Alef Logo
ابداعات
              

صندوق باندورا - 2 -

مديحة المرهش

خاص ألف

2011-10-30

أرسل حبيبي رسالتي الصندوقية الثانية إليك,
أحشو فيها كل أصدقائنا بكل ما حملت جنباتهم
وما حملوا,
أولئك
الذين أول من استنجدوا بنا
وقت الشدّة,
وأول من استبعدونا وقت اليسر,
أول من طبعوا القبل على وجناتنا
وأول من اشاروا إلينا بالوسطى حين أدرنا ظهورنا,
أول من صفقوا لنا,
وأول من بصقوا علينا,
أول من ابتسموا لنأ وأول من ضحكوا و ضحّكوا الناس علينا,
أول من شجعونا,
وأول من خذلونا,
أول من باركوا نجاحاتنا ونجاحات أولادنا,
واول من حسدونا.
أول من بسملوا لنا و هتفوا بأسمائنا,
وأول من لعنونا.
....
أولئك الذين قالوا لانريد أن نملك إلا القليل,
حتى لانطمع أو نلين.
أولئك الذين مشوا يساراً,
صاروا يلعبون باليسار واليمين.
أولئك الذين اعتمرنا أرواحهم حريراً بكراً ,
اعتمروا قلنسوة يهوذا علناً,
ودون أن يشيروا إلينا أو يصلبونا أصابو قلوبنا.
....
أولئك الذين ملكوا السجون وملكتهم,
والمنافي أيقونات دُمغت على صدورهم ,
هم الذين وشموا حيطان قلوبنا بقصائدهم,
وجدران بيتنا غصّت بفرحهم,
وأرواحنا تمرغت بشجونهم وعذاباتهم,
الذين كانوا يتسللون ليلاً إلى بيتنا
خوفا من عين غادرٍ
ليأكلوا البرغل بالكوسا والبندورة,
وكلما غصوا من لوعة العمر قاموا ورقصوا,
صاروا اليوم يا حسرة قلبي عليهم
يتفقدون حرّاس بيوتهم كل حين,
أولئك الذين دخلوا السجون عمالقة,
وما فارقت الشمس محيّاهم,
صقوراً سابحة في العلياء كانوا,
مسحوا الشمس عن جباههم بخفةٍ جين خرجوا,
قصّوا أجنحة الصقور,
وسقطوا غزير وحل باتجاه القاع.
ياحبيبي: وإن أثقلت عليك
تحمّل وزر رسالتي.
أخيراً
أرسل لك كل ماكتبت من شعرٍ
ومن نثرٍ وخربشات,
لتحرقها هناك,
وتذر رمادها في الصحراء,
فلا يبقى منها شيءٌ,
ولا ينبت بعدها حرفٌ فيستريح
قلبي و عقلي من ذاك العناء ..!!!

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow