Alef Logo
ابداعات
              

أنا فكرة ٌ ... لا أُحبّذها

بشار خليف

خاص ألف

2010-08-25

لست ِ رقماً
لكن أَجملكِ
لا يُعدُّ
و لا يحصى .
***
لو يطفئ الليلُ
تلك الوحدة
المكللة
بالوجوه الصامتة .
***
تعالي
كي أضيئك
لم يجفّ زيتي
بَعدُ .
***
تعالي
أكتفي الآن
من شغفِ انتظاركِ .
***
دوما ً
أنتقي منك ِ
ما يؤكدك .
***
أَنتصف ُ في حضرتك ِ
كأني
في مقامِ الدائرة .
***
هكذا أصِل ُ
إلى خديعتي
بصراطي َ المستقيم .
***
تجنبيني
في السرِّ والعلنِ
كأني الموتُ
على حين غَرةٍ .
***
لا تقطفي الوقتَ مني
أنا
زمنٌ مباغتٌ .
***
أستريحُ على رَمْلَةٍ
أشك ُ في
صحرائِها .
***
خاطئٌ أنا
إن لم أُسْفِر
عن نتيجتك ِ .
***
أنا خطيئةٌ تتكررُ
سعياً إلى صواب ٍ
لا يتكرر .
***
لستُ ماءً
حتى تغوصي
بما لا يدومُ
لك ِ .
***
هات ِ يديك ِ
جُنْحَيك ِ
لا فرقَ
المهمُ أنْ نطيرَ
معاً .
***
ثُمَّ أنَّ الربيعَ
لم يأتني
حتى أشمّكِ .
***
حتى أني
لا أمُتُّ
بِصِلتي .
***
أمهلتُك ِ شمسا ً
حتى تعودي بصيف ٍ
هكذا تداعى
فَصْلُنَا الأخير .
***
أحيانا ً
أتمنى أنْ تنشقَّ الأرضُ
لا لتبلعك ِ
بل لتبلعَ نفسَها .
***
شيءٌ ما
يأخذُ الكحلَ إلى عينيك ِ
شيءٌ ما
يُخرجُ الدمعَ أسْوَدا ً
من عينيكِ
شيءٌ كأنهُ ليلٌ
فاجأهُ موتُ القمر ِ.
***
أنا
في غربةٍ عنك ِ
إلى ما شاءَ قلبُ
الوطنِ .
***
تذكّري
أنا من جاءَ صَيْفَك ِ
على أحرِّ من جمرْ .
***
دوما ً
أصِلُك ِ متأخراً
مثل شمسِ الشتاء ِ
وأكثر .
***
قالت لي الحياةُ
الآن يحتضرُ الموتُ
بين يديكِ .
***
وعْدي
أن أُهيئَ رثاءً
يليقُ
بموتِ قصيدتكِ .
***
أحزنتْني
حين تفوّقَ بصرُها
على بصيرتِها .
***
أنا
أقصرُ من عُمْر ٍ
أطولُ من نخلةٍ
ليس في صحرائها
ماء .
***
أُجْمُل ُ الصوتَ
بقُبلةٍ
أجْمُلُ النداءَ
بقبلتين
أجْمُلُ الحبَ
بِفمْ .
***
أرسم ُ غدك ِ
طفلا ً صغيرا ً.
***
أشاء ُ الآن
امتلاءك ِ بي .
***
خطأي
أني جمعتك ِ و المطر
في سلةٍ
واحدة .
***
وحدي بقيتُ
عند شرفةِ النورِ
أتهجّى حروف َ انتظاركِ
حرفاً و حرفا .
***
دائما ً
أستخلص ُ
مما بين شفتيك ِ
عِبرتي .
***
يروقُ هذا الصباحُ
لي
محملا ً
بأسبابِ العصافير .
***
يا طولَ ما
أخفيت ُ عنك ِ
عنّي .
***
أنا لا أشعلُ شمعةً
أنا لا ألعنُ عتمةً
أنا ابنُ الليلِ والنهارْ .
***
أدركُ الآن
صوتي
في صداك .
***
أنا الآن حالٌ
منصوبٌ
بفتحتك .
***
ل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر ــ ألف

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow