Alef Logo
ابداعات
              

دعوى للاشتعال في معطف فتاة ٍ من كبريت

أحمد بغدادي

2010-04-21

خاص ألف
بردٌ .. برد ٌ .. برد ٌ
(( تأتين من كلِّ صوب تحملين أيقوناتك النارية ِ
لا تتظاهري بالخجل ِ لتندسي بفم الليل ؟!.
أنا متهم ٌ بالضوء !!..
وفي عينيَّ ألفُ نهار ٍ زجاجي مطلي بالأسود ))

أسئلة مؤجلة

هل تعرفين من أنا ؟
هل تعرفين كم من شتاء ٍ في جيوبي الدافئـــــــــه ؟!
كيف أشعلت ِ فضولي بالكتابة ْ ؟
لا شيءَ في قلبي لك ِ ..
غير حبات ٍ صغيرة من الذُرة !
كي تنقري مثل اليمامــــــــه ْ .
لا شيء َ في شعري لك ِ
غير الدموع ِ والدروب ِ المستديرة ؟!
لا شيءَ لك ِ يا أميرة ...
إلا اشتياقي .. أو هديلا ً للحمامـــــــــه ْ
بيد أني أستعير ُ عيونكِ كي أراك ِ في عيوني حقلَ ماءْ
ومن خلالي يصبحُ الحبُ قمرْ !
والتلال ُ برتقالــــــــــه ْ !!
والسماء ُ جناح َ عصفور ٍ صغيرْ
فلتأخذيني أنى شئت ِ
كي أقول باتزان ٍ :
أنني وجه ُ الغيوم في الشتاءْ
أذرف ُ فيك ِ سؤالي البارد َ وأمطرُ ..
فهل تعرفين كيف حضَّرت ُ لحمي
فوق شموخ ِ موائدي !!
واضعا ً كل احتمال ٍ أن تكوني قادمةْ ..
كي نحتفل هذا المساءْ !!.

***
حقل ألغام
في كل بستان ٍ شجرْ ..
وللأشجار ِ غصونها
تنحني مثقلة ً من فرط ِ أوزان ِ الثمرْ !
وفي كل حقل ٍ سنبلـــــــــــــــهْ
أو قنبلــــــــــــــهْ ...
أو قبلة ٌ موشومة ٌ فوق شفتيّ القمرْ !
في القبلة ِ بضع ُ سنابلْ
وفي السنبلة بضع ُ قنابل
هو طريق ٌ واحد ٌ فلتعبريه ..
ولننه ِ هذي المهزلـــــــــــــهْ ؟!!.


***


عود ثقاب


كلانا يشعر ُ بالبرد ِ ..
لكن الطقس جميلْ ..
كلانا يشعرُ بالدفء ِ ..
لكن الطقس بذيء ؟!!
كلانا يشعر ُ بالآخر موجودا ً
لكن الضباب كثيفْ !
كلانا يلمس شيئا ً ما في الغرفة
لكن الأشياء كثيرة ...!
كلانا يسمعُ صوتا ً .. همسا ً .. جسا ً .. !
فالإيحاء هنا يدعونا لحفل ِ الإصغاءْ
كلانا مشتاق ٌ للآخر ..
لكن الوقت َ بطيء
كلانا يعرف ما يرغب
وكلانا لا يرغب شيئا ً ؟!!
وكلانا يمشي في الغرفة
لكن الغرفة َ مظلمة ٌ !
وكلانا يسير ..
ونسيرُ .. نصطدم ُ ببعضنا وجلا ً ؟!!
شفتاها عود ُ ثقاب ٍ أخضرْ ؟!
وفي شفتيَّ علبة ُ كبريت ٍ مبللة ٍ بالصمتْ !!.

***

م .. ق .. ص .. ل .. ة

لي رؤوس ما استطعت ِ أن تعدِّي
لي عيون ٌ ما استطعت ِ أن تريها
لي وجوه ٌ كالحة .. مُصفرَّة ٌ .. حمراءُ .. جميلة ٌ .. قبيحة ٌ !
لكنني أخشى الوقوف أمام مرآة ِ الغسقْ
كما المرايا تخشى الوقوف أمام نفسها عاريـــة !!
مُدِّي لي عنقك ِ
إني مددت ُ عنقيَّ..
فلنزف كل الدماء ِ أو نصفها ..ما المشكلـــــــه ْ ؟
ولنقتسم جناحَ الفراشة ِ مقصلــــــــــه ْ !.



***

حديث

حدثني الشباك عن ريح ٍ تقطن ُ عينيها لا تهدأ
حدثتُ الشباك عن عنق ٍ تحمل ُ مظلات ٍ للمطر ِ
وعن وجه ٍ فيه ِ عينان , وبحرٌ يسبح على الشاطئْ
وفي العينين ِ يرسو مرفأ .

***
تنجيم

مُذ كانت تجلس ُ على شرفتها ,
فنجان ُ القهوة ِ لا يَصلح لقراءة ِ طالعها
وهبوب الريح ِ الممزوجة ِ باللون الأحمر ِ يلثمُ شفتيها
وحبات المطر ِ تأخذ ُ شكلَ اللحن ِ
تطرقُ ضباب َ البلورْ
قلت :
لا بدَ أن أصبح عرافا ً أقرأ كفيها..
وأرى قلبي في راحتها
على هيئة ِ عصفورْ !!.

***

قهوة

هي شمعة .. وأنا ثلج
تقتربُ مني فأقترب ُ .. نتلاصق نحن الاثنانْ
وبالتالي نذوب ُ وننسكب ُ
كي نأخذ شكل الفنجانْ ؟!.

***
ليل

نجمة ٌ من برتقال في فمي
وقمرٌ من قرنفل ..
المدى لك ِ أو أزرق ُ عيوني ...
لا أنت ِ دخلت ِ كوخ فمي لتنامي ؟!
ولا أنا تذكرت ُ أن أقول لك ِ:
ألا تحبين البرتقال والقرنفل ؟!.

***

قبلة

لي شفة ٌ من كرز واحدة ..!
ولك ِ اثنتان ,
إذن ...
لنُـجر ِ المعادلة ونتقاسم شفاهنا بِدقة ..!!.

***
إيماء

وقتئذ ٍ ...
حين كنت ُ أبكما ً
نبتتْ في فمي فراشة ملونة
وصار لي جناح ُ جندبْ
حاولت أن أستعيدك ِ من ضجيج الغابة
إلى موطن ِ صدري
فامتلأت رئتاي بالهواءْ
عندها ...
صرختُ بالإيماءْ !!.

***
إتقان

لأن عينيك ِ تتقنان الإصغاءْ
أتقنت أذناي النظرَ في صوتهما !!

***
قط

يختلس ُ النظر إلى الشارع ِ مرتبكا ً ..
مغمورا ً بالخجل ومحتقنا ًِ..
يَخرجُ من العُب ِ
يعشق ُ أجواء المطر ِ والدفءْ
يحضنه ُ معطفْ !!...
ينتفض ُ باحتراف ِ صياد ٍ ماهر لطريدته ِ
هو يصطاد ُ ولا يُصاد ُ
ولا يعرفه ُ إلا فمي ؟!.

***
شيٌ واحد

عندي الأشياء متشابهة ٌ
فالأرجوحة .. مشنقتي .. وعلبة الكبريت الرطبة ِ.. قمرْ
والبرتقالة .. ثدي ٌ !!..
والقبلة ُ شيءٌ واحد كباقي الأشياء تتشابه ,
لذا ... عليَّ أن أتذوق هذا الشيءْ ببطء !!.

***

صمت

عندما صافحتك ِ
شعرتُ بالصمتِ يتسلل َ إلى عتمة ِ قلبي كاللص
لكن ...
تعثرَ فيك ِ وقد أصدرَ ضجيجا ً ..
ألقيت ُ القبضَ عليه
فارتسمتْ ضحكتُـك ِ شمعة !!.

***
نهر

مذ صغري وأنا أطلب من أمي
أن تأخذني إلى أعمق واد ٍ
أجد ُ فيه ِ قرارة َ نفسي ؟!
وهاأنذا .. قد كبرت ُ عشرين صيفا ً حزينْ
ولم تحقق لي مطلبي ؟
اليوم ...
وقد أصبحت ُ واديا ً للظمأ من فرط ِ الأحلام ِ
وكما أنك ِ نهرٌ مثلما عَرَفَتك ِ الأسماك ُ في جوفي
أما حان وقتك ِ من أعلى القمم ِ إلى عمقي تنتحرينْ ؟!.

***
صورة أخيرة للآنسة (( ع ))

إليك ِ آخر عهدي بالشعر ِ
وآخر حروف ٍ عرفتها لغتي
وآخر صمت ٍ تكلم َ فيه ِ فمي
وآخر قبلة ٍ كنت ُ أتقنتُ مرماها على شفاه ِ قبري
و هذي آخر ما أستطيع ُ من الأسئلة :
مَنْ استبدل َ قلمي بممحاة ؟
مَنْ استبدلَ وجهي بمرآة ؟
مَنْ استبدل َ رأسي بقبعة ؟
مَنْ استبدل َ عينيَّ بشمعة ؟
مَنْ استبدلَ قلبي بصهيل ؟
مَنْ استبدلَ قنديلي بليل ؟
مَنْ استبدلَ ليلي بضرير ؟
مَنْ بتر قدميَّ بسيف ٍ نازف
وأطلق َ خلفي كلابَ الموت ؟!

مَنْ استبدلني بغيري وأنا نائم وأتى بجسدي إليَّ
ولم أكن موجودا ً ؟!!.

***


ثقافة

أمتلك ُ الجرأة كاملة ً
كي أنظر في عينيك ِ الخضراوين ..
أمتلك ُ الحس السادس
وأعرف أين تكونين !!..
ولي القدرة ُ أيضا ً أن أفكر عنك ِ ..
فأنا أمتلك ُ كل لغات ِ الدنيا حين تكونين أمامي ..
لكن ...
لماذا وقت َ غيابك ِ
أصبح أميَّـا ً ؟!!.

***
انقسام

إني منك ِ
وأنت ِ مني ..
فانقسمي إن كنت ِ مُصرهْ
الطين يعود ُ إلى الماء ِ ..
فما أنت ِ إذا كنتِ قطرهْ ؟!!.

***
اختصار

هي كلمة واحدة لا تحتاج لقاموس ٍ عربي ٍ
أو معجمْ
هي كلمة واحدة
انطقيها
قولي لي ( أحبكَ )...
فأنا في علم الانتظار ِلا أفهمْ !!.

رهان

من بيننا الأقوى فقولي ..؟
فالسكوت ُ ليس حلا ً ..
كلميني بالإشاره ْ ..
فالرهانات ُ احتمال ٌ ..
ربح ٌ أكيد ٌ أو خسارهْ .
مثلي دورَ القويــــــة
قد رأيت ُ المسرحيـــــــــة ْ ..
فأسدلي نصف َ الستــاره ْ !!.


***

إلى عاشق ٍ من حجر

أقلقني بصمتك
خلِّ شيطاني يتكلمْ
مازلت ُ أقرأ نظراتك
صدقني أبدا ً لم أفهم ؟!! .
الصمت ُ يجلدني بصمته !
فارأف .. واسمح لي أتألم.
أنا لست ُ امرأة ً من حجر ٍ ..
أو صنما ً .. تعشقني وتأثمْ !!.
أنا لستُ للحائط لوحــــــه ..!
تعرضني كباقي أشيائك
تهجرني
تكسرني وتندمْ ! .
ترسم لي حبا ً من وهم ٍ
تتركني في الوهم ِ فأوهمْ
تكتب لي شعرا ً أقرؤه
فأسافر بين الأحلام ِ
كالطير ِ أشدو .. أتنغمْ
فيجيء ماردُ أشعارك
يوقظني .. يخطف لي حُلمي ؟!
يتركني في الليل الأدهمْ !!.
ـ حتى أحلامي تصادرها ـ ؟!
ما بالك تحتكرُ الدنيا ؟
فلتعلم أني لن أحزن :
فالحلم ُ سواء ٌ إذ نحلمْ !.
فلترجع للماضي ِ .. اتركني
في التيه ِ تائهة ً واعلمْ :
لست ُ جارية ً في قصركْ
أو عبدا ً تملكني بأمركْ
دعني .. فمصيري أعرفه ُ
وسفينة ُ عمري مبحرة ٌ
لا فرقَ لديّ منجاتي !
لا فرقَ لدي أتحطمْ !!.
فالموتُ في الحب ِ مباح ٌ ...
لكنْ أخبرني عن حب ٍ ...
عشناه ُ .. جمرا ً وجهنمْ ؟!!.
إني قاطنة ٌ في البعد ِ ...
لن أقطنَ في سجنك َ يوما ً ..
جلاد ٌ .. وحبيب ٌ أنتَ ؟!!
تحكمني بالعدل ِ وتظلمْ ؟!
القدرُ أنزهُ محكمة ٍ ... يحكمنا .. ينصفنا .. ويقسمْ
فلنبقَ للصدفة ٍ يوما ً
ولننظر من فينا المجرمْ .
أحمد بغدادي
2007-10-26
a.baghdadi2009@hotmail.com

نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

ألف


































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
المزيد من هذا الكاتب

أغنيتان من دفتر ِ الخساراتِ الجميلة

11-تشرين الثاني-2017

*على مقام الصبا

04-تشرين الثاني-2017

من دفتر أنثى عاشقة في الخراب المضارع

14-تشرين الأول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

على غير العادة

16-أيلول-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

المتة إن عزت

04-تشرين الثاني-2017

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow