Alef Logo
ابداعات
              

أنا حوارك ِ ... فاصمتي

بشار خليف

2010-06-25

خاص ألف
هناك
في جسدي
ما يُؤكد ُ
تفرّدك ِ .

***

أَخرجي ما شئت ِ
منك ِ
داخلي
مليءٌ بك ِ .

***

حتى
لو جئتك ِ سؤالا ً
لن تجيبي
عليّ .

***

أَجملك ِ
أنك توزعيني
على مداركك ِ
أجملني
أني قابل
للتوزيع .

***

دوما ً
نلتقي في منتصف
الجنون
حتى يكبر .

***

هكذا
تتفتح مسامي
كلما ارتديت ِ بشرتك ِ
و جئت ِ.

***

تذكّري
تتصدرين َ قائمتي
حتى في
خسارتك ِ.

***

قدري
أن أغرف َ
من عتمتك ِ
حتى تُضيئي .

***

أسرعي
لا يأبهُ البطء ُ
لكِ .

***

قدَرنا
أن نكون
سوانا .

***

قدري
أن أقفز
فوق حقيقتك ِ
حتى أُؤكدك ِ
ببرهانيَ القاطع .

***

فديتك ِ
بالطول و العرض
لم تفتديني
بالعمق
حتى .

***

اقرأيني حافية ً
حتى
يلد َالطريق
خطاك ِ .

***

تذكري
أنا من حوّل َ
آناء ليلك ِ
إلى أطراف
النهار .

***

تمايلي
ميلي
الشجرة الثابتة
جدارٌ ثان ٍ .

***

أبحري
كل ما في سفينتك ِ
تُؤكده منارتي .

***

كلما اهتديت ُ
إليك ِ
أدخلتِني
في دين ٍ
جديد .

***

قلت ُ لك ِ
لا تأتِني بجسد ٍ
واحد .

***

تذكّري
أنا من
أرشد َ الغيم
حتى تمطري .

***

هكذا
قال الحزن كلمتك ِ
و انتحرْ .

***

و لك ِ
أن تُؤجلي الحلم
حتى أفيق .

***

جئتك ِ شملا ً
فلُمّيني .

***

حتى أن عودي
اشتدَ
لأجلك ِ .

***

تعالي
مثلي من لم يرى
النور بعد .

***

جسدك ِ
المتخم بالأسئلة ِ
جوابه ُواحد ٌ
عندي .

***

هكذا أُعيدك ِ
على مسمعي
حتى أُلحّنك ِ .

***

اهدري
ما شئت ِ منك ِ
عليّ
ليس كل ما لديك ِ
لديّ .

***

قلتُ لك
لا تُشعلي شمعة
لست ِ أهلا ً
لحملها .

***

أحبو إليك ِ
أحبو عليك
لا فرق
إن طفولتي
واحدة .

***

من أين جئتِني
أنت ِالتي لا تُرد
و لا تُبدل .

***

حتى فراغاتك ِ
مليئة بي .

***

حسنا ً
سأدعو عليك ِ
بلهفتي .

***

من أجل قطبيك ِ
و خط استواءك
أحببت ُ تلك
الكرة الأرضية .

***

كلما أتتني
أصابعك ِ
أدركت ُخصب
إشارتي .

***

شمميني
ورد الغياب ِ
و ارحلي .

***

أقدرُ الآن
أن أُبعد صيفك ِ عني
أن أعيد للربيع اعتباره ُ
أن أستحضر الخريف
بغيمة واحدة .

***
نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.
ألف


تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

ماخفي منك وبان

03-شباط-2018

حبتا هيل

16-كانون الأول-2017

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow