباط-2018

بيوم المرأة العالمي

24-شباط-2018

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow