Alef Logo
ابداعات
              

عهر الرجال وقصائد أخرى

مديحة المرهش

2009-12-16

خاص ألف

احتضانك

ضجيجي الصامت عكَّر مزاج الليل،

فجلس معي ساهراً

حتى الصباح

يعب الأقداح.

×××

هطلت فيك..

شربتني بسرعة الرمل،

احمًّر المكان ومضى

في استحياء عجل.

×××

ما أجمل أن أكون عاريةً،

ولكنني لم أكن يوما،

دائما تغطيني القبل

وتدثرني الذكريات.

×××

احتضانك لي دعوة ملحة

لتوقف دقات الساعة،

وغمرة من جنون أحمر

لاهتزاز المكان بدفء الفصول.

×××

خبأت روحي في ثنايا الورد

فصار الورد فواحا.

رجل الكهف

أين دهشته في الشروق؟

وأينها في الغروب؟

ومازال متمسكا بتلابيب الثوب،

متعباً كاليأس

مفضوحا كالفقر،

ومحملا بمتعة الولادة

كعجوز تمارس أنوثتها للمرة الأولى!

×××

هو الذي مات مراتٍ كثيرةً،

يستفيق من الموت كل حين،

محني الرقبة والظهر،

أشيب الحاجبين والصدر،

متهدل الجفنين والبطن،

يمضي بلا ذاكرة ليحضن امرأةً،

تحضر له الربيع دافئا على يديها،

يحتسيه في كهفها الدافئ،

ليعيش كل مرة أربعين عاماً أخرى.

عهر الرجال

كلما ألمت بهم سنة من الحب

يحضر الرحيل مسرعا قبل اللقاء

يحتل المركز الأول

رغما عنهم وعن كل الحراس،

ولا يدع أحدا يكتشف مكره

ولا بشق النفس.

×××

دائما نمسك بهم متلبسين

بالوحدة والبكاء

أولئك الذين يدَّعون الحب وهم عراة،

ويجهضونه حينما يلبسون.

×××

من قال إن الرجال بلا عهر؟

ومن يصفق لعهر الرجال غير الرجال؟

××××



نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف






























































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

برقيات شعرية

18-تشرين الثاني-2017

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow