Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

لفصل لماطر/ ستيفن كينغ / ج2 ترجمة

صالح الرزوق

خاص ألف

2017-11-25

نظر إليه توبي بعينين دامعتين، وكأنه يقول هل يجب علي ذلك، الجو أصبح مشجعا هنا.

وقال هنري:" هيا، حالا".

دخل توبي إلى البيت، وأغلق هنري الباب. وانتظرت لورا حتى سمعت صوت المزلاج يغلق، ثم صعدت على السلالم.

وقالت وعي تعيد إليه علبة الفوارغ:" لافتتك سقطت على الأرض".

قال هنري:"أنا لست أعمى يا امرأة". لم يكن بأفضل مزاج في هذا الصباح بالذات. والقليل من الأشخاص في ويلو يمكنهم أن يكونوا بمزاج معتدل. النوم تحت وابل من الشراغيف غضب من السماء. والشكر لله أنها لا تتكرر إلا كل سبع سنوات مرة، وإلا خرج الإنسان عن طوره.

قالت:" كان يجب أن تتوقع ذلك".

ودمدم هنري بكلام لم تسمعه.

"ماذا تقول؟".

قال هنري بجدية:" كان علينا أن نبذل جهدا أكبر. هما شخصان لطيفان. كان علينا أن نبذل جهدا أفضل".

شعرت بشيء من العطف على الرجل العجوز على الرغم من صداع رأسها، ووضعت يدها على ذراعه وقالت:" ولكن هذا سحر".

"حسنا، أحيانا أشعر أنه يجب إنهاء هذا السحر".

سحبت يدها، وهي مصدومة وقالت:"هنري".

ولكنه ليس شابا، وذكّرت نفسها بذلك. العجلات في هذا العمر يعلوها الصدأ في الأعلى، لا شك.

قال بعناد:" لا أهتم، لكنهما لطيفان وشابان. أنت من أكد ذلك، ولا تحاولي تبديل رأيك".

قالت:" أؤكد أنهما لطيفان. ولكن ماذا بوسعنا أن نفعل، يا هنري. هذا ما قلته في الليلة الماضية بلسانك".

تنهد وقال:" أعلم".

قالت:"لم نجبرهما على الانتظار. والعكس قمنا به، وحذرناهما ليغادرا البلدة، ولكن قررا البقاء. دائما يقررون المرور بالتجربة. ويتخذون قرارهم بأنفسهم، وهذا جزء من الحكاية المسحورة أيضا".

كرر:" أعلم". وأخذ نفسا عميقا وغضن وجهه وقال:" أكره تلك الرائحة، كل البلدة لها رائحة حليب فاسد".

"سيزول عند الظهيرة، وأنت تعلم ذلك".

"نعم، ولكن آمل لو أنني في القبر تحت الأرض حينما تحصل مجددا، يا لورا. ولو كنت حيا، أتمنى أن يقابل الزوار شخص غيري قبل الفصل الماطر. وأحب أن أدفع فواتيري حينما يحين وقتها مثل الآخرين العاديين، ولكن أخبرك، الرجال يكرهون الشراغيف. ولو أنها مرة كل سبع سنوات، الرجل يكره وييأس من الشراغيف".

قالت بنعومة:" والمرأة أيضا".

قال وهو ينظر حوله ويبتعد:" حسنا، علينا أن نرتب هذه الفوضى قليلا، أليس كذلك؟".

قالت:" بالتأكيد. وكما تعلم، يا هنري، لا يد لنا في هذا السحر، ولكننا نشاهده".

"أعلم ولكن--".

"وربما تتبدل النهايات. ولا يوجد إشارة متى ولماذا، ولكنها سنّة الكون، وربما هذه هي آخر مرة من طقوس الفصل الماطر".---

قال مذعورا:"لا تقولي ذلك. إن لم يحضر أحد، ربما لا تذهب الشراغيف كما يحصل حين تشرق الشمس".

قالت:" انظر، ها أنت توافقني في النهاية".

قال:"حسنا، يفصل بينها وقت طويل، سبع سنوات فترة طويلة".

"نعم".

ولكنهما كانا زوجين طيبي المعشر".

قالت مجددا:" أعتقد ذلك".

قال هنري إيدن بنبرة حزينة:" هذه نهاية وخيمة".

ولم ترد. وبعد دقيقة، سألها هنري هل تود مساعدته في تثبيت اللافتة مجددا. وعلى الرغم من الصداع المؤلم، وافقت -- لم تحب أن ترى هنري محبطا، وبالأخص حينا يحزن من جراء ظاهرة لا يستطيع التحكم بها مثل تيار البحر أو دورة القمر.

وفي اللحظة التي انتهيا بها من العمل، شعر أنه أفضل.

قال:" نعم، سبع سنوات فترة طويلة حقا"".

وفكرت، هذا صحيح، ولكنها دائما تأتي، ويعود الفصل الماطر مجددا، ويأتي معه المصطافون الغرباء، وغالبا إثنان، دائما رجل وامرأة، ودائما نخبرهما بما سيجري بالضبط، ولا يصدقان، وما هي النتيجة... ما يحصل يكون قد حصل.

قالت:" تعال أيها العجوز الضعيف. قدم لي فنجانا من القهوة قبل أن ينفلق رأسي".

قدم لها كوبا، وقبل أن ينتهيا، بدأ صوت المنشار والمطارق، في كل أرجاء البلدة. ومن النافذة كان بمقدورهما النظر إلى شارع ماين فشاهدا الناس يفتحون النوافذ، ويثرثرون ويضحكون.

كان الهواء دافئا وجافا، والسماء فوق رؤوسهم شاحبة وزرقاء خفيفة، لأن ويلو ودعت الفصل الماطر.



هذه ترجمة قصة Rainy Season للكاتب الأمريكي Stephen King.

ترجمة: صالح الرزوق










































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

المعنى الاجتماعي للقيادة

09-كانون الأول-2017

لفصل لماطر/ ستيفن كينغ / ج2 ترجمة

25-تشرين الثاني-2017

ثقافة العانة / إعداد وترجمة:

11-تشرين الثاني-2017

حياتي العارية / شيلا ماكلير ـ ترجمة:

04-تشرين الثاني-2017

روبوت ترفيه الجدة/ وليام هوكنز ترجمة:

28-تشرين الأول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow