Alef Logo
نص الأمس
              

من كتاب تحفة العروسين ( مضار الجماع ) ج 3

ألف

خاص ألف

2012-10-26

ـ فما هي مضار الجماع ؟
"اعلم يرحمك الله أن مضرات الجماع كثيرة قيدنا هنا ما دعت إليه الحاجة وهي : النكاح واقفاً يهدّ الركائب، ويورث الرعاش، والنكاح على جنب يورث عرق النسا، والنكاح على الفطر قبل الأكل يقطع الظهر، ويقلل الجهد ويضعف البصر، والنكاح في الحمام يورث العمى ويضعف البصر، وتطليع المرأة على الصدر حتى ينزل المني وهو ملقى على ظهره يورث وجع الصلب ووجع القلب، وإن نزل شيء من ماء المرأة في الإحليل أصابه الأرقان وهي التقلة، وصد الماء عند نزوله يورث الحصى ويعمل الفتق، وكثرة الحركة وغسل الذكر بقوة عاجلاً بعد الجماع يورث الحمرة، ووطء العجائز سم قاتل من غير شك .
وكثرة الجماع خراب لصحة الأبدان، لأن المني ينزل من خلاصة الغذاء كالزبد من اللبن، فإذا خرج الزبد فلا فائدة فى اللبن ولا منفعة، والمتولع به يعني النكاح من غير مكابدة لأكل المعاجين والعقاقير واللحم والعسل والبيض وغير ذلك يورث له خصائل :
الأولى : تذهب قوته.
الثانية : يورث له قلة النظر إن سلم من العمى.
الثالثة : يربى له الهزال.
والرابعة : يربى له رقة القلب، إن هرب لا يمنع وإن طارد لا يلحق وإن رفع ثقلاً أوعمل شغلاً يعيي فى حينه.
وتدبير ابن آدم ومنافعهم ومضراتهم مجموعة على سبيل الاختصار فى هذه الأبيات:
تــوقّ إذا مــا شئــت إدخـال مطعم على مطعم من قبل فعل الهواضم
وكـل طعـام يعجــز السـن مضغـه فـلا تبتلعـه فهـو شر المطاعـــــــم
ولا تشـربـن علـى طعامـك عـاجـلاً فتقـود نفسـك للبلـى بزمـــــــــــايـم
ولا تحبـس الفضلات عند اجتماعها ولـو كنـت بين المرهفات الصورام
ولا سيمــا عنـد المنــام فـدفعهـــــــا إذا ما أردت النـوم الــــــــزم لازم
وجـدد علـى النفس الدواء وشربـه ومـا ذاك إلا عند نـزول العظائــــم
ووفـر علـى النفــس الدمـاء لأنهـــا لصحـة الأبـدان أشـد الدعــــــــائـم
ولا تك فـى وطء الكـواعب مسرفاً فإسرافنـا فـى الـوطء أقـوى الهوادم
ففي وطئنــا داء ويكفيـك أنـــــــــه لمـاء حيـــــــاة مورق فـي الأراحـــم
وإيــاك إيـاك العجـوز ووطئهــــــا فمـا هـى إلا مثـل ســم الأراقـــــــــم
وكـن مستحمـاً كل يوميـن مـــــرة وحـافظ علـــى هذي الخصال وداوم
بـذاك أوصــاك الحكيـم بيــــــــادق أخـو الفضل والإحسان خير الأعاجـم
ـ فهل هناك فوائد للجنس ؟
ـ نعم، يخطئ كثير من الناس عند ظنهم أنه لا يتأتى من الجنس إلا الضرر فقط ، ولا فائدة فيه ، كيف وقد شرع الله تعالى الجماع ؟! وهو تعالى إنما يُشِّرع لعباده ما فيه مصلحتهم وسعادتهم في الدنيا والآخرة، وقد دخل الجنس معامل التحاليل وخضع للتجارب والفحوصات في محاولة من العلماء للبحث عن فوائد الجنس، ولقد خرجت علينا التحاليل والأشعات تبين لنا ما هي فوائد الجنس المتعددة، وما أغرب ما كشفت عنه الأبحاث: يقول الدكتور مايكل كريجليانو الأستاذ بكلية طب بنلسفانيا عن العملية الجنسية: أنها نوع من التمارين الرياضية، ويصف كل حركة على حدة، وكيف أنها حركة عضلية مفيدة، ويقول: إن مجموع هذه الحركات هو بمثابة جهد رياضي ممتع، ويمثلها بالأهرامات، وكيف إذا نظرنا إلى كل حجر من أحجار الأهرامات منفرداً على حدة لن ينبهر به الرائي، ولكن إذا نظرنا إليها نظرة شاملة كاملة انبهرنا بهذا التنظيم وغمرنا الإعجاب.
يقول الدكتور مايكل: إن من يمارس الجنس ثلاث مرات أسبوعياً بصفة منتظمة: يحرق (7500) سعر حراري كل عام، وهو ما يعادل المشي مسافة (75) ميلاً !.
وهذا هو سرّ تسمية الفرنسيين للحظة النشوة بـ "الموت الصغير" قالوا: لأنه يؤجل الموت الكبير ويطيل العمر، بعكس الاعتقاد السائد بين الناس أن الجنس يعجل بالشيخوخة والمرض والضعف، وذلك لأن الجنس يقلل من نسبة الكولسترول قليل الكثافة والذى يمثل خطراً على الشرايين، وهو ـ الجنس ـ يكثر من نسبة الكولسترول العالي الكثافة، فهو الميزان الذى يعالج النسبة بينهما.ويقول الدكتور كارين دونهاي بكلية طب جامعة نورث ويسترن: إنأينوع من الجهد البدني يسبب زيادة فى هورمون "التستيسترون" والجنس ليس استثناء من ذلك وهذا الهورمون يساعد مساعدة فعالة فى بناء العظام والعضلات، بعكس ما يظنه الكثير أن للجنس آثاره الجانبية على "العظام" وخاصة "المفاصل" !.وهذا "الهورمون" إذا زاد بالممارسة الجنسية عند المرأة فإنه يحمي القلب ويحافظ على أعضائها التناسلية ويؤدي إلى حيوية الأعضاء عامة ونشاط الدورة الدموية عندها! بل وهو يخفف من الألم المصاحب للدورة الشهرية !.ويقول الدكتور بفرلي وهيبل الأستاذ المساعد بكلية التمريض جامعة روتجرز: توجد دلائل كثيرة على أنه أثناء الجنس تنطلق مواد فعالة تُسمى "قاتلي الألم" ! وفى لحظة النشوة تزداد درجة احتمال الجسم للألم، كما أن الجنس يساعد على تخفيف ألم المفاصل! والصداع! وقال البعض عن تخفيف الجنس للصداع: إن "مواد الإندورفين" ومخففات الألآم التي تنطلق أثناء الجماع هى المسؤولة عن تخفيف الصداع، وقال بعضهم: إن الدم المتدفق أثناء الجماع وسرعته هى التي تخفف الضغط عن المخ وهو المسؤول عن تخفيف الصداع !.
وقالوا : ليس صحيحاً أن الجنس هو المسؤول عن ألم البروستاتا، بل العكس هو الصحيح ، ففي لحظة النشوة تضغط العضلات المحيطة بالبروستاتا عليها وكأنها تعصرها عصراً لتفرغها من السائل الذي سيصاحب السائل المنوي ! فهو ـ الجنس ـ عامل مساعد لتحسن عمل البروستاتا وليس إضعافها .إلى غير ذلك الكثير مما كشفه العلم الحديث عن أثر الجنس فى حياة الناس وفوائده الكثيرة .
ـ هل هناك أمور يستحسن الأخذ بها عند الجماع ؟
ـ فوائد عند الجماع :
"اعلم يرحمك الله أنك إذا أردت الجماع عليك بالطيب، وإن تطيبتما جميعا كان أوفق لكما، ثم تلاعبها بوساً ومصاً وتقبيلاً وتقليباً فى الفراش ظهراً وبطناً حتى تعرف أن الشهوة قد قربت في عينيها، ثم تدخل بين أفخاذها وتولج أيرك فى فرجها وتفعل، فإن ذلك أروح لكما جميعا وأطيب لمعدتك.
قال بعضهم: إذا أردت الجماع ألق المرأة إلى الأرض ولزها إلى صدرك مُقبّلاً فيها ورقبتها مصاً وعضاً وبوساً فى الصدر والبزازيل والأعكان والأخصار، وأنت تقلبها يميناً وشمالاً، إلى أن تلين بين يديك وتنحلّ، فإذا رأيتها على تلك الحالة أولج فيها أيرك، فإذا فعلت ذلك تأتي شهوتكما جميعاً .وذلك مما يقرب الشهوة للمرأة، وإذا لم تفعل ذلك لم تنل غرضاً ولا تأتيها شهوة، فإذا قضيت حاجتك وأردت النزول فلا تقع قائماً ولكن انزل عن يمينك برفق.
ولا تشرب عند فراغك من النكاح شربة من ماء السماء فإنه يرخى القلب، وإن أردت المعاودة فتطهرا جميعاً فإن ذلك محمود ، وإياك أن تطلعها فوقك، فإني أخاف عليك من مائها ودخوله في إحليلك، فإن ذلك يورث المرض، ولا تصدن الماء فإن ذلك يورث الفتق والحصى، والحذر بعد الجماع من شدة الحركة، فإنها مكروهة، ويستحب الهدوء ساعة، وإذا أخرجت الذكر من الفرج فلا تغسله حتى يهدأ قليلاً، فإذا هدأ فاغسل عينه برفق رفقاً، ولا تكثر غسل ذكرك ولا تخرجه عند الفراغ من الجماع فتدلكه وتغسله وتفركه، فإن ذلك يورث الحمرة.
ـ وصية أم لابنتها: أوصت أم ابنتها ـ قد جفاها زوجها وملَّها وهجر فراشها ـ : "إني أوصيك بوصية إن قبلتها سعدت، قالت : وما هي ؟ فقالت : انظري إن هو مد يده إليك فانخري واشخري وأظهري له إسترخاء وفتوراً .وإن قبض على جارحةٍ من جوارحك فارفعي صوتك عمداً وتنفسي الصعداء وبرّقي أجفان عينيك، فإذا أولج إيره فأكثري الغنجوالحركات اللطيفة، واعطيه من تحته رهزاً موافقاً لرهزه، ثم خذي يده اليسرى فأدخلي حرفها بين اليتيك، وضعي رأس إصبعه الوسطى على باب إستك، ثم تحركي من تحته، ثم أعيدي النخير والشخير، فإذا أحسست بإفضائه فاضبطيه وعاطيه الرهز من أسفل بنخر وزفير، وأظهري من الكلام الفاحش المهيّج للباه ما يدعو إلى قوة الإنعاظ،وألصقي بطنك إلى بطنه وترافعي إليه.
وإن دخل عليك يوماً وهو مغموم فتلقيه فى ثوب رفيع مطيّب يُظهر بدنك من تحته، ثم اعتنقيه والزميه وقبليه ودغدغيه واقرصيه وعضيه برفق، وشمّي صدره، وتقاصريتحت إبطيه، وألصقي نهديك بجسده وأكثري النخير، وخذي يده وأدخليها فى كمك، وضعيها على بطنك، ثم ارفعيها إلى سنبلة صدرك، إلى بين ثدييك، ودعيه يدغدغهما، ثم أنزليه إلى بطنك، ومرّي بها على سرتك وخواصرك، ثم انزليها إلى فرجك، ودعيه يلعب به كلعبك بإيره،حتىتتجامع حركته وتهيج شهوته، ثم أدخلي حرفها بين اليتيك، فإن شعرت منه بالشهوة فبادري إلى الفراش واستلقى على ظهرك واكشفي بطنك وفرجك وأبرزي له عجيزتك، واضربي بيدك على فرجك وعلى ردفك فإنه لا يملك نفسه ولا يهوى شيئاً غير مقاربتك.
وعليك يا بنية بالماء فتنظفي به وبالغي فى الإستنظاف، وكوني أبداً معدّة له متى رأيته نظر إليك أو قبّلك فافعلي ما أوصيتك به.
تفقدي موضع أنفه وعينه، فلا يشم منك إلا ريحاً طيبة، ولا يقع عينه منك على قبيح يُعاب، فإذا أدخل إيره فأكثري الغنج ، ثم انخري واشخري وارهزي فإن هو أمسك عن الرهز فأكثري أنت الرهز.
ـ فإن قيل : إن هذا يشبه فعل الغانيات، وهل هناك من النساء من تفعل هذا ؟
ـ دائماً ما نقول : لا حرج أن تكون المرأة غانيةلزوجها، فإذا لم يجد الزوج المتعة مع أهله فأين يبحث عنها، عند بائعات الهوى؟ أم يتخذ لنفسه عشيقة تروى ظمأه وشبقه، إن هناك كثير النساء ممن يفتقدن فن الجماع مما ينفر الزوج ويدفعه إلى البحث عن عشيقة أو بائعة هوى، هل هناك حرج في فعل المرأة كل ما يزيد فى شهوة زوجها واستمتاعه بأهله، وقد أفضى بعضهم إلى بعض، واطلع الرجل منها على مالاً يطلع منها أبوها أو أخوها!.
ـ فإن قيل : هناك من تشعر بالحرج من هذا أو تخاف أن يظن بها زوجها الظنون إنْ هي فعلت ما جاء ـ مثلاً ـ فى وصية الأم السابقة لابنتها، أو أظهرت لزوجها هذا التغنج والمتعة أثناء الجماع من تأوه وشخير ونخر وغير هذا مما تقدم.
ـ أقول : ولمَ الحرج وقد تقدم أن الرجل يطلع من زوجته على ما لا يطلع عليه الأب أو الأخ، وإن ظن الزوج بها الظنون كما يقال فهذا مرجعه إلى الزوج وسوء طويته، فالرجل يتزوج الفتاة وهو يعرف أنها لا تدرى شيئاً عن أمور الجماع، فيقوم هو بتعليمها وتدريبها على فن الجماع ـ ليستمتع كل منهما بالآخر ـ وهو لا يبحث عن متعته فقط فيحيف على حقها، فإن ظن بها الظنون كما يقال فلضيق أفقه ونفسه الغير سوية.
ــ مجدي بن منصور بن سيد الشوري ــ

نهاية الجزء الثالث
إعداد : ألف *
يتبع ...

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 11 المؤلف : الخطيب القزويني

09-كانون الأول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 10 المؤلف : الخطيب القزويني

02-كانون الأول-2017

الفصل لماطر/ ستيفن كينغ

26-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

25-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

18-تشرين الثاني-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow