Alef Logo
يوميات
              

ننشقّ عن .. نتوصل ب

مديحة المرهش

خاص ألف

2012-07-11

نخرج في مظاهرة طيّارة .... نشيّع شهداء الوطن أملاً بأن نكون المثشيَعين المرة القادمة ....نذهب لمواساة أسر منكوبة .... ننفخ على جروح المصابين بكل همة السحرة المحترفين... نكتب بحروف خجلى, وأخرى جريئة ...تُعتصر قلوبنا من ألم فاجع كل لحظة ....
نتابع أخبار العربية والدنيا والجزيرة وما تيسر لنا من ذكر أخبار الفضائيات, نسترق السمع إلى الموالين بآذان مشنفة, نحاول استيعابهم بهدوء الجدّات وإفهامهم ما ضلوّا عنه دون جدوى ... و نصرخ بوجه المعارضين و نواجههم بكل و قاحة ... و نتفلسف على الثوار, و نرسم لهم كل مرة خارطة عوجا ...
ننشقّ عن ... نتوصل ب .... نتفكك و نلتحم باليوم ألف مرة ... نموت و نحيا بانتظار التي ستأتي و لو بعد حين ...تلك التي مخبأة وراء الأفق في ورع ... تلك المعبأة بوهج الأحمر....
حريتنا ...................
************
جُلّ ما يؤلمني و يحز في قلبي سياسة و نهج أكثر كتابنا و مثقفينا و كتاباتهم اتجاه ما يحصل على الأرض في سياق الربيع العربي و الذي امتد بقدرة قادر و شمل الفصول كلها .... تراهم يتحينون الفرص و بسرعة الومض لينالوا من كل شيء ...
ولو كانت كتاباتهم متعقلة أو تنال من النظام لسكتنا و خرسنا و لكنهم يغالون و ينالون من الجميع ... معارضة ..هيئات تنسيقية .. و هم ينتقدون حتى حراك الثوار على الأرض...يريدونهم أن يمشوا بهديهم و نظرياتهم و هم مرتاحون , و خصوصاً أولئك الذين يعيشون بالخارج و يكونون أشرس من أعتى حيوان على وجه الأرض, يدفعوننا إلى نار جهنم الحمرا لنتقلى في حضنها وهم يغوصون بعسل جنانهم... أقول: يا أيها الذين ..... إذا كان كل ذلك لا يعجب سيادتكم و لا يملأ أعينكم لماذا لا تنزلون إلى الأرض من منابركم العليّة, و تتلقون هداياكم من ضرب العصي الكهربائية, وكميات كبيرة من هدر الكرامة, و الدعس بالبوط العسكري, و قلع أظافر بسرعة فائقة, ورصاص في الرأس, و وجع في الروح من جراء الجوع و السجن و التعذيب و الترهيب و الوعيد ... انزلوا بالله عليكم خيرُ لكم و لنا من التبجح و التعجرف و التستر وراء كلماتكم و إعطاء الأوامر .....
لكْ العمى ///// انزلوا ...
************

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow