Alef Logo
ابداعات
              

همس أصابعك على بابي!؟

مديحة المرهش

خاص ألف

2012-09-01

عصافير

...
و لاخضرار نافذتك عند الغسق نكهة،
تلك التي فتحتَ صدرها للربيع مهللاً:
انظري كم أحب الأخضر و يحبني!
حينها وعلى مرأى صدرك العاري،
حلمت العصافير بغفوة عندك،
و رغم أني أعرف عشقك للعصافير،
بكيت من غيرتي منها ،
ذُهل الأخضر و سحب لونه خجلاً ،
.وهربت العصافير فزعة مني !
دثرتني وقتها بطقوسك الجذلى كيلا أتعثر،
و هرع شجر اللوز يلفّني بسحره،
و الليمون نشر رائحة زهره لينعشني،
و انت تتمتم بكل عتبٍ:
اعذريني .. اعذريني ما كنت أعرف أنك
تغارين
حتى من العصافير !!!
***
وجع

...
كلّما سمعتُ طرقاً على الباب
حسبتُ أنك وراءه،
تخلّيتَ عن صمتك الملفوف بالكتمان
و جئتني
محملاً ببشائرَ مدمّغةٍ بالرائع منك،
لتقول لي كيف أبقيتَ على ضمة البنفسج ريّانة،
تلك التي زرعتُها على أعتاب شفتيك
قبل رحيلي عن تلك الديارِ.
أتراك توقعت أنني لا أعرف
همس أصابعك على بابي!؟
أو انني لن أركض حافية
من كل صخب شعري و ثورته
و أفتح لك لتدوس على الشفّاف من وجعي،
وتدخل فرحي و جسدي
من أوسع الأبواب؟!




تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الحب ولادة جديدة

16-كانون الأول-2017

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...
المزيد من هذا الكاتب

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

وجدانيات سوريالية

16-كانون الأول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow