Alef Logo
ابداعات
              

بوسعكِ .. أن تضيقي

بشار خليف

2010-02-17

خاص ألف

حتى أني

أحببتكِ

في أشهرك الكبيسةِ

حتى .

***

تذكري

بحزنٍ واحد

قسمّتكِ

إلى دمعتين .

***

و أعلمُ

أن صبري

مفتاحُ فرجكِ .

***

هكذا

أستقبلُ قُبلتك

كلما آنَ طوافُ

طوافي .

***

شارفتُ

على انتهائكِ

أنت التي

لم تستطلعيني

بعد .

***

هكذا

أهبكِ أول خيطي

هكذا تصيرينَ

رداءً

لي .

***

أنا

موطئ قدميكِ

أنتِ

موطئي

تماماً .

***

تعالي

اخلعي صوتكِ

علّقيهِ

على حباليَ الصوتية

و قبّليني .

***

و أنتِ

جرديني من امتلائي

كي أتفرغَ

لكِ .

***

تذكري

أنتِ من جئتِني

بمتوسطٍ

لا يشبه محيطات

عوالمي .

***

أنا الجهةُ

أنا الفحوى

أنا صلاتكِ

باركيني .

***

نعم

قدركِ أن تميلي

إلى ما استقامَ

مني .

***

و أنتِ

امسحي عيني

حتى أراكِ .

***

تفنّني

أعلمُ أني اختصاصكِ

مذْ عممّتكِ

عليّْ .

***

لا تضيقي

أنا وِسعكِ

تماماً .

***

أنت

لا تُعديّنّ

على الأصابع

تُعدين

على الشفاهِ

ربما .

***

يوماً ما

ستنفصلينَ

عن بقيتي

كي تؤكدي

بقائكِ .

***

قولاً واحداً

سمائكِ

ليست ملبدة بالغيوم

سمائك ملبدة

بكِ .

***

أنا نظرةٌ

كان عليكِ

ألا تنظريها .

***

أنتِ جئتني

من حقول

لا أتقنُ حصادها .

***

طوليني

قصريني

أنا قرين لسانكِ

حتى .

***

تصوري

بذاكرةٍ واحدة

نسيتُ

كل دماغكِ .

***

هكذا

كلما نظرتُ إليكِ

تأكدتُ

من امتدادي .

***

أنا الصيفُ

أَشرقي .

***

دعيني

أنا أُنسق

ماءَ وردكِ

. حتى تنامي

***

ثم أني

سلكتُكِ

مغمضُ العينينِ

حتى تَريني .

***

و أنتِ

استطيعي

حتى

حتى

أستطيعكِ .

***

كلما جاءني الحب

أدركتُ أني

لم أذهب

إليه .

***

***

أنا

أتفانى تماماً

في ما اشتملتِ

عليه .

***

شوقيني

أنا مددتكِ الآن

عليّ .

***

لا

لن أوفركِ

أيتها البيضاء

ليومي الأسود .

***

نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف

































































































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow