Alef Logo
يوميات
              

في معبد عشتار

رسلان عامر

خاص ألف

2017-10-28

كلما اشتدت الظلمات..
صارت الحاجة للنور أكبر!
وكلما تفشى الحقد..
غدت عظمة الحب أجلى!
***
وفي هذه الوقت الأكثر من عصيب..
سأقول لكم بضع كلمات في الحب..
في حب المرأة بالذات!
وما سأقوله لكم هو ليس عشقا ولا غراما..
ولا هو وله ولا هيام!
***
ما سأقوله يتخطى كل دركات الشهوات والرغائب..
ويتعالى فوق كل درجات العواطف والأشواق..
وسأسر لكم :
أن في المرأة بعدا سماويا ..
من لم يرها فيه لم يعرف المرأة ولم يعرف حقيقة نفسه..
ولم يحس بحيوية الله!
***
كلام مثل هذا..
هو تجديق وكفر في أعين المتعصبين!
وهو يستجر علينا لعنة الجاهلين!
فليقولوا ما يشاؤون..
وليبقوا في أحاضيضهم قابعين..
لكننا لن نرضى للسماء في ذواتنا أن تعرف الحدود..
وسنمضي في غمار رحلة اكتشاف الذات إلى ما وراء الحدود!
وسنؤسس للاهوت جديد..
لاهوت يضع الإنسان في المركز والقمة!
وسنحياه بعبادة كل أبعاد وتجليات الحياة!
وهناك..
سنتجاوز المرأة الأنثى..
لنرتقي إليها في المرأة السماء..
ونبعث بها الإلهة الأم العظمى.. ربة الحب والخصب والجمال..
ليكون ديننا هو دين الحب والخصب والجمال..
نحياه في طقوس الحياة ..
في المحراب الإنساني..
من معبد الكون اللامتناهي!
***

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
المزيد من هذا الكاتب

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

التوحيد التشخيصي المفارق.. و خطر تصنيم الإله و إلغاء الإنسان

16-أيلول-2017

العلمانية.. في بعض من ملامحها الحقيقة

10-حزيران-2017

آن الأوانْ

04-آذار-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

المتة إن عزت

04-تشرين الثاني-2017

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow