Alef Logo
يوميات
              

أنا أحب أنجلينا جولي

مديحة المرهش

خاص ألف

2011-07-03

منذ فترة كنت أتصفح بعض المجلات و وقفت عند خبر أفرحني كثيراً و مفاده أن الفنان الأمريكي توم كروز قد تعرض لموقف أحرجه كثيراً, وكان أثناء تواجده في دبي لإنجاز تصوير مشاهده من فيلمه الشهير - مهمة مستحيلة - في نسخته الرابعة طلب من الفنان المطرب راشد الماجد أن يعيره سيارته الفريدة من نوعها – ميباك سبورت - السوداء,و التي لم يصنع منها إلا نسخة واحدة للشرق الأوسط للفنان الماجد تحديداً, ليقودها كروز في مشاهد الفيلم المذكور,و لكن الفنان الماجد أحرج كروز برفضه إعارته سيارته .قلت في نفسي: فنان عالمي مثل هذا يصرح بالفم الملآن أن العرب هم مصدر الإرهاب,و أنهم لا يوفرون أحداً دون أن يهاجموه,ويتمنىى لو أن إسرائيل تدمرهم جميعاً ,و بكل صفاقة يصور في بلد عربي, و يطلب استعارة سيارة فنان عربي ... ماذا يفكر أمثال كروز,و هل كان يعتقد أن الماجد لم يسمع بتصريحه عن بني قومه ؟! بالتأكيد, و من وجهة نظري كان هذا السبب المباشر, وإلا كل العالم يعرفون كرم العرب و أخلاق العرب.
*******
تعجبت صديقتي هبة كثيراً من فرحي و سعادتي حينما جاءت النجمة الأميركية أنجلينا جولي الشهرالماضي لزيارة أبناء بلدي السوريين الذين تركوا ديارهم مجبرين و رحلوا إلى الحدود التركية,وقالت هبة إن مافعلته أنجلينا هو فقط للشهرة, وقالت بأنها لم تعد تثق بها لأن حارسها الشخصي السابق والذي ترك العمل عندها قال عنها إنها مجنونة,و إنها تدّعي العطف على الآخرين بينما هي غير ذلك,غير صبورة وأنانية,كما أنها أم غيرمثالية,متقلبة المزاج,و أحياناً لا تكترث ببكاء أطفالها.
أستغرب لأمر الناس لا يعجبهم العجب.كيف لاأحترم مثل هذه الفنانة و هي الغريبة التي عبرت القارات حتى لو على متن أغنى طائرات العالم و أكثرها راحة و رفاهية,و جاءت لتساند أبناء سورية,و تشد من أزرهم,في حين لم يتحرك أحد من بني جلدتهم من فنانين و نجوم وممثلين ,أو يكبد نفسه عناء و يقوم بلفتة إنسانية اتجاههم.
وإن كان على الشهرة, فهي لاتنقصها من جراء أعمالها و ما حصدته من جوائز عالمية و تقديرات عبر السنين و هي ماتزال إلى الآن في عز الشباب.و لا يخفى على أحد مساهماتها الإنسانية,فقد منحت مليون دولار لإحدى معسكرات اللاجئين الأفغان في باكستان,و مليون أخرى لمنظمة - أطباء بلا حدود - و مليون أخرى لمنظمة الطفل العالمي, وخمسة مليون دولار لأطفال كمبوديا, و غيرها كثير .....
أما بالنسبة لتصرفها ضمن أسرتها و حياتها الشخصية فهذا يخصها,وكلنا بشر قد نخطىء أحياناً في حق أولادنا,ولكن قد يكون ذلك لصالحهم, و هي بالنهاية أم تدير شؤون أولادها كما تراه مناسباً لتربيتهم و تنشأتهم,و لا يحق لنا أن نحكم عليها من خلال تصريح حارس شخصي ربما يكون كيدياً.
يكفيني لأحب أنجلينا جولي أنها قالت مرّة إن العرب و المسلمين ليسوا إرهابيين, و إن العالم يجب أن يتحد ضد إسرائيل.
مديحة المرهش

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow