Alef Logo
ابداعات
              

أقترح ُ الآنَ .. شمّك

بشار خليف

2010-05-24

خاص ألف

تذكري
أنت ِ مني
لست ِ من كل حدب ٍ
و صوب ْ .

***

مدّدتك ِ قلّصتك ِ
كأنك ِ موجة
الليل
و النهار .

***

طوقيني
كأني بقية
من رحيل .

***

تذكري
لولا ذلك الوتد
ما قامت ْ
قيامة خيمتك ِ .

***

كلما منحتك ِ الوتر
زدت ِ
في طنبورك ِ
نغما ً.

***

أعترف ُ الآن
فرّقتك ِ تماما ً
حتى أَسود .

***

و أعلم ُ
أنك تخرجين مني
على رؤوس
أصابعك .

***

لا تُحنّي يديك ِ
أنا لن أفضي
إليك ِ.

***

الآن
أختال ُ بين أصابعك ِ
عاشقاً
لوّنته ُ أظافرك .

***

تعالي
لن يمكث ندائي
طويلا ً.

***

لا
نحن لسنا
على النقيض
نحن النقيض
تماما ً.

***

حاوليني
لا الشك شك ٌ
و لا اليقين
يقيني .

***

أعترف ُالآن
أفتقدُ فيك ِ
ما يزيدُ عنك ِ.

***

أنت ِ
في قمة سؤال ٍ
لن أجيب
عليه .

***

أنت ِ
مثل الحقيقة
ما قبلك ِ وهم ٌ
ما بعدك
وهم أيضا ً.

***

تملئين وجهي بكفيك ِ
يزداد رأسي
فكرتين .

***

يوماً ما
ستدركين كَم ْ
تصببت ُ
عرقك ِ .

***

أجمل ُ
ما في ضمّتي
أنها تأخذ أَلِفي
إلى أعماق
فتْحتك .

***

نعم
أخشى مرورك ِ
على رؤوس
أصابعي .

***

حتى
بين مسافاتنا
يولد ُزمن جديد .

***

هكذا
كلما جلت ُ فيك ِ
عثرت ِ على
مرادك ِ .

***

أرتاد ُ شواطئك ِ
كي أسترد َ
ميلاد عريّي .

***

كلما
تهادت ْسفينتك ِ
مددت ُ لها
ياطري .

***

أستبقيك ِ
في ملامحي
كأنك ِ وجهي
الأخير .

***

نعم ْ
جئتك ِ بعود نعناع ٍ
على غرار
طبيعتك .

***

تعالي
لا يعبّر عن صحيحك ِ
إلا
صحيحي .

***

تذكري
أنا من كَتبك ِ
بقلم ٍ
لا يلين .

***

تظاهري بالظمأ
أنت ِ
اكتفائي .

***

أستردّك ِ مني
كلما آن َ
اشتعالي .

***

تكاملي
الشيء شيئك ِ
و النوع ُ
نوعي .

***

أُقسم الآن
لا يعلو سؤالك ِ
على جوابي .

***

أعدك ِ
سأجعلك صمتي
حين تحتفين َ
بصوت ِ الآخرين .

***

أبصرك ِ تماما ً
أبصر ُ ما قبلك
و ما بعدك
كأنك عيني َ
الثالثة .

***

أصرفك ِ ببساطة
لست ِ
رصيداً لي .

***





نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.
ألف





تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow