Alef Logo
ابداعات
              

حب وحرب

أحمد بغدادي

خاص ألف

2011-11-09

(( الطغاة كانوا شرطا ً للغزاة ))
.....
ــ آ ــ
....
ليس تماما ً تعرفني ...
الموت ُ يفتح النوافذَ والأضلاع ..!
موتى يقرؤون الصحف اليومية ويتجشأون !
موتى يضعون الآس على قبورهم ويرحلون ..!
موتى يهاجرون إلى مقابر ٍ ومدن ٍ أخرى !!
موتى يحصون على أصابعهم عدد الضيوف
ليجهزوا لهم قبورا ً تليق بموتهم ..!
موتى ... و ..
خدي على الترابِ ,
وإصبعك على الزناد ..!
ميتا ًأسقط ُوفي يدي حفنة ٌ من فوارغ ِ رصاصك !
......
دمي يسيل تجاهك ..
تخثرَ عند مقدمة ِ حذائك ..
تبتسم ؟
....
ليس تماما ً تعرفه ,
فدم ُ الفقراء والثائرين لا يشبه دمك
دماؤكم سوداء
بياض عيونكم أسود
وعودكم بلا زمن ٍ وأمكنة ..!
......
سنقايضكم بدمنا ولحمنا ..
ارحلوا ..
لم يبقَ سبب ٌ واحد لتنظروا إلى الساعة ,
شرط وجودكم انتهى ..
كراسيكم وحفلاتكم الفارهة وثيابكم الــ" عجمية "
أرصدتكم ومشاريعكم , أحلامكم واجتماعاتكم ,
نساؤكم وعاهراتكم وأولادكم ..
حيااااااااااااااااتكم ..
كلها ...
كلها .. ضعوها في صرةٍ وعصا واذهبوا إلى كوكب ٍ آخر
واحكموا شعبا ً لا يستطيع أن يقول لكم :
.....
ما قاله الشعب السوري تاريخ 15 / 3 / 2011 .
***
2 * حب وحرب
.......
أحبَّ شـَـعْـبَـه فأدمنــهْ
ترأسه ورؤسّه ..
تمسكن , فمكّـــنـــهْ
وامتطاه صهوة ً وأحصنــــهْ !
أفتى له حسونـــهُ
ــ قتلُ الشعوب ِ ممكنــــهْ
إن لم يراعوا حرمةَ الكرسيَّ
وصاحوا بالألســــنه :
......
أحببتنا دهرا ً وقهرا ً
حاربتنا بلحمنا
بمالنا قتلتنا ..!
هجرّتنا دمرتنا !
أطلقتَ كلابكَ خلفنا ...
يا صاحب (( الظل الطويل ))
أرجوك َ لا تحبنا
أرجوكَ لا تحبنا
......
ح . ر . ي . ة

فهذي هي حربنا
وهذا هو حبــنا .
***
(( يستبقُ الحربَ من لم يذق طعمَ الحرب ))
ـ سعدي يوسف ـ
*****
3 * حمص
......
رائحة ُالبارود مع ندى الفجر !
جدارا ً
جدارا ً تهوين وسقفاً كان عنواناً لمنزل ِ أحد ما ..
لم تكن هذي دبابات إسرائيل في شوارعك ِ
لم يكن ذاك الجندي الذي يصوّبُ الآن تجاهي عدوي !
ولم أرَ حقداً أزلياً يزحفُ في أزقتك ِ كــ" صل ٍ "
وفي لحمك ِ !
الدمُ فسفوري وليلك ِ غزيرٌ وطويل !
أن أعبرَ شارعاً , فأنا أعبرُ قبراً
أن أعبرَ حياً, أعبرُ مقبرة لأناسٍ نعرفهم ولا نعرفهم .
لم تعد هناك أرصفة ... سوى جثث ٍ " مُبَلَطة " بانتظام ِ
سيروا فوقها أيها المنتظمون ..
امشوا وبنادقكم كرؤوس ِ الثعابين تتربصُ عابراً ما ..
خذ خبزي ولحمي
خذ ذاكرتي معك ..
خذ أيضا ً هذا الهواء الذي تنفستَ منه ..
وأعد لنا شوارع حمص الجميلة ..
أعد سورية عذراء ..
......
ثورتنا :
.....
مباغتة
مثل الالتفاتة
مثل القبلة
مثل الجواب المتحفز ..
.......
فلا تشتر ِ دما ً ودمارا ًللوطن ..
فطعم الحربِ ليس الآن فلا تستبقه .

أحمد بغدادي
/ دمشق /





تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

سحبان السواح

لا يمكن إلا أن نحمل المعارضة السورية في الخارج، حصة في هدر الدم السوري، لأننا يمكن أن نختلف ونحن في دولة ديمقراطية، ونتعارك ونشد ربطات عنق بعضنا بعضا، نتجادل ونتقاتل...
المزيد من هذا الكاتب

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

من دفتر أنثى عاشقة

30-تشرين الثاني-2016

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow