Alef Logo
ابداعات
              

متهمة بك علانية

مديحة المرهش

خاص ألف

2012-11-04

فراغ
كلّما ادخرتني لوقت فراغك،
و لمساءاتك العاطلة عن الحب
مالت سنبلة من سنابلي الواقفة كالسيف،
و تبعثرت حبّاتها في عفن الوقت،
و انطوت قبلة ماردة على نفسها خجلاً،
و نبت في قصائدي ما يشبه
السّم الزعاف في الأمل،
و أُقفل آخر باب من أبوابك الألف
للولوج إلى سندس حلمي
لتنام طفلاً بكراً
بين جفني قلبي.
***
متهمة
يا مخاتل...
ترتكب الخطأ نفسه كل ليلة،
تنسى نفسك في حلمي قاصداً،
تعال.. خذك منه خفية
على رؤوس وردك،
قبل أن يشقشق الفجر،
فأنا متهمة بك علانية أمام الله
و أمام البشر.
***
دليلي
لمّا غيّرتْ أبجديتك خرائط روحي
و تلخبطت جغرافيا عمري،
و تشابكت جهاتي ...
لم أعد أعرفها،
أو تعرفني،
رميتُ بوصلتي في لجّ بحرك،
و عينّتُ قلبك دليلي.
ٍلكنّه لم يكُ الدليل الذي أبتغي،
استطيب النوم مع أهل كهفه
مليون إلا ليلة،
فرقدتْ حكاياته مسترخية،
بعيدة عن متناول همسي،
فباتت مديحة امرأة بلا نكهة،
و صارتْ قصائدها عصية على القلم.
***
قلب
عارية .. عارية أنا مني،
فأنا لا أرتدي قلبي الليلة رغم بردي،
فقد جردني منه و هرب...
يعلو ..ويعلو ..ثم يهبط بسرعة،
تواتره غريب كراقص مجنون يؤدي رقصة
بلا استحياء.
قلبي أعوج الليلة،
مدرج موسيقي،
تقافز عليه صبية أشقياء،
وكسروا سر المفاتيح،
أتحايل عليه بكل سبلي ليجلس هادئاً،
أقصّ عليه قصصاً خرافية عن الحب،
أسمعه شعراً،
أرقص له رقصات عشق،
أهدهده ببسملة الرحمن الرحيم،
أبحث عن صمت يؤنس صخبه المجنون،
يأبى المثول بين يدي،
يتحاشى أن تقع عيناه في عيني،
و كأنه يا حبيبي أحسّ أن مواعيد حلمنا بك
قد تأجّلت
إلى غير رجعة،
و أن أمواجك البيض غادرت حدود ظمأنا
دون أن تترك أثراً يدلُّ عليك.




تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

نعم ..نعم ..أخشى أصدقائي

12-كانون الأول-2016

لجوء اللغة إلى الداخل

21-تشرين الثاني-2016

قصائد عشق

08-تشرين الأول-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow