Alef Logo
ابداعات
              

أَستدلُ عليكِ .. بقُبلتكِ

بشار خليف

2009-12-13

خاص ألف

اَستبقيتكِ

لئلا أرحل

خارج مجموعتكِ الشمسية .

***

أجملكِ

أنك ورقة

لا يجفُّ عليها

حبري .

***

ينقصني الآن

ما يزيدُ عنكِ

تماماً .

***

و أعلمُ أنكِ تختفينَ

ِ كي أبحث عنك

بسراجي و فتيله .

***

تذكّري

بشبرٍ واحد

جعلتك تتمددينَ

خارج هذا الزمان

خارج هذا المكان

أيضاً .

***

تذكّري

أميلُ

إلى مقْطعِ قُبلتكِ

الطولي

والعرضي

أيضاً .

***

تذكّري

أنا من خصَّبكِ

بعرقِ جبينهِ .

***

أجملُ ما فينا

أننا

موطئٌ لأقدامنا .

***

سأُفصّلكِ

مثل سيدِ الفصولِ

الأربعة .

***

كالورَعِ أجيءُ

أتمددُ على سجادة صلاتكِ

مثل دعاءٍ قديم .

***

بقبلةٍ واحدةٍ

تنطلي الخدعةُ

على شفاهنا .

***

أنا مثلكِ تماماً

أستندُ على جدرانٍ

مائلة .

***

نعمْ

أنا أغزلكِ بمسلتي

حتى ترتديني .

***

يوماً ما

سأستعيضُ عنكِ

بحفنةٍ مِنْ نور .

***

حتى أني

انتظرتُ مجيئكِ

منذ ما قبل

الهجرات الساميةِ

حتى .

***

تذكّري

أنا من دارَ حولكِ

حتى تستديري .

***

تذكّري

أنا من تداولكِ بين يديهِ

مثل عملةٍ نادرة .

***

ثمَّ ماذا

لو شممتكِ

رغمَ أنفكِ .

***

أشرقي

كأني الآن غربك .

***

هي قبلةٌ

و أردُّ شفاهك ِ

إلى عصر خصوبتي .

***

هكذا أخلقُ للشيءِ

ضدينِ

واحداً لي

و آخرَ له .

***

و أعلمُ أنكِ تختفينَ

ِ كي أبحث عنك

بسراجي و فتيلهِ .

***

قلتُ لكِ

أنا التصاقٌ كاذبٌ

حين تحدُّني

الفصولُ الخائبة .

***

هي بضع قطراتٍ

أغنتْ شاطئكِ

بملحِ بحري .

***

كأنه المطرُ

يغسل ما نما من يباسٍ

في شِغاف القلب .

***

أنا أخشى عليكِ تماماً

إن لم أَعُدْ أشبهُ

شكلَ وحدتي .

***

أحياناً

أفترضُ أني لمْ أجئ

إلى حياةٍ

لا تُقدَم سوى الموت

على طبقٍ

من ذهبْ .

***

أُمارسُ ضيائكِ

أنا القادم من مجراتٍ مظلمة .

***

سأرسمُ لضمّتك

شكلَ قبلةٍ

لا تفارق شفتيك ِ .

***

هكذا

كلما خضنا معتركَ الكتابةِ

زادتْ نقاطي

على حروفك ِ .

***

سأصنع من غيابكِ

حضوري

في جهاتكِ الأربع .

***

تَيّمني تيّسري

أنا هكذا مستقيمٌ

في مهبّكِ

تماماً .

***

نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف


















































































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow