Alef Logo
ابداعات
              

نثريات من خمور ِ الغسق / أنت هناك .. لا تلتفت ... الحانة خلفكَ !!

أحمد بغدادي

2009-11-09


أتفرسُ بشفتيّ حواف كأسي !
مندفعا ً ..
أقرع جسدي بحانة
كي تكتمل حواس السكارى بالرنين
أي جسد ٍ يُقرع ُ بجسد ٍ :
يصبحان ...
كأسين !
إلى " لقمان ديركي "
***
الحانة ..
كوجه ِ يتيم ٍ تأوي اليتامى
تواسي برائحة ِ خمورها كل الاشتهاءات الباكية
وكل الذين يتكئون على جراحاتهم الباسقة ..
يحلمون برغيف ٍ أسمرْ ؟!!.
الحانة .. خلفك لا تلتفت ..
خذ وطرا ً من أي فتاة ٍ تقابلها صدفة محتمة !
من مومس ٍ تبتاع ُ حفنةً من القُبل ِ الرخيصة !!
الحانة خلفك لا تلتفت ...
لا تنتظر ..اقضم قليلا ً من الوقت ِ كي يأتي موعد ِ الانصرافْ
لا تنسَ خطواتك فوق الرصيف الخريفي تتساقط ُ كثمر ِ المسافات
فلقد جاء موسم ُ القطاف ْ !.
ابحث عن منفى يلائم ُ وجهك !!
كما بحثت ُ أنا عن أي منفى أسميه وطني ؟؟!
عن غربة ٍ كحضن ِ أمي !
عن راح ٍ أو خمر ٍ يرقص ثمالة ً في أي جامْ !
عن هروب ٍ يحميني من تيه ِ الظلام ْ .
ابحث عن حجر ٍ يهاجر ُ في أوردتكَ .. يهاجر ُ في سكوتك َ..
كن صلدا ً مثله ..فالذين كانوا هناك اغتالتهم النظرات القديمة حيث ُ مطر الأيامْ .
الليل ُ يحمل ُ فانوسا ً ..يبحث ُ عن درب ِ ضرير ٍ يمشي في عينيك َ ؟!
والقُبرات المالحة اللون انتحرت على هامش الغيوم ْ
أقصيت ُ وقتَ الريح ِ في كل جناح ٍ منها ..
فلا تطر بعيداً .. انبلج مع أي فجر ٍ يشبه طراوة الروح ِ عندك
واجلس على عتبات الغسق ..
لترسل َ أنياب حزنك َ في قلوب ِ الحاضرين !
فالمقاهي الممطرة بالرجال الليليين تحبل ُ بأصوات النرد ِ , وقفزات البيادق المؤجلة ِ ؟!..
تلتفت فأنت َ منفيٌ .. ومنفاك َ حزنك !!
وحزنك منفى نزق ٌ لا يستوعبك َ كي يتبناني ؟!!..
فلا تكن سفراً وترحل إلى نفسك الماضية
إلى طفل ٍ ـ كهل ٍ ـ كان فيك !
ولا تلتفت إلى الوراء فالحانة أمامك..
ضع رأسك في حجرك وانهض من مكان ِ الجثوم ْ
ضع رأسك على صدرك واسمع نبض وقتك !
لا تلتفت إلى الوراء .. فأنا خلفك أنظر ُ إلى الحانة مكابرا ً
إلى ثمالتي وضعيان الأروقة ِ بروحي ...
ساعة ٌ من عمرك .. تصلح ُ للهروب ِ من الوقت ِ الآتي ..
أنت كما الشتاءْ .. تمج ُ من مسامات جسمك ثلجا ً دافئ
على وجه ِ غمامة ٍ حُبلى بوجوم المطر ..
لا تنظر .. لا تلتفت حولك .. فمعظم الذين كتبوا الشعر على تخوم الحانات ِ
انتحروا فوق الكلمات ودُفنوا في خاصرة السماء
أطفالا ً .. .لكن شعراءْ !!!.

أحمد بغدادي
2006 -02-09


نقل المواد من الموقع دون الإشارة إلى المصدر يعتبر سرقة. نرجو ممن ينقلون عنا ذكر المصدر.

في المستقبل سنعلن عن أسماء جميع المواقع التي تنقل عنا دون ذكر المصدر

ألف













تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

من دفتر أنثى عاشقة في الخراب المضارع

14-تشرين الأول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

على غير العادة

16-أيلول-2017

إن لم تأت

02-أيلول-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow