Alef Logo
ابداعات
              

شئني كما أراك

بشار خليف

2008-10-31


لا نبعك عندي ولا مصبك عندي ..
كيف عبرتِ أرضي ؟.
***
كيف يحبني من ليس في خطوه .. ماء ؟.
***
تذكّري .. أنت الكلمة التي في البدء ..
كانت .
***
فاجأني المطر ..
كنتُ مبتلا" بك .
***
لا تأتِني على أطراف أصابعك ..
ائتني بقدميك.
***
تذكّري .. يَتعبُ مائي في أوانيكِ المستطرقة .
***
دوما.ً.أتصنعُ حالة الشبّاك ..
كي تَنظريني .
***
دوما تجيئُني قدميكِ
بطرق جديدة .
***
تذكّري ..أنا الأميّ الذي قرأتكِ
من الشمال إلى اليمين..
أيضا .
***
دوماً تسعينَ للرحيل بِخُفيّ حُنينْ .
***
دوماً تلتقي أصابعنا لتصنع .. يداً جديدة .
***
وأسألُ.. كيف تندهينَ الليل .. بقمر ؟.
***
كلما أشعلتُ شمعة.. أطفأتْني !.
***
تذكّري ..لا ينطفئ درب
تسكنهُ الشموع .
***
أهذرُ ..
أجمل ما في الحياة ..
امتلاؤها بالموت .
***
عودي إليّ ..
لا معبد عندكِ ..
حتى تصلّي عليّ .
***
قلتُ لكِ :
لو يأتي الصباح ..
كل يوم !!.
حتى أني أجّلتُ موتي ..
لئلا تقفي على قبري .
***
سأضربكِ ... مثلاً .
***
جئتُ وحيداً..
أموت وحيداً..
كيف لا أكون وحيداً ؟ .
***
لا.. لن يفاجئني الموت ..
وأنتِ معي .
***

أعلم أنك شمس للغروب .
***
سأرحل .. خطاي على الطريق
الطريق الذي يعبر المدينة..
نحو قبري.
***
لا الخلف خلفك ولا الأمام أمامك ..
أين اتجاهي إذن ؟.
***
علمتني شفاهك مايقال
ومالا يقال ..حتى .
***
تباطئي ..فالليل سريع .
***
أغمضي عينيكِ فأنت عندي .
***
تذكّري ..لا يصحُ من صحيحكِ..
إلا صحيحي .
***
دوما.. يجيء صحيحكِ بقدمين من خطأ .
***
خطأي الوحيد أني احتفيت بجدرانك المائلة .
***
اذهبي خارجي .. لستِ داخلاً لي .
***
هكذا يرسمني الصباح طيفا لوجهك .
***
هكذا أنا..أفتح لك بصيرة كي تريني .
***
دعيني .. هناك الريح طيري .
***
وداعاً .. نام حذائي على الطريق .
***
نحن قبلة ...ملّت شفاهنا .
***
وفي منتهى الحلم ..
أفقدتَني بريقها .
***
اصمتي ...
حتى أراكِ .









































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

نصوص لها

01-تموز-2015

ماخفي منك وبان

24-شباط-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow