Alef Logo
ابداعات
              

قراءة أخرى في عيون فتاة بحرية

أحمد بغدادي

2009-07-22


* سفر ...

أغمض النهار عينيه ..
نوافذك ِ مشرعة ٌ على البحر ... لا تغلقيها .
تركضين حافية القلب والقدمين
بلا أغلال ٍ ودموع زجاجية ..
مثل فرس ٍ بأجنحة بيضاء
بقلب ٍ أخضرَ كالعشب !
وشعر ٍ مضيء مثل ريش طاووس ِ (( جاوا )) !
تركضين فوق رمال الشواطئ برشاقة ِ قطة !
والريح تمسك طرف َ ثوبك ِ المزركش بالفراشات !
تضحكين مثل تفتح زهرة الأوركيد ...!
ثمة شيء ٌ آخر لم ترينه بعد ...؟!
جموع ٌ من الملائكة خلفك ِ ..
تلملم آثار خطواتك ِ على الرمل ,
وتطفئ ُ مصابيح الكون ؟!
فأنت ِ الآن يا صغيرتي تمضين صوبَ القمر !!.

* П
يطل البحر بعنق ٍ مكسورة من نافذتك ِ !
يرى فتاة ً تغمس قلبها السكري بمائه المالح ...!
وتطعم الأسماك من ذكراها القديمة .!
أحمل جثتي الشمسية إليك ِ على نقالة الثلج
وأسقط مرارا ً بين فكي الوقت كي أهبكِ حضوري ..
أناديك ِ وفي عيوني مصيدة ٌ لصيد ِ غيابك ِ ..
تغلقين نوافذَ رغبتي ...؟!
فأعود مثل عاصفة ٍ خائبة لم تثر اهتمام البحر ِ ...!
تبتسمين ... وتتهجين خسارتي !!.




348 كلم ... تفصل بين قلبي والبحر

تجلسُ على (( تراس )) منزلها البحري
مثل دمية ٍ في حضن ِ طفلة ...
جسدها الثلجي يطل على بحر ٍ وقمر وأمواج ٍ مبتسمة ..
يلثمهُ برد ٌ آت ٍ من جزر ٍ بعيدة !
348 كلم / تفصلني عن البحر ِ وعنها .
في فمي حفنة ُ حنطة ...
وبين ضلوعي ريحْ !
وعلى ظهري صاريةٌ وشراع وحقول ..
أبحرُ وبوصلة ُ روحي تقودني إلى اتجاهات ٍ عدة ..!!
فتتفرس شفتاي رطوبة البحر ِ
ويتحسّس أنفي رائحة َ المجهول فيسقط قلبي بين ذراعي الموج ِ أسيراً ؟!!.
348 كلم / أعدها تلة ً تلة .. خطوة ً خطوة .. موجة ً موجة وانتظارْ !
قالت لي :
تمنيت ُ لو أنكَ تجلس معي وتشاهد القمر كيف ينحني ضياؤه ويقبِّـل رقراق الماء .
348 كلم / ...
آه ٍ يا صغيرتي ...
أريد أن تصل سفني إليك ِ
دون أشرعة وصواري .. بلا بحارة ...
وحدي أنا الذي أصل ..
أقفُ أمام جلال ِ حضورك ِ وشقائي
وأغني لك ِ أغنية ً قديمة لقراصنة البحر :
خمسة عشر قمراً ماتوا في ضياء عينيك ِ .!!

* Щ قمر
أضع على كفي اليمنى بحراً هرماً
وعلى الأخرى أصدافاً وشواطئ .!
يجنُّ المدُ والجزر في هيكلي العظمي
فأسافر إلى عينيكِ لتعيدا اتزاني !
أحمد بغدادي
2009-06-7

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الشام عروس عروبتكم أولاد القحبة.. لا استثني أحدا منكم

22-تموز-2017

سحبان السواح

صرخ الشاعر مظفر النواب ذات يوم في وجه الأنظمة العربية قائلا: "وأما انتم فالقدس عروس عروبتكم أهلا.. القدس عروس عروبتكم فلماذا أدخلتم كل السيلانات إلى حجرتها ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها وسحبتم كل خناجركم و تنافختم...
المزيد من هذا الكاتب

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

السمكة

15-تموز-2017

ترشيد الفساد

08-تموز-2017

سلمية تحرق نفسها

01-تموز-2017

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow