Alef Logo
يوميات
              

لسنا على ما يرام

مديحة المرهش

خاص ألف

2012-04-08

ما الإنسان دون الحرية يا ماريان؟
كيف سأحبك إذا لم أكن حراً؟!
كيف أهبكِ قلبي إذا لم يكن ملكي؟!....( لوركا )
*******
لا لست على ما يرام
بلدي يئن تحت وطأة العنف، أولاده موشومون بثقل الاعتقال المر و الحزن و البكاء و الألم و آثار التعذيب....
أعراس شهدائه غطت الآفاق الرحيبة ....وشقائق النعمان طرّزت كل ترابك سورية ....
لا أنا لست التي كانت و لا هم و لا أنتم .... نحن جميعاً.لسنا على ما يرام.
*******
و مازال كثير من المستفيدين من السلطة و النظام يؤكدون أن كل ما يحصل و أن الثورة قامت بسبب الدين و النعرات الطائفية، و كلنا يعرف و متأكد أن ما من ثورة في العالم قامت إلا احتجاجاً على الظلم و البغي و الطغيان و سلب حريات البشر، و أن أولئك الذين يدلون بدلائهم الوسخة يفعلون ذلك ليزيدوا من الفتنة و التفرقة ليسيطروا و يظلّوا على كراسيهم المهتزة و التي ستنقلب بهم حتماً ذات وهلة.
*******
هؤلاء الثوار.... كلما شاهدتهم ينتفضون في مكان جديد و هم يُبدعون و يبتكرون الوسائل و الشعارات لتطوير ثورتهم، و يموتون بكل شرف و طيب خاطر و بكل طمأنينة الحب و التضحية انتابني الحب من جديد، و بدأت أصلي لهم و من أجلهم على طريقتي الخاصة.
*******
و ما زال أولئك المثقفين و الأدباء و الكتّاب و الشعراء بكل أطيافهم يتفننون بتزيين كلماتهم و تنميقها غير مكترثين، و كأنهم في عالم، و الثورة في عالم آخر.
*******
و تتكشف النوايا....
ضفة تزداد اسوداداً و قتلاً و جبروتاً .... و ضفة أخرى عزماً و تصميماً و كرماً ... تقدم ضحاياها قرابين طاهرة، و هي تستصرخ الحرية بكل حب ...لا تعرف القهقرى....تشيع أبناءها كل ساعة بطقوس العرس دون أن تكلّ أو تمل...
تفعل كل ذلك لتثبت لأولئك القتلة أن أبناء سورية لن يقبلوا بالذل و العار ....و سيظلوا هكذا حتى يمتلكوا مفتاح الحرية بيمناهم.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow