Alef Logo
ابداعات
              

متنعمة بعذوبة رجسك

مديحة المرهش

خاص ألف

2012-08-17

كلما افتقدت نفسي,
و ضيعتها و لم أجدني,
أقبض عليك متلبّساً بسرقتي.
تجردني من ثياب نومي و يقظتي,
تنتهك حرمة قلبي بجنونك السافر,
محكم يديك حول خصري,
و فمك متخم بلغط هفيف,
يبتسم نصف ابتسامة كساحر متمرس,
يحقق انتصارات لا مثيل لها من تحت قبعته,
ويخفي عن العالم ذروة نشوته.
و أنا
داخل نطاق تغطيتك
سبية فاردة جناحي بكل حريتي,
أتنعم بعذوبة رجسك
الذي يبدأ و لا ينتهي......
***
اعرف أنك ضالع بنشرات الأخبار,
و لكنني لا أريد منك اليوم أي خبرٍ,
فقط أن ترسل لي نشرة الأحوال الجوية
لأترصد سرعة هبوب الرياح
في كرتنا الأرضية,
فقد عقدت العزم
على نشر حبك على أجنحتها
بالسرعة القصوى.........
***
و ذات شبق حلم,
في مساء متخم بك إلى زخم الورد الجوري,
يصير المشهد مغرياً بالبوح المارق,
فأنا على بعد بتلة منك و أدنى,
أنثرعلى جسدك المحموم جمري و ثلجي,
يتسارع نبضك بمر عسلي,
أقبض عليه نبضة .. نبضة,
يجتاح تيه مساحتي على الورق,
أنضده بوهج شعري حرفاً .. حرفاً,
و أختمه بنعنعك البري,
تهرب أنت من المشهد,
و أنا أثمل...

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow