Alef Logo
ضفـاف
              

التكنولوجيا في خدمة المجتمع : للأستاذين مورتون وهيرل

صالح الرزوق

خاص ألف

2012-11-18

من المؤلفات الأساسية التي تكرر ظهورها في تاريخ التعليم التكنولوجي يأتي في الطليعة كتاب ( المواصفات الفيزيائية للألياف النسيجية ) لمؤلفيه : الأستاذ و. ي. مورتون والأستاذ ج.و. س. هيرل.
لقد تعددت طبعات هذا الكتاب على امتداد ما ينوف نصف قرن. وهذه إشارة أولى على الحدود المتحركة لهذا العلم، وليس ثباتها. فقد كانت هناك، دائما، معلومات إضافية في كل طبعة، وبالأخص ما يخدم التطور الطبيعي (والنفعي ) للمنسوجات.
إن الألياف ( كما يؤكد الكتاب ) لم تكن، قط، لصناعة الملبوسات فقط،ولكنها، من الناحية الخدمية، كانت خدمة للمجتمع في الفترات الحاسمة (ولا سيما بين الحربين )، لأن التطبيقات الصناعية تضغط باتجاه تقديم ثوب لكل مواطن، وبذة لكل عامل. ومن هنا نشأ الحرير الصناعي ( أو ما يسمى في أدبيات الوقت الحاضر: حرير الفقراء )، وهو الفسكوز أو الرايون ( بلغة التكنولوجيا ).
وكذلك إن الألياف ذات أهمية طبيعية، ليس لأنها مصدر لصناعة خيوط العمليات الجراحية، وإنما هي أيضا، مصدر أساسي في طب التعويضات، و تحديدا: ميدان ألياف الكربون، التي هي الإنسان الظل، والإنسان البديل، في وقت واحد. وهذه إشارة لا بد منها لتقدم صناعة الأطراف المفقودة واعتمادهاعلى ألياف الكربون التي بمقدورها أن تعيش في ظروف متقلبة، وأن تتحمل مجهودات عالية ومناخات هي الحد الفاصل بين فصول الطبيعة وتقلبات الطقس.
إنها عكوسة، وتقاوم الشد أو الضغط بنسبة تصل حتى 100 % ، ولا تتأكسد إلا بدرجات حرارة تبلغ 600 فهرنهايت وما فوق، وببطء شديد.
لقد عايش هذا الكتاب الثورة الفكرية لرجال القرن العشرين. وكان يتطور بالتوازي مع اتجاهات الفلسفة والفكر في العالم. واستطاع أن يعمق من وجهات نظره ومن رؤيته لبنية الألياف ومنشئها، ولهذا السبب، تجاوزت نظريته في البنية الحدود لأجل تفكيك القول المعاصر ( عمليا وتجريبيا ). وإلى ذلك يعزى تفسير سلوكيات الألياف في حالة الانتقال من بيئة جافة إلى رطبة، أو من حارة إلى باردة، أو من حالة نظيفة ومعقمة إلى أخرى لها معنى اجتماعي مختلف تعبر عنه النقوش، ووظيفي واستاطيقي أيضا، تعبر عنه الألوان والكتابات والأطياف.
ولا شك أن هذا مصدر لانتاج الطاقة ( بعد تشكيل روابط بين الألياف وبخار الماء)، فقد بلغت حوالي 6000 كيلو جول. وهي كمية تعادل نشاطا بشريا لحوالي ساعة ونصف من الزمن.
كما أنه يمهد لمشروع إيغور ليوجينوف بخصوص نظرية المحاكاة، أو إنتاج ألياف لا تتحد مع الماء بالاعتماد على تقنية أوراق اللوتس، وبتعبير آخر، كما يقول، تقنية "نظافة دائمة بلا غسيل ".
إن البنية، في ضوء هذا المفهوم، لم تعد مستمرة ومتشابهة أو متكررة، ولكنها أصبحت متداخلة ومتحولة، متعددة الأشكال والاستجابات (ويسمى ذلك بالمصطلح العلمي نظرية البوليمرات المتشعبة والمعدلة ). وهي بالضبط التي ركز ميشيل فوكو، فيلسوف فرنسا الدائم، ومؤرخ التنوير والحداثة، عليها في كتابه: الكلمات والأشياء، أو نظام المعرفة. لقد كانت الأشياء بالنسبة له مثل الأفكار، تنتقل بالتدريج من خطاب إلى آخر، حتى تحقق الانقطاع المعرفي، أو بلغة الإيديولوجيا اليومية: المنعطف التاريخي. وربما التبدل في لغة ومفردات الأفكار.
إن هذا االكتاب يكتسب أهميته :
أولا – من منطقه: فهو في صف المتحولات، وقد كان يعزو للضوء ولحركته في ( الوحدات الزمنية ) وعبر المادة أهمية خاصة، سواء حين يتطرق لدراسة البنية بأشعة إكس أو بالمجاهر الإلكترونية ( انظر : ص – 7 وما بعد ). لقد كانت الصورة لديه مجرد ظل أو خيال، واقع يحدده مفهومنا عن الزمنوالانتقال وطريقة تفسيرنا له، وليس المكان. ومن هنا بما أن الصورة تابعة جوهريا للروح فهي لا بد إلا أن تهرموأن يصيبها العطب، ثم يلحق بها التلف.
وثانيا – من توجهه. لقد شاء المؤلفان أن تكون التعابير مفهومة وواضحة،محددة ومعرفة، فلكل اسم وحدة فيزيائية قياسية، أو تقدير كمي. وتجد ذلك مثبتا في المقدمة. ومنذ البداية حاول المؤلفان التنويه بالمعاني الخاصة والظواهر العامة، أو بطريقة صعود المعنى من الواقع إلى الذهن. وهذا هو الأسلوب الوحيد الذي تكفل بتبديد الغموض من مفهوم العمل كجهد نبذله (من طرف ) وكقوة مطبقة على الألياف ( من طرف آخر ). انظر: ص – 265 وما بعد.
وثالثا – من علاقته بصناعة الاستهلاك، الصناعة التي تمس حياتنا اليومية في الصميم، والتي تلبي رغباتنا ( الجمالية ) واحتياجاتنا ( في الحياة العامة )، وفي جميع المراحل والأعمار. ومن ذلك: صناعة حبال التسلق، والثياب الخاصة بعمال المناجم، والمناشف أو الحفاظات ( ثنائية الغرض : نساءوأطفال ).
ورابعا – تفسير الأثر التراكمي لسلوك المواد ( كما ورد في فصل: التفارق الرطوبي )، والانحراف الخطير بين التوقعات ( ما هو محتمل ) والحقائق ( النتائج العملية ). إن هذا التباين بين النظري والعملي تبنى عليه جميع تصاميم ( البرامج الجاهزة = السوفت وير)، مثل : برنامج ستار فيش الذي نتوقع به التبدل في الأحجام بعد الغسيل، و سوى ذلك….
ولا شك إن المقدمة التاريخية لتطور هذه الصناعة ودور الكنيسة ورجالات عصر النهضة ( كالفنان ليوناردو دافنشي وسواه )، تضيف لمسة جمالية ومدخلا لطيفا، ساعدناعلى التهيؤ للدخول إلى مصطلحات وتعابير هذا الاختصاص.
صدر الكتاب باللغة الإنكليزية ( بطبعة رابعة منقحة ) عن دار النشر : وود هيد ليميتيد woodhead ltd. في كامبريدج، المملكة المتحدة، وفي 746 ص .
صالح الرزوق - جامعة حلب


تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 7 / ترجمة

21-تشرين الأول-2017

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت5 / ترجمة: صالح الرزوق

07-تشرين الأول-2017

عن زبيغنيف هيربيرت ( 1924 – 1998)/ ترجمة:

30-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 4/ ترجمة:

23-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت2/السيد كوجيتو والخيال ترجمة: صالح الرزوق

17-أيلول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow