Alef Logo
ابداعات
              

نص في أوان (( ثُمَّ ))

بشار خليف

2008-08-03


إلى : حبة الهيل


ثم ، سألتني : هل يملأ القلب ، حب صامت ؟ .
ولم أُجبها .. كنتُ مشغولاً بما خفيَ منها وما ظهرْ ..
مشغولاً .. بحزن أعضائها ..
قلتُ : لم أشمّك بما يكفي كي تصيري قطافي .
قلت : لو يأتني صباحك مكللاً بوحدتي .
ثم تهاوتْ على وحدتي .. حتى ازددنا وحدة ..
عزفتُ على قيثارتها ،ستة أيام وسبع ليال ..
ستة أيام وسبع ليال .. رقصتْ على نايي..
صرنا سريراً واحداً .
ثم استوتْ على عرشي .. حتى أُسبّحَ باسمها ..
ثم قالت : لا يُحيطك سواي ..
صار صوتها .. صمتها ..
ثم تدانتْ كي أصير طفلها ..
ثم تناوبتني حتى غدوتُ... غدوتُها .
ثم استدارت كي تكون طراوتي ..
ثم أرسلتني إلى فردوسها مُحمّلاً بثوابي ..
واستفاضتْ بشرْحي كما استفضتُ بها ..
كلما عددتُها ..زادتْ شفاهها قبلة ..
ثم قايضتني بما ينقصها كي تصير لي ..
كانت ، حتى للغيم ماء .
أتتني بعينين لا يُردُّ لهما نظر ..
ثم أخّرتني حتى لا تشرق الشمس عليها ..
وكنتُ في صعود .. أصعد حتى أُداني قوس قزحها ..
ثم لمْ تُحكم إغلاق فصولها .. فتسربتُ إليها..
ثم نامتْ كالسرير حتى لا توقظني ..
ثم توسدتني حتى يطول حلمها ..
وانزوتْ .. مثل حبة الهيل ..
آن أوان قهوتي .
ثم غادرتني .. مخلّفة ردائها الذي لم تلبسهُ بعد ..
أتتني .. وكان الطريق معها ..
ثم مضتْ والطريق عندي .

82008 - دمشق

تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

ماخفي منك وبان

03-شباط-2018

حبتا هيل

16-كانون الأول-2017

نصوص لها

02-كانون الأول-2017

نايا

25-تشرين الثاني-2017

اختلاق موسى التوراتي ومعجزاته من زاوية الحقائق العلمية

07-تشرين الأول-2017

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow