Alef Logo
ابداعات
              

متاريس الملح

حسن العاصي

خاص ألف

2012-10-28

لالون للعيد
والفرح يحلٌق طيفاً
كهمس الحكايات
ويغفو مطراً بأهداب النوارس
لاطعم للعيد
والقلوب تنفطر نخلتين وماء
والضوء يتآكل من أطرافنا
كإبتسامات الصغار
وأنين الأحزان
...
لاعيد في العيد
الوقت المقتول يتحشرج
تنسل منه رعشات مقدٌدة
فإلى أين الهروب والرؤى مضطربة
والخطى وهم
كخيط يلتف على عنق يمامة
يمتد الأحمر القاني
حين تُنحر الحناجر
ويغدو الموت عنوان
....
تمهٌل أيٌها العيد
فخلف تلك الكروم البعيدة
يُحيك الضباب صلاتي الأخيرة
كُن فرحاً ودع الإبتسام لي
كم أخشى أن ينتهي الحزن
وأنا جاثم فوق كلٌ هذا الدبق
أشد كفٌي على الأيادي الباردة
تحت ركام الجدران
...
ياعيد
أوراق الموت تشهق
عيون الفرح تزحف فوق العناكب
تقطف بهجة الحصاد
ووجه النهر يبتلع أحلام الصبايا
ياعيد
الفجر مهزوم
والصباحات معاول
وخطوي ريحاً سادية
تطوي المسافات
والخيل ظمآن
...
من يملك فرحاً ؟
من يجرؤ على فتح هلالين وزهرة ؟
من يقبض على السواد الرٌابض
في كل العواصم
من يجتاز متاريس الملح ؟
العيد طائر دون أجنحة
هو القدر المستتر
حين يتجاور الذبح والصمت
في موت ثقيل كالرصاص
أيمكن للموت أن ينتظر
والحياة أن تتمدد ؟
وتعود العصافير للأغصان

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

مختمر أيها الحقل

13-أيار-2017

الترهل العربي في إفريقيا وملفات أخرى

04-آذار-2017

على قارعة الغبار

27-كانون الثاني-2017

الأمير قيس

12-كانون الأول-2016

نتوحّد في الإحتضار

29-تشرين الأول-2016

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow