Alef Logo
نص الأمس
              

أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ( 599 هـ ) ج1 إعداد

ألف

خاص ألف

2012-09-03

ذكر حكايات الحمقى والمغفلين يوجب الضحك ، وقد رويتم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏‏‏:‏ إن الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك بها جلساءه يهوي بها أبعد من الثريا ‏"// أحمد وابن حبان من رواية أبي هريرة // وفي مسند عبد الله بن المبارك : « إن العبد ليقول الكلمة لا يقولها إلا ليضحك الناس ، يهوي بها أبعد ما بين السماء والأرض ، وإنه ليزل عن لسانه أشد مما يزل عن قدميه »/
‏ فالجواب‏:‏ إنه محمول على أنه يضحكهم بالكذب ، وقد روي هذا في الحديث مفسراً‏:‏ ‏"‏ ويل للذي يحدث الناس فيكذب ليضحك الناس ‏"‏‏.‏ // رواه أحمد ، والنسائي في الكبرى ، والحاكم ، والترمذي ، وأبو داود... ولفظه : عن بهز بن حكيم قال :حدثني أبي عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ويل له.../
وقد يجوز للإنسان أن يقصد إضحاك الشخص في بعض الأوقات ففي أفراد مسلم من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال‏:‏ لأكلمن رسول الله لعله يضحك قال‏:‏ قلت‏:‏ لو رأيت ابنة زيد امرأة عمر سألتني النفقة فوجأت عنقها‏.‏..فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ // رواه مسلم = عن جابر بن عبد الله وفيه :... ثم أقبل عمر فاستأذن ، فأذن له ، فوجد النبي صلى الله عليه وسلم جالسا حوله نساؤه واجما ساكتا ، قال : فقال: لأقولن شيئاً أضحك النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فقال : يا رسول الله لو رأيت بنت خارجة سألتني النفقة فقمت إليها فوجأت عنقها ؛ فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم . وإنما يكره للرجل أن يجعل عادته إضحاك الناس لأن الضحك لا يذم قليله ، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يضحك حتى تبدو نواجذه ، وإنه يكره كثيره لما روي عنه عليه السلام أنه قال‏:‏ ‏"‏ كثرة الضحك تميت القلب ‏"‏‏.‏ // أخرجه أحمد والترمذي من رواية أبي هريرة وفيه : ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب/ وراهابن ماجه : لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب ؛ وفي رواة له : ...وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب /
- والإرتياح إلى مثل هذه الأشياء في بعض الأوقات كالملح في القدر‏.‏
الباب الأول
في ذكر الحماقة ومعناها
- قال ابن الأعرابي‏:‏ الحماقة مأخوذة من حمقت السوق إذا كسدت ، فكأنه كاسد العقل والرأي فلا يشاور ولا يلتفت إليه في أمر حرب‏.‏
- وقال أبو بكر المكارم‏:‏ إنما سميت البقلة الحمقاء لأنها تنبت في سبيل الماء وطريق الإبل‏.‏
- قال‏:‏ ابن الأعرابي‏:‏ وبها سمي الرجل أحمق لأنه لا يميز كلامه من رعونته‏.‏
* الفرق بين الحماقة والجنون
((فصل ))
وقد ذكرنا ما يتعلق باللغة في هذا الاسم ولا يظهر المقصود إلا بكشف المعنى فنقول‏:‏ معنى الحمق والتغفيل هو الغلط في الوسيلة والطريق إلى المطلوب مع صحة المقصود ، بخلاف الجنون فإنه عبارة عن الخلل في الوسيلة والمقصود جميعاً ... فالأحمق مقصوده صحيح ولكن سلوكه الطريق فاسد ورويته في الطريق الوصال إلى الغرض غير صحيحة ، والمجنون أصل إشارته فاسد فهو يختار ما لا يختار... ويبين هذا ما سنذكره عن بعض المغفلين فمن ذلك ‏:‏ أن طائراً طار من أمير فأمر أن يغلق باب المدينة‏!‏ فمقصود هذا الرجل حفظ الطائر‏.‏
الباب الثاني
في بيان أن الحمق غريزة
- عن أبي إسحاق قال‏:‏ إذا بلغك أن غنياً افتقر فصدق وإذ بلغك أن فقيراً استغنى فصدق وإذا بلغك أن حياً مات فصدق وإذا بلغك أن أحمق استفاد عقلاً فلا تصدق‏.‏
* القاضي أبو يوسف يتكلم عن الحماقة‏
‏ - عن أبي يوسف القاضي قال ‏:‏ ثلاثٌ : صدِّق باثنتين ، ولا تصدِّق بواحدة ... إن قيل لك إن رجلاً كان معك فتوارى خلف حائط فمات فصدق، وإن قيل لك إن رجلاً فقيراً خرج إلى بلد فاستفاد مالاً فصدق، وإن قيل لك إن أحمق خرج إلى بلد فاستفاد عقلاً فلا تصدق.
- عن الأوزاعي إنه يقول‏:‏ بلغني أنه قيل لعيسى ابن مريم عليه السلام‏:‏ يا روح الله إنك تحيي الموتى، قال‏:‏ نعم بإذن الله‏.‏..وقيل: وتبرىء الأكمة ،قال‏:‏ نعم بإذن الله‏.‏..وقيل‏:‏ فما دواء الحمق ؟ قال ‏:‏ هذا الذي أعياني.
- قال جعفر بن محمد‏:‏ الأدب عند الأحمق كالماء في أصول الحنظل كلما ازداد رياً زاد مرارة‏ .

* الحمق شر من الرعونة‏
- قال المأمون‏:‏ تدرون ما جرى بيني وبين أمير المؤمنين هرون الرشيد ؟ كان لي إليه ذنب، فدخلت مسلماً عليه فقال‏:‏ أغرب يا أحمق‏...‏ فانصرفت مغضباً ولم أدخل إليه أياماً ، فكتب إلي رقعة : ليت شعري وقد تمادى بك الهجر ،أمنك التفريط أم كان مني ؟ إن تكن خنتنا فعنك عفا الله ،وإن كنت خنتكم فاعف عني... فسرت إليه فقال ‏:‏ إن كان الذنب لنا فقد استغفرناك ،وإن كان لك فقد غفرناه‏...‏ فقلت له‏:‏ قلت لي : يا أحمق ، ولو قلت لي: يا أرعن كان أسهل علي‏.‏..فقال‏:‏ ما الفرق بينهما ؟ قلت له ‏:‏ الرعونة تتولد عن النساء فتلحق الرجل من طول صحبتهن فإذا فارقهن وصاحب فحول الرجال زالت عنه ، وأما الحمق فإنه غريزة ‏.‏
- وأنشد بعض الحكماء‏:‏
وعلاج الأبدان أيسر خطبــاً حين تعتل مـن علاج العقـول

الباب الثالث
في ذكر اختلاف الناس في الحمق
* الحمق فساد في العقل
‏- وقد ذكرنا أن الحمق فساد في العقل ، أو في الذهن ، وما كان موضوعاً في أصل الجوهر فهو غريزة لا ينفعها التأديب وإنما ينتفع بالرياضة والتأديب من أصل جوهره سليم فتدفع الرياضة العوارض المفسدة‏... وبعد فإن الناس يتفاوتون في العقل وجوهره ومقدار ما أعطوا منه فلهذا يتفاوت الحمق‏.‏
- قيل لإبراهيم النظام‏:‏ ما حد الحمق ؟ فقال‏:‏ سألتني عما ليس له حد‏.‏
- وتلا عمر هذه الآية‏: (‏ ‏مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ ) (الإنفطار : 6 )... قال‏:‏ الحمق يا رب‏.‏
* كل إنسان وفيه حمقه‏
‏- وقال علي رضي الله عنه‏:‏ ليس من أحد إلا وفيه حمقة فيها يعيش‏.‏
- وقال أبو الدرداء‏:‏ كلنا أحمق في ذات الله...
- وقال وهب بن منبه‏:‏ خلق الله آدم أحمق ولولا ذلك ما هناه العيش‏.‏
- وعن مطرف قال‏:‏ لو حلفت لرجوت أن أبر أنه ليس أحد من الناس إلا وهو أحمق فيما بينه وبين الله عز وجل... وكان يقول‏:‏ ما أحد من الناس إلا وهو أحمق فيما بينه وبين ربه عز وجل غير أن بعض الحمق أهون من بعض ...وعنه قال‏ :‏ عقول الناس على قدر زمانهم ...وكان يقول ‏:‏ هم الناس والنسناس وأرى أناساً غمسوا في ماء الناس‏.‏
- وقال سفيان الثوري‏:‏ خلق الإنسان أحمق لكي ينتفع بالعيش‏.‏
- وأنشد بعضهم‏:‏
لعمرك ما شيءٌ يفوتك نيلــه بغبنٍ ولكن في العقول التغابـن
الباب الرابع
الأحمق الرقيع المائق الأزبق الهجهاجة الهلباجة .
- الخطل، الخرف، الملغ ،الماج، المسلوس،المأفون، المأفوك، الأعفك، الفقاقة، الهجأة ،الألق، الخوعم ،الألفت ، الرطيء ،الباحر ، الهجرع ،المجع ، الأنوك، الهبنك، الأهوج، الهبنق ،الأخرق، الداعك، الهداك، الهبنقع، المدله، الذهول، الجعبس، الأوره، الهوف ،المعضل ،الفدم، الهتور، عياياء، طباقاء‏.‏
فإذا كان يتجه لشيء في أسماء كثيرة وقريب هذه الأسماء على أحمق وقيل‏:‏ لو لم يكن من فضيلة الأحمق إلا كثرة أسمائه لكفى‏.‏
- قال ابن الأعرابي‏:‏ القيع هو الذي يحتاج أن يرقع من حمقه‏.‏

* الفرق بين الأحمق والمائق‏

-وسئل بعض الأعراب: ما الفرق بين الأحمق والمائق ؟ فقال‏:‏ الأحمق مثل المائح على رأس البئر ، والمائق هو مثل المائح الذي هو أسفل البئر فبينهما من الجودة في الحماقة ما بين هذين‏.‏
- والعرب تقول‏:‏ أحمق ما يتوجه إلى ما يحسن أن يأتي الغائط‏.‏
- والأخرق هو الذي يخرق الأشياء ولا يحسن لها مأتى‏.‏
* أسماء النساء ذوات الحمق
ومن أسماء النساء ذوات الحمق‏:‏ الورهاء ، الخرقاء ، الدفنس، الخذعل، الهوجاء، القرئع.
الباب الخامس
في ذكر صفات الأحمق
- صفات الأحمق تقسم إلى قمسين‏:‏ أحدهما‏:‏ من حيث الصورة ، والثاني‏:‏ من حيث الخصال والأفعال‏.‏

* صفات الأحمق من حيث الصورة‏‏
- ذكر القسم الأول‏، قال الحكماء‏:‏ إذا كان الرأس صغيراً رديء الشكل دل على رداءة في هيئة الدماغ‏.‏
- قال جالينوس‏:‏
* لا يخلو صغر الرأس البتة من دلالة على رداءة هيئة الدماغ ، وإذا قصرت الرقبة دلت على ضعف الدماغ وقلته ، ومن كانت بنيته غير متناسبة كان رديئاً حتى في همته وعقله مثل الرجل العظيم البطن القصير الأصابع المستدير الوجه العظيم القامة الصغير الهامة اللحيم الجبهة والوجه والعنق والرجلين فكأنما وجهه نصف دائرة‏.‏
* صفة الرأس‏:‏ كذلك إذا كان مستدير الرأس واللحية ولكن وجهه شديد الغلظ وفي عينيه بلادة وحركة فهو...*صفة العين‏:‏ فإن كانت العين ذاهبة في طول البدن فصاحبها مكار لص ،وإذا كانت العين عظيمة مرتعدة فصاحبها كسلان بطال أحمق محب للنساء‏.‏..والعين الزرقاء التي في زرقتها صفرة كأنها زعفران تدل على رداءة الأخلاق جداً ، والعين المشبهة لأعين البقر تدل على الحمق ، وإذا كانت العين كأنها ناتئة وسائر الجفن لاطىء فصاحبها أحمق ، وإذا كان الجفن من العين منكسراً أو متلوناً من غير علة فصاحبها كذاب مكار أحمق، والشعر على الكتفين والعنق يدل على الحمق والجرأة ، وعلى الصدر والبطن يدل على قلة الفطنة‏ .
* صفة العنق والشفة‏:‏ ومن طالت عنقه ورقت فهو صياح أحمق جبان، ومن كان أنفه غليظاً ممتلئاً فهو قليل الفهم ، ومن كان غليظ الشفة فهو أحمق غليظ الطبع‏.‏
* ومن كان شديد استدارة الوجه فهو جاهل ومن عظمت أذنه فهو جاهل طويل العمر‏.‏
* وحسن الصوت دليل على الحمق وقلة الفطنة
* واللحم الكثير الصلب دليل على غلظ الحس والفهم والغباوة والجهل في الطول أكثر‏.‏
* عظم الهامة‏:‏ وقال الأحنف بن قيس‏:‏ إذا رأيت الرجل عظيم الهامة طويل اللحية فاحكم عليه بالرقاعة ولو كان أمية بن عبد شمس‏ .‏
- وقال معاوية لرجل عتب عليه‏:‏ كفانا في الشهادة عليك في حماقتك وسخافة عقلك ما نراه من طول لحيتك‏.‏
- وقال عبد الملك بن مروان‏:‏ من طالت لحيته فهو كوسجٌ في عقله‏.‏
- وقال غيره‏:‏ من قصرت قامته وصغرت هامته وطالت لحيته فحقيقاً على المسلمين أن يعزوه في عقله‏.‏
- وقال أصحاب الفراسة‏:‏ إذا كان الرجل طويل القامة واللحية فاحكم عليه بالحمق ، وإذا انضاف إلى ذلك أن يكون رأسه صغيراً فلا تشك فيه‏.‏
- وقال بعض الحكماء‏:‏ موضع العقل الدماغ، وطريق الروح الأنف، وموضع الرعونة طويل اللحية‏.‏
- وعن سعد بن منصور أنه قال‏:‏ قلت لابن إدريس‏:‏ أرأيت سلام بن أبي حفصة ؟ قال‏:‏ نعم رأيته طويل اللحية وكان أحمق‏.‏
- وعن ابن سيرين أنه قال‏:‏ إذا رأيت الرجل طويل اللحية لم فاعلم ذلك في عقله‏.‏
- قال زياد ابن أبيه‏:‏ ما زادت لحية رجل على قبضته إلا كان ما زاد فيها نقصاً من عقله‏.‏
قال بعض الشعراء‏:‏
إذا عرضت للفتى لحيةٌ وطالت فصارت إلى سرته

* كلام الأحمق أدل شيء على حمقه‏
- ومن صفات الأحمق صغر الأذن ، ويعرف الأحمق بمشيه وتردده وكلام الأحمق أقوى الأدلة على حمقه‏.‏
- أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد قال‏:‏ بلغني أن المهدي لما فرغ من عيسا باذ ركب في جماعة يسيرة لينظر فدخل مفاجأة فأخر كل من كان هناك من الناس وبقي رجلان خفيا عن أبصار الأعوان ، فرأى المهدي أحدهما وهو دهش لا يعقل فقال‏:‏ من أنت ؟ قال‏:‏ أنا ...أنا ... أنا... قال‏:‏ ويلك ، من أنت ؟ قال‏:‏ لا أدري .. قال‏:‏ ألك حاجة ؟ قال‏:‏ لا... لا... قال‏:‏ أخرجوه ، أخرج الله نفسه..‏.‏ فدفع في قفاه ، فلما خرج قال لغلامه‏:‏ اتبعه من حيث لا يعلم فسل عن أمره ومهنته فإني أخاله حائكاً‏...فخرج الغلام يقفوه ؛ ثم رأى الآخر فاستنطقه فأجابه بقلب قوي ولسان جريء، فقال‏:‏ من أنت؟ فقال‏:‏ رجل من أبناء رجال دعوتك ...قال‏:‏ فما جاء بك إلى هنا ؟ قال‏:‏ جئت لأنظر هذا البناء الحسن‏. ، وأتمتع بالمنظر وأكثر من الدعاء لأمير المؤمنين بطول المدة وتمام النعمة ونماء العز والسلامة ... قال‏:‏ ألك حاجة ؟ قال‏:‏ نعم ، خطبت ابنة عم لي فردني أبوها ، وقال‏:‏ لا مال لك والناس يرغبون في المال، وأنا بها مشغوف... قال‏:‏ قد أمرت لك بخمسين ألف درهم ...قال‏:‏ جعلني الله فداك يا أمير المؤمنين ،قد وصلت فأجزلت الصلة، ومننت فأعظمت المنة ، فجعل الله باقي عمرك أكثر من ماضيه وآخر أيامك خيراً من أولها ومتعك بما أنعم به وأمتع رعيتك بك..‏.‏فأمر أن يعجل صلته ووجه بعض خاصته معه وقال‏:‏ سل عن مهنته فإني أخاله كاتباً‏.‏..فجاء الرسول الأول ، فقال‏:‏ وجدته حائكاً ...وأخبر الآخر قال‏:‏ وجدته كاتباً‏.‏
فقال المهدي‏:‏ لم يخف علي مخاطبة الخائط والكاتب‏.‏
* يعرف الأحمق من كنيته‏
- وقد روي عن معاوية أنه قال لأصحابه‏:‏ بأي شيء تعرفون الأحمق من غير مجاورة ؟ قال بعضهم‏:‏ من قبل مشيته ونظره وتردده... وقال بعضهم‏:‏ لا بل يعرف حمق الرجل من كنيته ونقش خاتمه ...فبينما هم يخوضون في حديث الحمقى إذ صاح رجل لرجل‏:‏ يا أبا الياقوت... فدعا به معاوية فإذا رجل عليه بزة فحاوره ساعة ثم قال‏:‏ ما الذي على فص خاتمك فقال‏:‏ ‏"‏ ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين ‏"‏ فقالوا يا أمير المؤمنين‏:‏ الأمر كما قلت‏.‏ // ( مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) (النمل : 20 )
- وعن الشافعي أنه قال‏:‏ إذا رأيت الرجل خاتمه كبير وفصه صغير فذاك رجل عاقل ، وإذا رأيت فضته قليلة وفصه كبير فذاك عاجز ، وإذا رأيت الكاتب دواته على يساره فليس بكاتب ، وإذا كانت على يمينه .
* صفات الأحمق الخُلقية
‏ ذكر القسم الثاني‏:‏ وهو المتعلق بالخصال والأفعال‏ .
- من ذلك ترك نظره في العواقب وثقته بمن لا يعرفه ولا يخبره ،
- ومنها أنه لا مودة له‏.‏
- ومنها العجب وكثرة الكلام .
- قال أبو الدرداء‏:‏ لا يغرنكم ظرف الرجل وفصاحته وإن كان مع ذلك قائم الليل صائم النهار إذا رأيتم فيه ثلاث خصال : العجب ، وكثرة المنطق فيما لا يعنيه ،وإن يجد على الناس فيما يأتي مثله . فإن ذلك من علامة الجاهل‏.‏
- وقال عمر بن عبد العزيز‏:‏ ما عدمت من الأحمق فلن تعدم خلتين :سرعة الجواب ،وكثرة الالتفاتات.
- وتكلم رجل عند معاوية فأكثر الكلام فضجر معاوية ، فقال‏:‏ اسكت‏.‏ فقال‏:‏ وهل تكلمت؟
*الخلو من العلم أصلاً‏
- ومن علامات الأحمق خلوه من العلم أصلاً ، فإن العقل لا بد أن يحرك إلى اكتساب شيء من العلم وإن قل فإذا غلب السن ولم يحصل شيئاً من العلم دل على الحمق‏.‏
- قال الأعمش‏:‏ إذا رأيت الشيخ ليس عنده شيءٌ من العلم أحببت أن أصفعه‏.‏
- كان عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب صديقاً للوليد يأتيه ويؤانسه فجلسا يوماً يلعبان بالشطرنج إذ أتاه الآذن فقال‏:‏ أصلح الله الأمير ، رجل من أخوالك من أشراف ثقيف قدم غازياً فأحب السلام عليك ... فقال‏:‏ دعه ...فقال عبد الله‏:‏ وما عليك ، ائذن لي ...فنظل نحن على لعبنا، فادع بمنديل يوضع عليها ونسلم على الرجل، ونعود... ففعل ، ثم قال‏:‏ ائذن له... فإذا هو رجل له هيبة وبين عينيه أثر السجود وهو معتم قد رجل لحيته ، فسلم ثم قال‏:‏ أصلح الله الأمير ، قدمت غازياً فكرهت أن أجوزك حتى أقضي حقك.. فقال‏:‏ حياك الله وبارك عليك، ثم سكت عنه... فلما أنس أقبل عليه الوليد فقال‏:‏ يا خال هل جمعت القرآن ؟ قال‏:‏ لا كانت شغلتنا عنه شواغل ...قال‏:‏ أحفظت من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومغازيه وأحاديثه شيئاً ؟ قال‏:‏ لا كانت شغلتنا عن ذلك شواغل‏..قال‏:‏ فأحاديث العرب وأشعارها؟ قال‏:‏ لا... قال‏:‏ فأحاديث أهل الحجاز ومضاحيكها ؟ قال‏:‏ لا... قال‏:‏ فأحاديث العجم وآدابها؟ قال‏:‏ ذاك شيء ما طلبته، فرفع الوليد المنديل وقال‏:‏ شاهك ، فقال عبد الله بن معاوية‏:‏ سبحان الله ...قال‏:‏ لا، والله ما معنا في البيت أحد، فلما رأى ذلك الرجل خرج وأقبلوا على لعبهم‏.‏
* يفرح الأحمق بالمدح الكاذب‏
- ومن خصال الأحمق فرحه بالكذب من مدحه وتأثره بتعظيمه وإن كان غير مستحق لذلك‏.‏
- عن الحسن أنه يقول‏:‏ خفق النعال خلف الأحمق قلما يلبث‏.‏
- وقال زيد بن خالد‏:‏ ليس أحد أحمق من غني قد أمن الفقر، وفقير قد آيس من الغنى‏.‏
- وقال الأصمعي‏:‏ إذا أردت أن تعرف عقل الرجل في مجلس واحد فحدثه بحديث لا أصل له فإن رأيته أصغى إليه وقبله فاعلم أنه أحمق وإن أنكره فهو عاقل‏.‏
* بعض الحكماء يصف أخلاقه الحمق‏
- وقال بعض الحكماء‏:‏ من أخلاق الحمق العجلة والخفة والجفاء والغرور والفجور والسفه والجهل والتواني والخيانة والظلم والضياع والتفريط والغفلة والسرور والخيلاء والفجر والمكر ، إن استغنى بطر ، وإن افتقر قنط ، وإن فرح أشر ، وإن قال فحش، وإن سئل بخل، وإن سأل ألح ، وإن قال لم يحسن ،وإن قيل له لم يفقه، وإن ضحك نهق ، وإن بكى خار‏.‏
* يعرف الأحمق بست خصال
‏ -‏ الغضب من غير شيء ، والإعطاء في غير حق ، والكلام من غير منفعة ، والثقة بكل أحد وإفشاء السروأن لا يفرق بين عدوه وصديقه ، ويتكلم ما يخطر على قلبه ، ويتوهم أنه أعقل الناس‏.‏
* علامات الحمق‏
- وقال أبو حاتم بن حيان الحافظ‏:‏ علامات الحمق : سرعة الجواب، وترك التثبت، والإفراط في الضحك، وكثرة الإلتفات، والوقيعة في الأخيار ،والإختلاط بالأشرار ، والأحمق إن أعرضت عنه أعتم ،وإن أقبلت عليه اغتر ، وإن حلمت عنه جهل عليك ، وإن جهلت عليه حلم عليك ، وإن أحسنت إليه أساء إليك ، وإن أسأت إليه أحسن إليك، وإذا ظلمته أنصفت منه ، ويظلمك إذا أنصفته ، فمن ابتلى بصحبة الأحمق فليكثر من حمد الله على ما وهب له مما حرمه ذاك‏.‏
- قال محمد الشامي‏:‏
لنـــا جليسٌ تــــــــــــاركٌ للأدبجليسه مـن قولـه في تعــــــب
يغضب جهلاً عند حال الرضى ومنه يرضى عند حال الغــضب

إعداد : ألف
يتبع *

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 11 المؤلف : الخطيب القزويني

09-كانون الأول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 10 المؤلف : الخطيب القزويني

02-كانون الأول-2017

الفصل لماطر/ ستيفن كينغ

26-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

25-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

18-تشرين الثاني-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow