Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

قصيدتان للشاعر الأمريكي المعاصر فيليب تيرمان ترجمة:

صالح الرزوق

2010-03-15

خاص ألف
1 - في هذا الضوء الجسدي
In This Corporeal Light
نقلا عن القديس أوغسطين
أنا عبد للرغبة ، هكذا ترنمت باللاتينية .
أنت لا تكره إغريقيا ، و الروماني الواقعي ،
أصابه الارتباك من حزنك على ديدو
التي أحرق جسدها الملتهب من أجل جسد آخر
و هذه ، في النهاية ، حالتك ، و سوف تذهب بعيدا
و لن تعود ، مثل ثلج في الريح العاصفة ، مثل أوراق جافة
في الأرض ، و رجال هائمين من طروادة
إلى قرطاج إلى روما حتى العثور على مدينة
هي ليست لك ، عالم من خبز و خطابات بليغة
فيه تختفي ثم تدان
بسبب الضوء القادم من مسافتك الجديدة. كم مضى
علي في غرفة الصف تلك
حينما طلبت منك تلاوة شكاوى
جونو ، الربة المزيفة ، إنها كلمات مرصوصة
من العاطفة و الحزن بكل بساطة لنصفق لها.
و هو ما تقول عنه الآن إنه دخان و رياح و هواء.
أن لا تكون مسيحيا ، يعني أن يديك تصفقان
بنفس الطريقة التي تعين على التقاط كل خطيئة
لها شكل الإجاص الذي سرقته ، و مثلك ،
رميته على الخنازير ، و منحت الحب للشرور ،
إنها سرقة من زمن الطفولة و ها أنت تعترف بها في منتصف العمر.
سمع الله اعترافات كثيرة و لكنك كنت في البداية .
و لا بد أن صوتك كان عنده مثل
الصراخ الذي تصفه بصوت الطفولة :
غرغرة و بصاق و ثغاء من أجل لفت الانتباه.
ابن آخر لآدم ، مضاعفات حزينة .
ها أنت تستيقظ كل يوم على صوت رنين سلسلة
موتك المزمن حتى تحين ساعة الاستغراب المشهورة ،
في صمت مضطرب ، و تحت شجرة التين.
صوت من حجرة بعيدة يهمس لتفتح
الكتاب المقدس و تقرأ حيثما تقع عيناك ،
بالطريقة التي يسمح بها المتشائمون لقراءة
فقرة تؤسس لما تبقى من حياتهم.
لا أرغب بالسخرية ، يا أوغست ، هذا وقت التحول ..
و لكن أفضل هذه الغرفة الظليلة ، هذه الشموع
التي تحترق الآن حتى تلمس الحامل الزجاجي الأزرق ،
أنت قلت قبل التحول :
بهجتي الوحيدة أن أحب و أن أكون محبوبا.
في الليلة السابقة أنا و محبوبتي مارسنا الجنس الرشيق ،
أحصينا بجوعنا الضاري كل شعرة
على جسد الآخر و استخدمنا أطراف الأنامل و اللسان ،
رغبتنا لا تفنى ، و لذلك أنا مقتنع
بما نقدمه للفقير و بالمعونة التي أتلقاها
من جسدك ، و آخر لحظاتك في الذاكرة
مع أمك ، و أمام نافذة مشرعة ،
.. ها أنت تغلق عينيها و تسلم نفسك للفاجعة ..
و هنا أغادرك الآن ، أيها القديس الموقر ، لتتأمل
كل ما هو عجيب تحت هذا الضوء الجسدي.


كتاب هو جسدها - 2

The Book That Is Its Body

حافظ على رباطة جأشك مع نقيق الضفادع ،
و ارتطام السنونو أحيانا على طول سطح الماء ،
و رقصة دانتيلا الملكة آن المشهورة.
ماذا يكشف ذلك ؟
هذا الجمال لن يبقى في مكانه ،
و لكن أنت تبحث عن إذن نهائي
لتشارك في الشيء مهما كان
و هو الذي يبدع لنا هذه اللحظة.
إن الصمت يزهر بغناء العصافير.
انس الماضي – إنه ضياع ، ذلك البيت المهجور و المألوف
حيث كنت تجمع الظلال –
إنه ضباب خفيف ذلك الذي يمزق
السنونو الأسود إلى أشلاء في سماء حديثة التكوين.
ماذا يرتدي النهار ؟
بذات من ضوء أزرق و أبيض.
إنه يرتدي الغيوم ، و هو يزين نفسه بالماء.
و يقف مثل طيور الشمع على حديد الشرفة.
توقف في المكان طوال الوقت الذي قررت أن تصمد فيه.
لتئز مفاصل العتلات . نقار الخشب يقرع أبواب
الطوابق العلوية. انس الذاكرة : إنها فجيعة.
هذه أرض التعازي ، إنها ملاءات فوق المرايا
و ساعات طويلة على قواعد –
إنها مثل تجميع المطر طوال يوم في سلة خيزران.
أسرع : ذيل السنونو يفتح الأوراق الرقيقة.
ماذا تقرأ هناك ؟ كتاب بأجنحة من نسيج أبيض
حيث نصوص جسده قصة تمتد عبر فضاءات الصيف.
اتبعه حتى الأزهار. اترك خلفك أثقالك –
إنها مرساتك مثل شاهدة القبر المغروسة فوق الأرض.
أين هي تلك السنوات ؟ شخص تحبه قال
سوف تختفي مع فرقعة أصابعها.
و ها هي تفرقع أصابعها. و ها هي تختفي.

فيليب تيرمان : Philip Terman يعمل بالتدريس في جامعة كلاريون ، و هو متخصص بالأدب الإبداعي و فنونه . من أهم أعماله الحديثة : بيت الحصار - مجموعة شعرية صدرت عام 1998 ، حاخامات من هذه البيئة ، و سوى ذلك. .
( translated by permission from Autumn House Press)
الترجمة بإذن مكتوب من الشاعر و من دار نشر أوتوم بريس الأمريكية. لموقع ألف لهما جزيل الشكر و الامتنان.

2010

×××××××

نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف












تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

المعنى الاجتماعي للقيادة

09-كانون الأول-2017

لفصل لماطر/ ستيفن كينغ / ج2 ترجمة

25-تشرين الثاني-2017

ثقافة العانة / إعداد وترجمة:

11-تشرين الثاني-2017

حياتي العارية / شيلا ماكلير ـ ترجمة:

04-تشرين الثاني-2017

روبوت ترفيه الجدة/ وليام هوكنز ترجمة:

28-تشرين الأول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow