Alef Logo
ابداعات
              

صندوق باندورا / 1

مديحة المرهش

خاص ألف

2011-10-07

ماعاد شيء يورق في الصباح,
ولا شيء يزهر في المساء,
لم يعد هناك طاقة أتصيد منها حفيف هواء
لرئتي,
ولا غيمة أستسقيها زخات مطر
لنباتاتي العطشى وأولادي.
أصص البيت فارغة,
لم تعد هناك نباتات,
لا تلك التي زرعناها سوياً,
ولا تلك الأهديتنيها.
فراغ أبله احتل لوحات منزلنا,
فقد محت الخطوط كل الألوان,
ولبست وسنان الوجع.
من أجل ذلك أرسل لك صندوقاً,
أول رسالة صندوقية مني إليك,
ستعرفها حتماً,ليس من الوزن,
لا من الطابع البريدي,ولا من الخط,
بل من شدة القتامة.
سأحشو فيها شجارات إخوتي وأبنائي
وسخافات جاراتي,
مشاحناتي مع سائقي الباصات والسيارات,
قفزاتي الطالعة النازلة للطابق الأخير
عشرات المرات كل يومٍ,
للذهاب إلى العمل والعودة منه,
لجلب الأشياء الخاصة,
معجون أو فرشاة أسنان,
خبز..شاي..زيتون
حوائج السلطة,
جوانح الدجاج التي يحبها الأصدقاء
حين يلتقون في المساء,
منظفات الغسيل والمعطرات,
الكتب التي استعارها الأصدقاء والجيران,
وما تبقى من قائمة المستلزمات.
.....
سأحشو لك رقصاتي المجنونة الخجلى,
مع ممسحتي أو مكنستي,
هل ذكرت لك قبلاً أن ماعاد
لنا مكان للرقص,
غزا الأغنياء أماكننا,
وصارت للتباهي وكشف المستور
وممارسة الممنوعات.
......
سأحشو فيها قدميّ التعبتين من الركض
في الطرقات القديمة الحديثة
الحفظتها صماً,
وحفظتني,
يديّ المشققتين من الاستعمالات السخيفة
والكتابات العقيمة,
وقلبي المهترئ من الشجارات الساخنة
وكل الجدالات السياسية.
.....
سأحشو فيها كل نسياناتي الجميلة
وكل ذكرياتي القاسية,
كل عشقي للحياة وموتي وانبهاراتي بما جرى,
وكل خيباتي وانكساراتي,
ودهشتي مما يجري.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow